أكّد أن خبرة مطر مهمة في البطولة الخليجية

عيسى عبيد: أتقــــبّل قرار مهــدي بعدم ضمي إلى الأبيـــض

لاعب الشباب عيسى عبيد (أعلى) سجل ‬3 أهداف في الدوري. تصوير: إريك أرازاس

قال مهاجم الشباب عيسى عبيد إن عدم ضمه إلى صفوف المنتخب الوطني، للمشاركة في «خليجي ‬21» لكرة القدم المقررة في البحرين الأسبوع المقبل، لن يدفعه إلى إلقاء اللوم على المدرب مهدي علي، موضحا أنه تمنى الحصول على فرصة، للدفاع عن طموحات الكرة الإماراتية في البطولة الخليجية، خصوصا أنه كان ضمن القائمة المشاركة في النسخة الماضية باليمن.

وأضاف لـ«الإمارات اليوم»، «يجب أن أتقبل قرار مهدي علي، وأسعى إلى الحصول على فرصة تؤهلني للمشاركة في الاستحقاقات المقبلة للمنتخب، والحقيقة أن رغبتي في الانضمام إلى المنتخب تمثل طموحات كل اللاعبين في الدولة، وتعني في المقام الأول أن يحصل اللاعب على فرصة لتقديم قدراته بطريقة جيدة على نحو يؤدي إلى الدفاع عن سمعة الكرة الإماراتية، لكن المهم أن تبقى الرغبة في الانضمام إلى المنتخب حاضرة في الفترة المقبلة». وكان عدد من المشجعين قد استغربوا، عبر المنتديات والمجالس الرياضية عدم ضم عيسى عبيد للمنتخب، في وقت استدعي فيه لاعبون آخرون من البدلاء.

وأوضح عيسى عبيد «صحيح أنني لم أشارك مع فريقي في الدوري الموسم الجاري في مباريات عدة، إذ حصلت على فرصة لأداء فريضة الحج، ما أدى إلى غيابي نحو ‬10 أيام، لكن عند عودتي أبليت بطريقة جيدة، بحسب رأي الشارع الرياضي ونجحت في احراز ثلاثة أهداف ولدي الأفضل الذي يمكن أن أقدمه مع فريقي في المرحلة المقبلة».

وأكد عبيد أن الجيل الحالي من لاعبي المنتخب أمام تحد جديد في «خليجي ‬21» خصوصا أنهم حققوا النتائج الأبرز للكرة الإماراتية بالفترة الماضية، وكانوا في مستوى التوقعات إبان مشاركتهم في أولمبياد لندن ‬2012، وقال «أتمنى أن يتغلب لاعبو المنتخب على فارق في الخبرة مع المنتخبات الأخرى، بالعزيمة والحيوية في الميدان والرغبة في منح الإمارات إنجازا جديدا في بطولات الخليج، على غرار ما حدث في النسخة الـ‬18 في أبوظبي».

وتابع «الشيء الجيد أن التجانس بين اللاعبين بلغ مرحلة ممتازة، يمكن أن تقلل من الصعوبات التي يمكن أن تواجههم، إذ إن المنتخبات الخليجية الأخرى حشدت عدتها ونجومها للبطولة، والمؤكد أن هذا الشيء لن يؤثر في طموحات أبناء الإمارات، بسبب النوعية الجيدة من اللاعبين في قائمة المدرب مهدي علي».

وحول المردود المتوقع من اللاعب الدولي إسماعيل مطر في البطولة، قال «أعتقد أن مطر يمكن أن يقوم بأدوار مهمة مع المنتخب في (خليجي ‬21)، فهو المهاجم البارع الذي يمكن أن يزور الشباك من أنصاف الفرص التي يحصل عليها، وهو أيضا يمثل القائد الذي يعول عليه المدرب في منح اللاعبين الثقة المأمولة في الميدان، بفضل خبرته الميدانية العريضة، ولا ننسى أيضا زميلي في فريق الشباب وليد عباس الموجود بصفوف المنتخب، فهو أيضا يمثل مرحلة الجيل الذي يمكن أن يمنح اللاعبين الاطمئنان في الميدان، إلى جانب بعض اللاعبين الآخرين مثل مهند العنزي وعلي خصيف».

واختتم «أتمنى نجاح الأبيض في تجاوز اللقاء الافتتاحي أمام المنتخب القطري، ليكون في وضع جيد قبل المواجهة الثانية في البطولة، فالفوز الأول سيؤدي لتعزيز الثقة بصفوف اللاعبين، وسيدفعهم إلى تحدي جميع الظروف، لبلوغ الدور نصف النهائي».

طباعة