الغرايري: هدف الصقور لقب ثانٍ في الكأس

غازي الغرايري. تصوير: أسامة أبوغانم

وصف مدرب فريق كرة القدم في نادي الإمارات حامل لقب الكأس، التونسي غازي الغرايري، فوز فريقه على العروبة بأربعة أهداف مقابل هدف، وتأهله الى الدور ربع النهائي في المسابقة بالمستحق، مؤكداً ان «هدف الصقور الفوز بلقب البطولة للمرة الثانية على التوالي»، مؤكدا أن المباراة كانت صعبة لكن الإمارات تمكن من حسمها لمصلحته كونه كان الأفضل.

مسفر: الإصابات وراء خروج العروبة

 

اعتبر المدير الفني لفريق كرة القدم في نادي العروبة، الدكتور عبدالله مسفر، أن نتيجة مباراة فريقه أمام الإمارات، التي انتهت لمصلحة الأخير بأربعة أهداف مقابل هدف في دور الـ16 في مسابقة الكأس، جاءت مغايرة للمستوى الفني المتطورالذي قدمه فريقه، رغم الخسارة والخروج من المنافسة، مؤكداً أن عامل الخبرة وغياب ابرز اللاعبين عن صفوف الفريق بداعي الإصابات وراء هزيمة العروبة ووداعه المسابقة. وقال مسفر في تصريحات لوسائل الإعلام عقب المباراة «فريق العروبة خاض المباراة رغم النقص الكبير في صفوفه، ورغم ذلك فقد لعبنا مباراة مفتوحة، كونه ليس لدينا ما نخسره، وأنا راضٍ تماما عن المستوى الذي قدمه نجوم الفريق، وقد دفعت بالمحترف هوغز رغم أنه يعاني الإصابة، ولم يكن أمامنا خيار آخر.

وأشار الغرايري إلى ان مشاركتهم في الدوري الآسيوي تلقي على الفريق مسؤولية كبيرة، كونه سيمثل الدولة في هذا الحدث، ولذلك سيسعى للظهور المشرف، مؤكداً قدرة الصقور في الرد على المشككين بقدرة الإمارات على اللعب في الدوري الآسيوي، وقال «الميدان وحده سيكشف جدارة الإمارات بالوجود في الدوري الآسيوي رغم كونه يلعب حاليا في دوري الهواة.

وأضاف في تصريحات صحافية عقب مباراة فريقه مع العروبة «رغم ان الفريق سيواجه في ربع النهائي لمسابقة الكأس منافساً قوياً هو الجزيرة، إلا انه جاهز لخوض هذه التحدي، خصوصا أن أمامنا متسعاً من الوقت لتجهيز اللاعبين بشكل جيد، اضافة إلى كون الفريق عزز صفوفه بلاعبين مميزين بينهم الأردني عامر ذيب.

وأضاف «قلت للاعبين قبل مباراة العروبة ان مباريات الكأس تتطلب منهم الفوز في اللقاء، كونه ليس هناك خيار آخر أمامهم سوى النصر أو الخروج من المنافسة.

 

طباعة