الملك والعنكبوت يتعادلان في أروع مباريات الموسم

قدم فريقا الشارقة والجزيرة واحدة من أجمل مباريات الموسم في مباراتهم، أمس، بالجولة 13 من بطولة دوري الخليج العربي، وتعادلا بهدف لكل فريق، في مباراة كان حارسا المرمى هما نجوم اللقاء بلا منازع، خاصة حارس الجزيرة علي خصيف، والذي أنقذ فريقه من هزيمة محققة أمام أكثر فرق البطولة تنظيماً وجماعية، وهو فريق الشارقة، كما نجح حارس الشارقة محمد يوسف، في التصدي لضربة جزاء كانت كفيلة بإنهاء اللقاء لفريق الجزيرة.

وتقدم الجزيرة بهدف في الدقيقة 31 عن طريق اللاعب المغربي، عبد العزيز برادا، وتعادل للشارقة اللاعب البرازيلي، زي كارلوس، في الدقيقة 94 من زمن المباراة، بعد فاصل من الهجمات الضائعة للفريق، وبهذه النتيجة يصل فريق الجزيرة إلى 23 نقطة، وهو نفس رصيد الشارقة والذي يفرق عن الجزيرة فقط بفارق الأهداف.

بدأ الشارقة المباراة بهجوم سريع على فريق الجزيرة وكانت الخطورة الأولى في الدقيقة 7 عن طريق اللاعب البرازيلي فيلبي، والذي سدد كرة متقنة من داخل منطقة الجزاء مستغلاً تمريرة البرازيلي زي كارلوس، ولكن كرته تصدم بالقائم لتضيع أول هجمة منظمة خطرة للملك الشرقاوي.

وعلى عكس مجريات الشوط الأول نجح فريق الجزيرة من إحراز هدف التقدم من هجمة مرتدة تصل إلى قدم اللاعب المغربي عبد العزيز برادا، المنفرد بمرمى الشارقة من على حدود منطقة الجزاء ويسددها قوية علي يمين الحارس محمد يوسف، ليعلن عن هدف التقدم لفريق الجزيرة في الدقيقة 31، ولم تشهد الدقائق المتبقية أي جديد لينتهي الشوط الأول بتقدم فريق الجزيرة بهدف دون مقابل.

وجاءت بداية الشوط الثاني سريعة لفريق الجزيرة والذي حصل على ضربة جزاء صحيحة في الدقيقة 47 نتيجة لمس الكرة باليد من مدافع الشارقة شاهين عبد الرحمن، ولم يتردد الحكم في احتسابها ضربة جزاء يتصدى لها مهاجم فريق الجزيرة البرازيلي ريكاردو أوليفيرا، ولكن حارس الشارقة محمد يوسف، تصدى للكرة ببراعة، واستطاع الحارس من ايقاف خطورة أوليفيرا، مرة أخرى عندما تصدى لانفراد تام للاعب واخرجها ببراعة.

وفي المقابل أضاع فريق الشارقة فرصتين لتعديل النتيجة من انفرادين بالمرمى عن طريق أحمد خميس، والبرازيلي زي كارلوس، تصدى لهم حارس الجزيرة المتألق علي خصيف ببراعة، ويتصدى القائمين لهجمتين لفريق الشارقة في دقيقة واحدة كانت الأولى من نصيب سالم خميس، من ضربة حرة مباشرة والثانية من تسديدة من على حدود منطقة الجزاء للاعب الكوري كيم جونغ، وأكملها مهاجم الشارقة علي السعدي، برأسية متقنة تصدى لها الحارس علي خصيف ببراعة.

وفي الدقيقة 94 استطاع فريق الشارقة أن يحرز هدف التعادل عن طريق اللاعب البرازيلي زي كارلوس، من هجمة منظمة عن طريق اللاعب فيلبي، والذي مرر كرة رائعة للاعب والذي أحرز بها هدف غالي للشارقة لتنتهي المباراة بالتعادل الإيجابي 1-1.
 

طباعة