"أبوظبي الرياضية": أسعار شراء حقوق الدوري الإنجليزي غير واقعية

انتقدت قناة "أبوظبي" الرياضية "الأسعار غير الواقعية التي طلبتها الشركة المالكة لحقوق نقل الدوري الإنجليزي، مبررة قرارها عدم الاستمرار في السعي لشراء حقوق الدوري بكونه صفقة لا جدوى تجارية لها.

وتفصيلاً، اعلنت قناة " أبوظبي الرياضية " أن قرارها بعدم الاستمرار في السعي لشراء حقوق بث الدوري الانجليزي لكرة القدم انطلق من حرصها على عدم الدخول في صفقات لا جدوى تجارية لها.

وكانت شبكة قنوات "الجزيرة الرياضية " أعلنت في 15 يوليو الحالي فوزها بالحقوق الحصرية لبث مباريات الدوري الإنجليزي الممتاز، وذلك ابتداء من الموسم المقبل، وعلى امتداد ثلاثة مواسم، بعدما تفوقت على عرض "ابوظبي الرياضية" الناقل الحصري في السنوات الثلاث الاخيرة.

واكدت "ابوظبي الرياضية" في بيان اصدرته، اليوم،  "قررنا عدم الدخول في صفقات لا جدوى لها تجاريا في ضوء الأسعار غير الواقعية التي طلبتها شركة بيع الحقوق التي منحت حقوقه في المنطقة".

وتابع البيان إن "شركة ابوظبي للإعلام كانت قد دخلت في عطاء شراء حقوق بث الدوري الانجليزي في المنطقة العام الماضي بعرض مالي يفوق القيمة السوقية الحقيقة للدوري، حرصا منها على الاسهام في تقديم هذا المنتج لمشاهديها، ولتبني على استثمارها الكبير في البطولة على مدى السنوات الثلاث الماضية، إلا أنه وبعد فترة تاخير غير مسبوقة في احالة العطاء، تم الإعلان عن منح الحقوق لاحدى شركات وكالات الحقوق الرياضية".

وأشار البيان إلى ان " السعر الذي طالبت به هذه الوكالة كان سعراً غير واقعي، اذ كان يفوق باضعاف كبيرة القيمة السوقية لها، والتي قيمتها ابوظبي للاعلام استنادا الى دراسة جدوى علمية وتجربة عملية في ادارة هذه الحقوق، وفي ضوء ذلك قررت أن الاستثمار في حيازة هذه الحقوق غير مبرر وفق اي اسس مالية او تجارية، وان لا تدخل في صفقات ستعيق التطور الطبيعي للسوق الاعلامية، وستنعكس سلبا على المشاهدين على المدى البعيد".

يذكر ان قنوات شوتايم أوربيت حصلت على حقوق نقل الدوري الانجليزي من 2007 الى 2010 مقابل 120 مليون دولار، ثم انتقلت الحقوق الى قناة ابو ظبي الرياضية في المواسم الثلاثة الماضية بثلاثة اضعاف هذا الرقم وتحديدا 360 مليون دولار.

وكانت وكالة "ام بي اند سيلفا" العالمية حصلت على حقوق نقل الدوري الانجليزي الممتاز في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا في يناير الحالي مقابل صفقة بلغت 300 مليون دولار بحسب بعض التقارير الصحافية، ودخلت في مفاوضات مع عدة فضائيات قبل أن تتوصل الى اتفاق مع الجزيرة الرياضية.

طباعة