تحت شعار «شكراً خليفة»

سباق الإمارات للدرّاجات المائية ينطلق اليوم على كاسر الأمواج

صورة

ينتعش كاسر الأمواج في العاصمة أبوظبي اليوم بانطلاقة منافسات سباق شكراً خليفة للدرّاجات المائية في جولته الأولى، تحت رعاية سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان، مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية.

ومن المتوقع مشاركة ما يزيد على 78 متسابقاً في المنافسات السبع للسباق اليوم، ومن أكثر من 14 جنسية، وتأتي منافسات السباق اليوم لتكون ضربة البداية للموسم الجديد الذي نستهله مع منافسات الدراجات المائية، وهي إحدى الرياضات المحبوبة لشريحة الشباب، وتلقى رواجاً وانتشاراً كبيراً بينهم، إذ يشارك في المعتاد ما لا يقل عن 40 متسابقاً من الإمارات وحدها.

تتويج الفائزين

تنطلق المرحلة الثانية من السباق في تمام الثانية والنصف ظهرا مع نفس الترتيب للفئات، وإضافة فئة الحركات الإستعراضية والتي ستقام قبل الفئة الأخيرة، وبعد ذلك تقوم اللجنة المنظمة باحتساب نقاط المتسابقين عن المرحلتين قبل الإعلان عن الفائزين في جميع الفئات، وتتويجهم مع نهاية اليوم وعقب المرحلة الثانية مباشرة.

وسجل في السباق ما يقارب الـ65 دراجة مع توقعات بارتفاع العدد أكثر مع نهاية فترة التسجيل، وأكد مساعد مدير عام النادي، سالم الرميثي، أن باب التسجيل مفتوح ومتاح أمام كل من لديه الجاهزية القانونية والرخصة الدولية للمشاركة في مثل هذه السباقات، مستشهداً بالأعداد الكبيرة من الأجانب، التي شاركت في السنين الماضية في هذه السباقات، وقال الرميثي: «مع كل موسم جديد تطل علينا أسماء جديدة من المشاركين ومن الأبطال الذين قدموا خصيصاً للمشاركة في هذه البطولة، وقد فتح النادي أبواب المشاركة على مصراعيها لمن يرغب ولمن يمتلك كل المؤهلات لخوض هذه السباقات».

واعتبر الرميثي أن سباقات الدراجات المائية بالذات تحمل فوائد تتجاوز المعاني الرياضية بحكم إقبال الشباب الكبير على المشاركة والرغبة في التحدي، وقال: «تقدم سباقات الدراجات المائية خدمة اجتماعية كبيرة لشريحة الشباب، حيث إنها تعطيهم الفرصة لتفريغ طاقتهم في هذه السباقات، وتقديم كل ما لديهم، والدخول في منافسات قانونية ومقننة بأسلوب رياضي محكم، وعبر هذه السباقات أيضا فإننا نكتشف المهارات الإماراتية والمواهب الشابة، لا سيما عبر فئة الناشئين، التي تتيح المجال لصغار السن للمشاركة».

وأكد الرميثي أن توجيهات سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان رئيس النادي، وما يقدمه من تسهيلات دائمة ومتابعة لهذه البطولة المهمة أسهمت في نجاحها خلال السنوات الماضية، وقال: «نجاح البطولة أيضاً ارتبط بالنادي وبشكل كبير جداً وعلى المستوى العالمي، حيث حملت البطولة صبغة العالمية بتعدد جنسيات المشاركين والنجوم الذين ظهروا عبر هذه البطولة».

وأضاف: «نتطلع دوماً للأفضل على مستوى التنظيم، وأن يتناسب الحدث مع السمعة الكبيرة لإمارة أبوظبي باستضافة وتنظيم الأحداث الرياضية الضخمة والكبيرة، ومن أجل ذلك فقد وفرنا كل ما يلزم لإنجاح البطولة».

وستبدأ أحداث اليوم مع المرحلة الأولى من السباق، التي ستنطلق في تمام الـ9:50 دقيقة صباحاً، وستكون فئة جالس مبتدئين هي الأولى وتستمر لمدة 10 دقائق، وبعدها تأتي فئة واقف محدود وقد تم تحديد المدة الزمنية لهذا السباق بـ12 دقيقة، ثم فئة جالس ستوك ومدة السباق 15 دقيقة، ثم الانتقال إلى فئة واقف محترفين ومدة السباق 15 دقيقة، وبعد ذلك فئة واقف ناشئين وزمن السباق 10 دقائق، ثم المنافسة القوية مع فئة جالس محترفين و20 دقيقة مدة السباق.

 

 

طباعة