باكيتا: مواجهة اليوم تختلف عن سابقتيها

«الثالثة ثابتة» بين الشباب والظفرة

باكيتا: اللقاء سيكون صعباً على الطرفين لأنه لا يوجد مجال للتعويض. تصوير:إريك أرازاس

سيكون الشباب على موعد جديد مع الظفرة، حينما يلتقيان عند الـ5:5 من مساء اليوم على ملعب بني ياس، ضمن مواجهات الدور ربع النهائي لمسابقة كأس رئيس الدولة لكرة القدم.

وتعد هذه المواجهة الثالثة التي تجمع الفريقين، إذ سبق أن التقيا في كأس المحترفين، ومرحلة الذهاب من بطولة الدوري.

وكانت الأهداف حاضرة وبقوة في هاتين المناسبتين، إذ تمكن الظفرة من الفوز في اللقاء الأول من كأس المحترفين بخماسية نظيفة، فيما تمكن الجوارح من ردّ الدين والفوز على فارس الغربية، بنتيجة 6 ـــ 2.

ويبلي الشباب والظفرة البلاء الحسن هذا الموسم، بعدما تمكن كل منهما من تحقيق نتائج إيجابية جعلت من الصعب التكهن بنتيجة مباراة اليوم، أو بالفريق الذى يمكن أن يحجز لنفسه مكاناً ضمن الأربعة الكبار. ويعد الأخضر هو المُطارد الأول للأهلي على لقب الدوري، إذ تفصله عنه خمس نقاط فقط، على الرغم من عدم قدرته على تحقيق الفوز في آخر مباراتين بالمسابقة، أمام بني ياس والعين، فيما نجح الظفرة في بلوغ الدور نصف النهائي لمسابقة كأس المحترفين.

وأقر مدرب الشباب، البرازيلي ماركوس باكيتا، بأن المواجهة مع الظفرة لن تخلو من الصعوبة، رغم سابقة المواجهتين اللتين التقيا فيها من قبل بالمنطقة الغربية.

وقال للصحافيين، أول من أمس، إن «مباراة اليوم ستكون مغايرة عن ذي قبل، اللقاء سيكون صعباً على الطرفين، لأنه لا يوجد مجال للتعويض، وبالتالي لا أتوقع أن يأتي اللقاء مفتوحاً في الكثير من الأوقات».

وأكمل: «الظفرة برهن في مناسبات عدة على أنه فريق يستطيع أن يضاهي الكبار، لقد كانت عروضه ونتائجه مميزة، ينبغي على اللاعبين أن يكونوا حذرين لأقصى درجة، يجب أن يظهر التركيز أمام المرمى، لأن مثل هذه المواجهات دائما ما تندر فيها الفرص».

وأضاف مدرب الشباب: «أتوقع أن تكون مباراة اليوم قوية، وستظهر فيها الندية من الطرفين، مباريات الكأس تحسمها بعض التفاصيل الصغيرة، علينا أن نستفيد من الايجابيات العديدة، التي حققناها في الفترة السابقة، لنتمكن من العودة بالنتيجة التي نطمح لها». ويأمل رجال المدرب البرازيلي باكيتا تكرار إنجاز الموسم الماضي، ببلوغ المباراة النهائية للمسابقة، والتتويج باللقب، بعد أن ضاع منهم أمام الاهلي، الذي فاز بنتيجة المباراة 4 ـــ 3.

وسيغيب عن تشكيلة الشباب لاعبه الدولي الصاعد حسن إبراهيم، لظروف الإصابة أيضا، لكن البديل الجاهز المتمثل في قائد الفريق عادل عبدالله، وسامي عنبر، أثبت قدرة عالية في المباريات السابقة. وتطرق باكيتا، خلال تصريحاته، إلى تلك الجزئية بالقول: «غياب أي عنصر أساسي من المؤكد أنه يتركه أثره في الفريق، لكننا نجحنا في تدارك تلك المُعضلة لوجود البديل الجاهز، هذا الشيء من المؤكد أنه يُحسب للشباب».

طباعة