تعاون ثنائي بين مجلسي أبوظبي الرياضي والتوطين

أبرم مجلس أبوظبي الرياضي اتفاق تعاون ثنائي مع مجلس أبوظبي للتوطين، انطلاقاً من الإيمان بدور الشراكات وأهميتها في تعزيز التعاون بين المؤسسات الحكومية، بهدف تحقيق استراتيجية إمارة أبوظبي الطامحة للارتقاء بمنظومة المشروعات والبرامج المقدمة لفئات المجتمع. وتنص بنود الاتفاق الموقع بين الطرفين، مجلس أبوظبي الرياضي (الطرف الأول)، ومجلس أبوظبي للتوطين (الطرف الثاني)، إلى إيجاد التعاون في ما بينهما، بما يكفل توفير الأيدي الوطنية العاملة لشغل الوظائف المتاحة عند الطرف الأول، ويقوم الطرف الثاني بدراسة الاحتياجات الفعلية لكل الوظائف والموظفين المطلوبين لشغل مواقع عند الطرف الأول، كما يقوم الطرفان بعقد اجتماعات لمناقشة الخطط المستقبلية، وتفعيل الأدوار في ما بينهما بصورة اكبر، والعمل على إعداد تقارير ربع سنوية لمتابعة عملية التوظيف والتدريب، واستمرارية العمل المشترك بينهما، حيث يبدأ العمل في هذا الاتفاق من تاريخ توقيعه ويبقى ساري المفعول لمدة عامين قابلاً للتجديد لمدة مماثلة في حال عدم ممانعة الطرفين بذلك.

ويلتزم الطرفان بتنفيذ المشروعات والبرامج المشتركة التي تدعم، وتسهم في تنشيط عملية التوطين، وتنمية قدرات المواطنين بصورة تواكب المهن العملية، وتهيئة فرص جديدة لأنواع أخرى من التعاون قد تتواجد من حين لآخر، كما يحث الاتفاق الطرفين على التعاون الضروري، وفقا للوائح والشروط الواردة في بنوده، ما يسهم في ترجمة فاعلة وتحقيق التنمية والتطورات لكي تساعد وتخدم البرامج والمشروعات لتحقيق أهدافها المنشودة. وقع الاتفاق من جانب مجلس أبوظبي الرياضي، مدير إدارة الخدمات المساندة، جمعة النعيمي، ومدير مكتب المشاريع في مجلس أبوظبي للتوطين، عبدالله الحميدان. وقال جمعة النعيمي إن توقيع هذا الاتفاق مع مجلس أبوظبي للتوطين يأتي في إطار جهود المجلس لدعم عملية التوطين التي يعتبرها هدفاً استراتيجياً ورئيساً له، مشيراً إلى ان المجلس سيبذل كل ما في وسعه وضمن هذا الاتفاق لزيادة نسبة العاملين من المواطنين في مختلف مجالات العمل بالقطاع الرياضي.

طباعة