تعادل مخيب للشباب أمام بني ياس

إدغار يضيّع الفوز على الجوارح في «الشامخة»

صورة

تعادل فريقا بني ياس والشباب بهدف واحد لكل منهما في المباراة التي جرت بينهما، مساء أمس، على استاد الشامخة الجديدة بالعاصمة أبوظبي، ضمن منافسات الجولة الـ13 والأخيرة للدور الأول لدوري الخليج العربي، وكان لافتاً تضييع مهاجم الشباب، إدغار دا سيلفا، ضربة جزاء كانت كفيلة بإهداء الفوز للجوارح.

وانتهى الشوط الأول بتقدم بني ياس بهدفه عن طريق كارلوس مونوز في الدقيقة الرابعة، وفي الشوط الثاني تعادل البرازيلي إدغار في الدقيقة 57 من ضربة جزاء، وأهدر اللاعب نفسه ضربة جزاء أخرى في الدقيقة 76، وبهذه النتيجة ارتفع رصيد الشباب إلى 26 نقطة في المركز الثاني وارتفع رصيد بني ياس إلى 17 نقطة في المركز الثامن، وخسر كل من الفريقين نقطتين غاليتين، الشباب في صراع القمة، وبني ياس من أجل تحسين مركزه.

وكانت بداية الشوط الأول هجومية من بني ياس، وحذر دفاعي من الشباب، وفي الدقيقة الرابعة فاجأ السماوي الجوارح بهدف مبكر سجله كارلوس مونوز بلعبة مزدوجة خلفية داخل منطقة جزاء الشباب من عرضية لويس فارينا. وفي الدقيقة 14 من كرة عرضية من أديلسون داخل منطقة جزاء بني ياس تصل لإدغار يلعبها ضعيفة في يد حارس المرمى محسن الهاشمي.

وفي الدقيقة 17 من هجمة مرتدة للشباب تصل الكرة لإدغار لينفرد بمرمى بني ياس ويخرج حارس المرمى محسن الهاشمي لمقابلته خارج منطقة جزائه وتصطدم الكرة بيده ويحتسبها الحكم، فهد الكسار، لمسة يد، ويخرج له البطاقة الحمراء، ليتم استبدال مارسيلينهو لاعب الوسط، ويحل محله الحارس البديل سلطان مصبح، ويسدد فيلانويفا الكرة ينقذها مصبح إلى ركنية، ويكمل السماوي المباراة بـ10 لاعبين، ويضطر إلى تغيير طريقة لعبه بتأخر فارينا لوسط الملعب محل مارسيلينهو.

وأسفر الضغط المستمر للشباب عن ضربة جزاء في الدقيقة 57 عندما سدد أديلسون كرة قوية اصطدمت بصدر الحارس، سلطان مصبح، وفشل في إمساكها، واضطر إلى عرقلة المهاجم البديل راشد حسن، واحتسبها الحكم ضربة جزاء سجل منها إدغار هدف التعادل.

وبعد الهدف واصل الشباب هجومه أملاً في إضافة هدف ثانٍ، ونجح سلطان مصبح في إنقاذ هدف مؤكد بعد أن حول تسديدة فيلانويفا المنفرد إلى الكورنر. في المقابل شن بني ياس هجمات مرتدة خطرة، وفي الدقيقة 75 تغاضى الحكم عن احتساب ضربة جزاء للسماوي بعد أن لمست الكرة يد مدافع الشباب محمد مرزوق، وارتدت الكرة في هجمة سريعة للشباب انتهت بضربة جزاء احتسبها الحكم لعرقلة لأديلسون داخل المنطقة وتصدى لها إدغار لكنه أطاح بها فوق العارضة.

 

طباعة