«أبيض الشواطئ» يستعد بـ 3 مباريات روسية

جانب من تدريبات منتخبنا في صالة اللياقة البدنية. من المصدر

يواصل منتخبنا الوطني لكرة القدم الشاطئية استعداداته لخوض منافسات التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم، التي تستضيفها العاصمة العمانية مسقط خلال الفترة من 26 فبراير الجاري إلى 4 مارس المقبل، بمشاركة أقوى منتخبات القارة الصفراء، إذ أعلنت لجنة تطوير كرة القدم الشاطئية بمجلس دبي الرياضي عن إقامة ثلاث مباريات ودية للمنتخب مع فريق لوكوميتف الروسي في الفترة من 18 إلى 20 الجاري على شاطئ الممزر بدبي. وتأتي مواجهة المنتخب الروسي في إطار خطة الإعداد التي وضعتها اللجنة، بهدف تهيئة كل الظروف وتوفير كل المستلزمات التي تسهم في تأهل المنتخب إلى نهائيات كأس العالم المقررة العام الجاري في إيطاليا، ويعد منتخبنا سفير العرب في هذه التظاهرة العالمية، حيث سبق للمنتخب المشاركة في النهائيات الثلاث السابقة عام 2007 في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية وعام 2008 في مدينة مرسيليا الفرنسية وفي نهائيات 2009 التي استضافتها دبي.

وأكد البرازيلي مارسيلو مدرب المنتخب أن نجوم منتخبنا عاقدون العزم على التأهل إلى نهائيات كأس العالم، وقال «يتدرب اللاعبون يومياً على شاطئ الممزر بدبي بمعنويات مرتفعة، خصوصاً بعد الفوز بذهبية دورة الألعاب الآسيوية في شهر ديسمبر الماضي، حيث يطمع الجميع في تحقيق إنجاز جديد يؤكد التطور الكبير الذي وصلت إليه لعبة كرة القدم الشاطئية بدولة الإمارات العربية المتحدة».

من جانب آخر، تم التعاقد مع البرازيلي جوزيه لوبيز، لينضم إلى الجهاز الفني للمنتخب مدرباً للياقة البدنية، وذلك بهدف رفع مستوى اللياقة البدنية للاعبي المنتخب، خصوصاً أنهم مقبلون على مباريات قوية في التصفيات الآسيوية أمام منتخبات تمتاز بالسرعة والقوة البدنية، مثل اليابان وإيران وغيرها. ويمتلك لوبيز خبرة جيدة، خصوصاً في الملاعب الإماراتية، حيث سبق له العمل مع نادي الوصل عام 1996 ونادي الشارقة بين أعوام 2006 إلى ،2009 ما يجعله أدرى بطبيعة اللاعب المحلي البدنية. جدير بالذكر أن برنامج إعداد منتخبنا الوطني لكرة القدم الشاطئية تضمن أيضاً تدريبات في صالة اللياقة البدنية، إضافة إلى التدريبات الفنية في الملعب.

طباعة