أبدى سعادته بأجواء المباراة الختامية

سعيد بن محمد بن راشد: بطولة دبي تطور سلة الإمارات

سعيد بن محمد بن راشد يقدم كأس البطولة إلى فريق الاتحاد السكندري. تصوير: باتريك كاستيلو

حظيت بطولة دبي الدولي بكرة السلة بنسختها الـ22 التي أسدل الستار على منافساتها ليلة السبت، وفاز بلقبها الاتحاد السكندري المصري، بحضور جماهيري كبير، رغم غياب كبار الأندية من لبنان وسورية الاردن وايران المعتادة على المشاركة، حيث فضلت هذه الاندية خوض غمار بطولة غرب آسيا التي اقيمت للمرة الاولى بالتزامن مع بطولة دبي.

لاقت بطولة دبي اهتماماً بالغاً من الجاليات المقيمة في الدولة، خصوصاً الجمهور الفلبيني الذي آزر فريقه سمارت جيلاس حتى الرمق الاخير، إذ وصل الى المباراة النهائية ولعب امام الاتحاد السكندري وسط حضور جماهيري فاق التوقعات في صالة النادي الأهلي التي استضافت منافسات البطولة.

وحضر نهائي البطولة سمو الشيخ سعيد بن محمد بن راشد آل مكتوم، حيث توج سموه الاتحاد السكندري بطلاً بعد مباراة ماراثونية شهدت إثارة بالغة، ورجحت فيها كفتا الفوز على طرفي اللقاء قبل ان يحسمها الفريق المصري بفارق كبير وبنتيجة 84-75 اثر تألق نجم الفريق اسماعيل احمد وسجل 24 نقطة، والاردني ايمن ادعيس الذي سجل 16 نقطة.

وأبدى سمو الشيخ سعيد بن محمد بن راشد آل مكتوم سعادته بالاجواء التي رافقت نهائي البطولة، والحضور الجماهيري الذي يعد قاعدة لتطور كرة السلة في الدولة، خصوصاً أن دبي تحتضن اقدم واعرق بطولة سلة في المنطقة تعود الى اكثر من 20 عاماً.

وتمنى سموه أن تواصل بطولة دبي تألقها في الأعوام المقبلة، حتى تبقى عاملا مساعدا في تطور أندية الامارات والمنتخب الوطني، فضلا عن مساهمتها في أجواء الفرح التي تعيشها الجاليات على أرض الدولة.

وشارك في البطولة هذا الموسم تسعة فرق هي: الاتحاد والوحدة من سورية، والحكمة وانيبال زحلة وهوبس من لبنان، والاتحاد السكندري من مصر، وسمارت جيلاس الفلبيني، ثم نادي الشارقة ومنتخب الامارات.

ومن ابرز الاندية التي غابت مهرام الايراني، حامل اللقب، والرياضي والشانفيل اللبنانيان اعرق الاندية المشاركة، وزين الاردني، والجلاء السوري وغيرها.

من جانبه، قال لاعب منتخب الامارات عمر عبداللطيف، لـ«الإمارات اليوم» إن «الفرحة كانت كبيرة بوجود سمو الشيخ سعيد بن محمد بن راشد آل مكتوم، وحضوره وتتويجه الفرق الثلاثة الأولى لبطولة دبي الدولية، إضافةً إلى مصافحة سموه اللاعبين والمدربين والحكام المتميزين في البطولة، إضافةً إلى تتويجي بدرع أفضل لاعب واعد في دولية دبي، ما سيعطيني الحافز الأكبر لتطوير نفسي من الناحيتين البدنية والتقنية، من أجل مواصلة مسيرة النجاح، والحفاظ على مركزي في صفوف منتخب الإمارات للرجال».

وحصل على المركز الثالث في البطولة الوحدة السوري، وحل منتخب الإمارات في المركز السادس، فيما عاد المركز التاسع والأخير لفريق الشارقة.

وسجلت الفرق التسعة المشاركة 3.745 نقطة في 26 مباراة، بمعدل 144 نقطة للمباراة الواحدة، كما نال فريق الاتحاد الاسكندري الفائز في البطولة لقب أكثر الفرق تسجيلاً، بعد أن سجل 594 نقطة في سبع مباريات خاضها، بمعدل 85 نقطة للمباراة الواحدة.

كما ذهب لقب الجاليات الأكثر حضوراً إلى الحالية الفلبينية المؤازرة لفريق سمارت جيلاس وصيف البطولة الحالية، إذ حضر البطولة 18700 مشجع فلبيني خلال الأيام التسعة لبطولة دبي الدولية، بمعدل 2642 متفرجاً للمباراة الواحدة.

وتعد البطولة الحالية من أقوى البطولات على المستوى الفني، إذ احتاجت ثلاث مباريات من أصل 26 مباراة إلى شوطٍ إضافي لمعرفة هوية الفائز فيها، وهي مباراة الاتحاد الاسكندري والحكمة اللبناني في الدور النصف نهائي التي انتهت لمصلحة الاتحاد الاسكندري بنتيجة (97-94)، ومباراة الاتحاد الاسكندري مع فريق أنيبال في ختام مباريات الدور الأول التي انتهت لمصلحة الاتحاد الاسكندري بنتيجة (77-73)، ومباراة الوحدة السوري وأنيبال اللبناني في ثالث أيام البطولة التي انتهت لمصلحة الوحدة السوري بنتيجة (86-85).

طباعة