توقع تألق عمر عبدالرحمن في البحرين ووصفه بـــ «مفاجأة البطولة»

فهد خميس: بطل الخلـيج يُولد في الميدان

عمر عبدالرحمن يحمل آمال جمهور المنتخب الوطني للتألق خليجياً. من المصدر

قال لاعب المنتخب الوطني ونادي الوصل السابق فهد خميس، إن البطل الخليجي يولد في الميدان على غرار ما حدث في السنوات الماضية، موضحاً أن التصريحات المسبقة حول حظوظ أي منتخب في الفوز باللقب لا تخدم مصلحة المنتخبات الخليجية، والحظوظ متساوية بين سبعة منتخبات، مستثنياً المنتخب اليمني من حسابات المنافسة على اللقب.

وأضاف لـ«الإمارات اليوم»: «أعتقد أن المنتخبات تضع بطولة الخليج ضمن دائرة اهتمامها بسبب أهمية البطولة لدول المنطقة، والشيء الجيد أن التفاؤل حاضر بمنتخبنا الوطني بوجود العناصر الحالية، إذ إنها حققت أفضل النتائج للكرة الإماراتية في الفترة الماضية، حيث يدعم استقرار المنتخب منذ وقت طويل التوقعات بأن يكون في مستوى البطولة لحصد أفضل النتائج».

وأوضح «لا أخشى على الأبيض في «خليجي ‬21» فهو يتألف من عناصر الخبرة والشباب، ويقوده المدرب القدير مهدي علي الذي سبق له قيادة هذه المجموعة في مرحلتي الشباب والأولمبي، والنتائج كانت رائعة في تصفيات آسيا ونهائيات مونديال الشباب بمصر وأخيراً في أولمبياد لندن ‬2012، ولا شيء يمكن أن يكون أفضل من هذا الواقع في صفوف المنتخب».

وأكد خميس أن «بعض المنتخبات الخليجية الأخرى المشاركة في البطولة ستدفع ببعض الأسماء الشابة بغرض اختبار جاهزيتها، أو لتعويض غياب بعض اللاعبين قبل خوض مباريات المرحلة الحاسمة من التصفيات الآسيوية المؤدية إلى مونديال ‬2014».

وأكمل «المهم أن لاعبي الأبيض بلغوا مرحلة جيدة من التحضير قبل المشاركة في البطولة، ولا شيء يمكن أن يؤثر في عزيمتهم لمقارعة المنتخبات الخليجية الأخرى، وأتمنى أن تكون المحصلة جيدة للمنتخب».

وحول أهمية وجود القائد إسماعيل مطر مع المنتخب في البحرين، قال «أعتقد أن مطر يمثل قيمة معنوية وفنية للاعبين في المنتخب، بفضل خبرته الميدانية الجيدة، وتألقه اللافت مع العناصر الحالية في أولمبياد لندن ‬2012 أكبر دليل على أنه بلغ درجة الانسجام المطلوبة، والحقيقة أن جميع اللاعبين الذين اختارهم المدرب مهدي علي لهم بصمة رائعة مع أنديتهم في الدوري».

وعن ذكرياته مع بطولات الخليج قال «الحقيقة أنني تمكنت من زيارة جميع المنتخبات الخليجية إلا المنتخب الكويتي، لكن أكثر ما أحزنني تعرضي للاصابة في العضلة الخلفية قبل يوم واحد من بدء النسخة التاسعة عام ‬1988 في السعودية، إذ كنت أمثل مصدر القلق للمنتخبات المشاركة، خصوصا المنتخب السعودي، وآثر مدرب المنتخب حينها البرازيلي كارلوس البرتو باريرا الزج بي في لقاء السعودية للتأثير الايجابي في المنتخب والسلبي ضد الأخضر السعودي».

وتوقع خميس أن يكون لاعب المنتخب الوطني عمر عبدالرحمن مفاجأة النسخة الـ‬21 من بطولة الخليج في البحرين، وقال «لا خلاف على الموهبة الرائعة للاعب عبدالرحمن وأعتقد أن المستوى الرائع الذي قدمه أخيراً مع نادي العين في الدوري والمنتخب في التصفيات المؤدية إلى أولمبياد لندن ‬2012، من شأنه أن يقوده إلى لعب دور جيد مع المنتخب في البطولة».

وحول احتمال تحطيم لقب هداف البطولة المسجل باسم لاعب المنتخب العراقي الأسبق حسين سعيد (‬10 أهداف)، قال «لا أتوقع أن ينجح أي لاعب في تحطيم هذا الرقم، فالنظام الحالي للبطولة لا يسمح إلا بخوض خمس مباريات فقط في حال بلوغ اللقاء النهائي، وبعض المنتخبات تلعب ثلاث مباريات فقط وتنتهي مشاركتها بالدور الأول».

طباعة