«الملك» يكمل يومه الـ 80 من دون هزيمة

الشارقة عرف طريقه إلى النقاط الثلاث أمام الوصل. الإمارات اليوم

أكمل فريق الشارقة يومه الـ80 من دون هزيمة، بعدما نجح في إكمال مسيرته الناجحة في دوري الخليج العربي، وفاز على الوصل في بداية الدور الثاني، ليرفض الفريق أي نتيجة سلبية منذ 20 أكتوبر الماضي، عندما خسر أمام الظفرة في الجولة الرابعة من البطولة.

وكان فريق الشارقة فاز على الوصل في الجولة 14 من دوري الخليج العربي بهدفين دون رد من ضربتي جزاء، ليواصل الملك نتائجه الإيجابية رغم غياب ستة لاعبين أساسيين، بسبب الإيقاف وانضمام بعضهم إلى المنتخب الأولمبي، في حين واصل الإمبراطور نتائجه السلبية منذ أن فاز على فريق الأهلي، إذ فشل للمرة الرابعة على التوالي في تحقيق الفوز، بعد أن تلقى ثلاث هزائم وتعادل واحد.

وأكد المدرب البرازيلي لفريق الشارقة، باولو بوناميغو، خلال المؤتمر الصحافي عقب اللقاء، أن «المباراة كانت صعبة، ونجح الفريق في بدايتها في تهيئة الظروف لمصلحته عن طريق تبادل الكرة بين اللاعبين، لمعرفتهم بأهمية المباراة، وقوة فريق الوصل، وخلال الشوط الثاني نجح فريق الوصل في السيطرة على المباراة، وكان أكثر خطورة، لكن بعد حالة طرد لاعب الوصل، نجح الفريق في العودة إلى السيطرة على المباراة وإحراز الهدف الثاني».

وقال بوناميغو «أنا سعيد جداً بمردود اللاعبين الصغار في مباراة اليوم، في ظل غياب عدد كبير من لاعبي الفريق، وعلى سبيل المثال فقد خاض الفريق اليوم من دون خط وسطه بالكامل، بغياب أحمد خميس، وكيم يونغ، وسالم خميس، ويوسف سعيد، وبالتأكيد الدفع باللاعبين الشباب أمر مهم خلال الفترة المقبلة، لكن يجب أن يتم الدفع بهم تدريجياً».

وأشار إلى أن «الفريق حقق سبع نقاط من ثلاث المباريات خاضها على ملعبه، وبالتأكيد هذا أمر إيجابي للاعبين والجهاز الفني»، وأكد أنه كان يخشى على الفريق اليوم في ظل هذه الغيابات، لكن اللاعبين البدلاء أدوا مباراة رائعة، واستطاع اللاعبون إثبات قدرتهم على الوجود في الفريق.

أما مدرب الوصل، الأرجنتيني هيكتور كوبر، فقال إن «الوصل واجهته ظروف صعبة في الشوط الأول، نتيجة وجود مهاجم الشارقة البرازيلي جوس كارلوس، الذي كان يستحوذ على كل الهجمات المرتدة للفريق الخصم، وهو ما صعب الأمور كثيراً على فريق الوصل، وخلال الشوط الثاني كان فريق الوصل أفضل نسبياً، لكن حالة الطرد التي تعرض لها محمد جمال صعّبت كثيراً من عودة الفريق إلى المباراة».

وأضاف «كان الفريق قادراً على العودة إلى المباراة، وإحراز هدف التعادل في المباراة لو كان كاملاً، لكن إذا تحدثنا عن الفوز فقد كان صعباً خلال مباراة اليوم أمام الشارقة، في ظل الظروف الحالية للفريق، لكن بشكل عام ليس أمامنا شيء سوى معالجة الأخطاء، والتركيز في المباريات المقبلة».

وأشار إلى أن البطاقات الصفراء والحمراء التي حصل عليها اللاعبون في مباراة الشارقة ستكلف الفريق غياب ثلاثة لاعبين في المباراة المقبلة أمام العين في دور الثمانية بكأس رئيس الدولة، وهم: وحيد إسماعيل، ومحمد جمال، والحارس أحمد محمود، وبالتأكيد ذلك سيؤثر كثيراً في الفريق في هذه المرحلة الصعبة من بطولة كأس رئيس الدولة.

وأكد كوبر أن الفريق يبحث عن عدد من اللاعبين لقيدهم في فترة الانتقالات لتدعيم الفريق، وسيتم الكشف عن ذلك عقب الانتهاء من التوقيع خلال مؤتمر صحافي، ورفض المدرب الأرجنتيني أن تكون مباراة الأهلي التي فاز فيها فريق الوصل في الجولة العاشرة من البطولة سبب لعنة الهزائم التي يتعرض لها الفريق، مشيراً إلى أن هناك أخطاء يرتكبها اللاعبون، ويجب عليه معالجة هذه الأخطاء حتى يستعيد الفريق انتصاراته.

طباعة