200 لاعب ولاعبة في بطولة البولينغ الدولية

الشريف يطلق كرة البداية. من المصدر

افتتحت رسمياً، أول من أمس، منافسات بطولة دبي الدولية للبولينغ، التي تقام تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، وبدعم من مجلس دبي الرياضي، وتستمر منافساتها حتى 26 من فبراير الجاري، بمشاركة 200 لاعب ولاعبة من جنسيات مختلفة.

وحضر حفل الافتتاح الذي أقيم بمركز دبي الدولي للبولينغ في الممزر، أمين عام مجلس دبي الرياضي، أحمد سعد الشريف، ونائب رئيس الاتحاد الإمارات للبولينغ محمد الخاجة، ورئيس اللجنة المنظمة للبطولة عادل لوتاه، وعدد كبير من أعضاء اللجنة المنظمة وممثلي الشركات الراعية للبطولة التي تقام برعاية «القدرة للإدارة الرياضية».

وأبدى الشريف تقديره للدور والجهد الكبير الذي تبذله اللجنة المنظمة، ومساهمتها الفاعلة في تطوير لعبة البولينغ، وزيادة رقعة ممارسيها في الدولة.

وقال «أود أن أقدم الشكر للاتحاد الإماراتي للبولينغ، الذي نجح مع اللجنة المنظمة في أن يصنعا حدثا مهما للرياضة الاماراتية، وأن ينظما بطولة بمثل هذه القيمة التي لفتت انتباه الاتحاد الآسيوي، وجعلته يشرف على تنظيمها ويمنح الفائزين بالمراكز الاولى نقاطاً تمنح لهم في الترتيب القاري والعالمي».

وأضاف «دعم مجلس دبي الرياضي للبطولة سيظل متواصلاً، خصوصاً بعد النجاح المميز للنسخة الأولى التي أقيمت العام الماضي، حيث نسعى لتطوير البطولة في السنوات المقبلة، بما يخدم ويحقق التطور المنشود للعبة، سواء من حيث الانتشار أو النتائج».

بدوره أكد محمد الخاجة، أن بطولة دبي باتت محطة مهمة على الأجندة الآسيوية، رغم حداثة عمرها، إذ سيشارك هذا العام نخبة من أفضل اللاعبين العرب والآسيويين، وأيضاً الاوروبيين، وهدفنا في السنوات المقبلة استقطاب اللاعبين أصحاب المراكز الاولى في التصنيف العالمي.

وقال الخاجة «البطولة تعد برنامج احتكاك قوياً بالنسبة للاعبينا قبل الاستحقاقات الدولية المقبلة، لذلك عمدنا داخل الاتحاد الى اشراك أكبر عدد من لاعبينا من أجل الاحتكاك القوي، سعيا لنتائج مميزة في البطولات القارية المقبلة».

وقال رئيس اللجنة المنظمة عادل لوتاه، إن «رعاية سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، لهذه البطولة تعد دليلاً على مدى النجاح الذي اكتسبته خلال الفترة الوجيزة التي شهدت انطلاقتها».

وبين «أود أن أشيد بدعم مجلس دبي الرياضي المستمر للبطولة، ودوره المهم للارتقاء بالرياضة الاماراتية، كما أشكر اتحاد البولينغ لمساهمته الفعالة في الترويج للبطولة آسيوياً ودولياً».

وأضاف «نحاول كل عام أن نقدم المزيد بهدف جذب نجوم اللعبة محليا وخارجيا، حيث تم رفع قيمة الجوائز المـالية إلى أكثر من 300 ألف درهم إماراتي هذا العـام، كما تمت إضافة فئتي تحت 23 عاما والنساء، وذلك بهدف إتاحة الفرصة للاعبين الناشئين والنساء للاستفادة، وتطوير مستوياتهم بما يعود إيجاباً على اللعبة».

طباعة