عيسى محمد: بني ياس لا يمثل عقدة للجوارح

عيسى محمد (يمين) في مباراة أمام الشارقة. تصوير: مصطفى قاسمي

اعتبر مدافع الشباب، عيسى محمد، ان بني ياس لا يمثل أي عقدة بالنسبة للأخضر قبل لقاء الفريقين المنتظر بعد غد الخميس، معتبراً أن تفوق السماوي عليه في آخر موسمين سوء حظ، ولا يتعدى ذلك.

وشهد الموسمان الماضيان تفوقاً واضحاً بالنسبة لبني ياس، إذ نجح في أن تكون له الغلبة في معظم المواجهات التي جمعتهما.

وقال عيسى محمد لـ«الإمارات اليوم»: «لو عدنا بالتاريخ إلى الوراء سيتأكد الجميع أن التفوق كان للشباب، ولكن الموسمين الماضيين كان حدثا استثنائيا، وأعتقد أن هذه الحالة لن تستمر أكثر من ذلك».

وأضاف «كانت آخر مواجهة بيننا قبل هذين الموسمين لمصلحتنا، وأتذكر أنني في موسم 2004 اقصيتهم من الكأس بتسجيل هدف الفوز من ضربات الترجيح التي حسمت النتيجة لمصلحتنا، وأعتقد أنه (فال خير) قبل مواجهتنا معهم الخميس المقبل».

وأشار «شاهد الجميع كيف ضاع منا فوز كان محققاً على بني يأس في بطولة الدوري، لقد تقدمنا عليهم في كل مرة، وكنا قريبين من اقتناص النقاط الثلاث، لولا عدم التوفيق في الدقائق الاخيرة، لقد حزنا لهذه النتيجة وبان تأثيرها على اللاعبين، ولا يمكن أن نقول إن نقطة التعادل كانت إيجابية لنا».

وكان الفريقان قد تعادلا بهدفين لكل منهما، خلال المواجهة التي جمعتهما في الشامخة يوم السبت الماضي، لحساب الجولة الـ12 من بطولة الدوري.

واعترف عيسى محمد، بأن غياب فيلانويفا، قد اثرت بشكل سلبي في مردود الشباب في مباراته ضد السماوي، وأوضح أن «فيلانويفا من اللاعبين الذين يجيدون في مركز صانع الالعاب، وهو يعرف جيداً كيف يضبط إيقاع اللعب، خصوصاً في الاوقات التي يتعرض فيها الشباب لضغط هجومي من المنافسين». وشدد مدافع الشباب على أن مواجهة الاخضر مع بني ياس في الكأس ستختلف كثيراً عن مواجهتهما السابقة في الدوري، وقال «لا أعتقد أن بني ياس من الممكن ان يلعب أمامنا بالاندفاع الهجومي نفسه الذي كان عليه في المباراة السابقة، وسيلعب بأسلوب حذر بعض الشيء، وهذه هي السمة الغالبة لمباريات الكأس، بصرف النظر عن مستوى وأسماء المنافسين».

وأضاف «بالنسبة للشباب فهو يعشق مثل هذا النوع من المواجهات، ودائما لاعبونا يتألقون في مثل هذا النوع من المباريات، فنحن كلاعبين نتألق أمام الفرق الكبيرة، ويتضاعف مجهودنا بنسبة 120٪ في لقاءات مثل هذه، وأنا لست متخوفاً على الاخضر في هذه المباراة».

وأشار إلى أن «الضغوط حتماً ستكون موجودة على الفريقين، ولا يمكن ان نرمي بها على طرف دون الآخر، فالشباب بات متمرساً في مسابقة كأس رئيس الدولة، ويهم اللاعبين أن يعوضوا ضياع المنافسة على لقب الدوري، وأعتقد أن هذا الامر هو ما يفكر فيه السمـاوي، بعدما تضـاءلت حظوظه هو الآخر في المنافسة على بطولة الدوري».

طباعة