قاده دياكيه إلى ربع نهائي الكأس

الجزيرة يخطف «النصر» في دار الزين

الجزيرة عانى كثيراً قبل أن ينهي المباراة بضربة جزاء أمام العميد. تصوير: إريك أرازاس

بلغ فريق الجزيرة الدور ربع النهائي في بطولة كأس رئيس الدولة لكرة القدم، إثر فوزه، أمس، على النصر2/1 في دور الـ،16 في المباراة التي جرت على ملعب خليفة بن زايد بالعين، وأحرز دياكيه (12و91) هدفي الجزيرة، واسماعيل بنغورا (68) هدف النصر. وسيواجه العنكبوت في الدور المقبل الفائز في مباراة اليوم بين حامل لقب النسخة الماضية نادي الإمارات والعروبة. وكان غياب الجمهور عن الملعب علامة استفهام بارزة إذ بدت معظم مدرجاته خالية رغم أن الطقس بدا رائعاً ومثالياً. وخلت المواجهة من الترقب والحذر وتسارع ايقاع اللعب بعد دوران المقابلة مباشرة بفضل المحاولات المتبادلة من الفريقين. ولوح العميد بسلاح التسديد من حدود المنطقة بعد مرور خمس دقائق فقط عن طريق البرازيلي ليوناردو ليما داسيلفا، لكن الكرة حادت بقليل عن مرمى خصيف بعد ثنائية جيدة مع سالم خميس.

ورد العنكبوت بمحاولة جماعية لكن رأسية المدافع جمعة عبدالله لم تشكل خطورة على عبدالله موسى (7). وبدا أن الجزيرة على موعد مع التسجيل جراء المحاولات المتلاحقة على مرمى العميد عن طريق البرازيلي باري وابرهيما دياكيه وعبدالله موسى، وكاد الأخير يفتتح التسجيل في مرمى النصر عن طريق المدافع عبدالله موسى، إثر توغل ناجح (11). وأثمرت محاولات العنكبوت عن افتتاح التسجيل بواسطة دياكيه بعد استعراض ناجح أمام المدافع طلال حمد وموسى (12).

محاولات العميد

وعبثاً حاول العميد استعادة التوازن والعودة الى نقطة البداية بسبب التجاسر اللافت من مدافعي الجزيرة، وغياب التركيز عن اللاعبين الغيني اسماعيل بنغورا والبرازيلي رودريجو فيرجيلو. وكاد عبدالله أحمد يعيد فريقه الى نقطة الصفر إثر مجهود فردي لافت قبل أن يتدخل المدافع جمعة عبدالله في وقت مناسب لافساد المحاولة (30). وجرب بنغورا التسديد من حدود المنطقة في محاولة لكسر الحاجز الدفاعي القوي من لاعبي الجزيرة لكن خصيف أظهر براعة جيدة في التصدي للمحاولة بصعوبة (36). وحاول دياكيه تقليل الضغط عن مرمى فريقه بمحاولة جريئة أبعدها موسى بأطراف أصابعه الى ركنية لم تثمر (41).

وبعد الاستراحة استعاد العميد توازنه وأعلن عن مبادرات هجومية واسعة على مرمى خصيف مستغلاً تضاؤل المستوى الفني للاعبي الجزيرة . ولاحت فرصة ثمينة للاعب بنغورا لتعديل النتيجة إثر مجهود فردي من دون طائل بعد تدخل المدافع عبدالله موسى (54). وطالب بنغورا حكم المباراة فريد علي باحتساب مخالفة داخل الصندوق إثر احتكاك مع صالح بشير (56).

ضربة قاتلة

واقترب النصر من تحقيق مبتغاه بفضل ضغطه المتواصل على مرمى خصيف، ما أدى الى حالة ارباك بين مدافعي الجزيرة. واحتسب حكم المباراة ركلة جزاء للعميد بعد عرقلة واضحة من جمعة عبدالله مع عبدالله أحمد، فانبرى لها بنغورا بنجاح على يمين خصيف معيداً المباراة الى نقطة البداية (68).

وأشاع الهدف حالة معنوية ممتازة بين لاعبي النصر بدت واضحة في المحاولات الكثيرة على مرمى خصيف من دون طائل. وفي غمرة محاولات العميد لحسم النتيجة منح الحكم ركلة جزاء للجزيرة بعد أن لامست الكرة يد المدافع سعيد مبارك، فانبرى لها دياكيه على يمين موسى (91)، مانحاً فريقه بطاقة الدور ربع النهائي.

طباعة