أعلن استقالته من عضوية النادي

عامر بالحصا: رحلت عن الشباب «قهراً» على هيكل

عبدالعزيز هيكل (يسار) انتقل إلى الأهلي. تصوير: أسامة أبوغانم

أعلن عضو مجلس إدارة نادي الشباب عامر بالحصا، أنه قدم أول من أمس، استقالته رسمياً من عضوية مجلس إدارة الجوارح، احتجاجاً على قرار المجلس برحيل اللاعب عبدالعزيز هيكل الذي انتقل إلى الأهلي.

وقال بالحصا لـ «الإمارات اليوم»: «رحلت من نادي الشباب قهراً على رحيل عبدالعزيز هيكل، فهو واحد من أفضل اللاعبين داخل النادي، ويعد مستقبل الشباب، وليس من المقبول ان يرحل بهذه الطريقة وبهذا المبلغ الزهيد»، مشيراً الى ان اللاعب انتقل رسمياً في فترة الانتقالات الشتوية مقابل سبعة ملايين درهم.

وأضاف «قررت الاستقالة احتجاجاً على هذا الموقف، وكنت أتمنى من بقية أعضاء المجلس قراراً موحداً بالاستقالة ولكنهم للأسف لم يفعلوا، ولست نادماً على هذه الخطوة، بل على العكس أنا أعتز كثيراً بما قمت به، حتى لا يقع الدور على لاعبين آخرين، قد أظهرت أندية أخرى بالفعل نواياها في الحصول على خدماتهم الموسم المقبل».

وبين «أعلم جيداً أن الضغوط الخارجية التي تعرض لها أعضاء مجلس الادارة كانت أقوى منهم، ولكن هناك أمراً آخر كان ينبغي عليهم القيام به، وهو ان يستقيلوا كخطوة قد تنفع في الابقاء على اللاعب».

وأسرد «علينا ان نتذكر أنها المرة الثانية التي تحدث في تاريخ هذا المجلس الذي يتم فيه الاستغناء عن لاعبيه بهذه الطريقة.. تكرر هذا الموقف بالأمس مع اسماعيل ربيع، عندما طلبه نادي النصر، واليوم قد حدث مع عبدالعزيز هيكل، وغداً قد يتكرر مع لاعبين آخريين».

وأشار «ليس من المقبول أن يصرف نادي الشباب على قطاع الناشئين ملايين الدراهم ليخلق لاعباً جيداً، ويتم الاستغناء عنه بهذه السهولة، لقد استباحت الاندية الأخرى لنفسها أن تحصل على خدمات لاعبينا بالطريقة التي تراها، وهذا الامر ليس مقبولاً في كرة القدم على الاطلاق، ولابد من تدخل حاسم للحفاظ على نادي الشباب باعتباره أحد أهم القلاع الرياضية في الإمارات».

وأكمل «سأظل داعماً للشباب واستقالتي لا تعني أنني سأنقطع عن النادي بل على العكس، تاريخ عائلة بالحصا، معروف داخل نادي الشباب، لقد تربى الأجداد والآباء على حـب هذا النادي، ومن المستحيل ان أنقطع عنه لقد كنت بالأمس داخل النادي وشاهدت جانباً من تدريبات الفريق الاول تأكيداً لدعمي له».

ونفى عضو مجلس ادارة نادي الشباب السابق أن تكون استقالته بغرض كسب تعاطف الجماهير الغاضبة، موضحاً «لم أفكر عند تقديم استقالتي بهذه الطريقة، فأنا لم أرغب في الرحيل بمكاسب جماهيرية أو اعلامية، بل على العكس أنا رحلت حزناً وغضباً من الاوضاع داخل النادي».

وبرأ عامر بالحصا، مجلس الادارة الحالي من الازمة المالية الخانقة التي يعيشها نادي الشباب في الفترة الحالية، وقال «الأزمة المالية لنادي الشباب ليست وليدة لهذه الايام، ولكنها موجودة منذ فترة ليست بالقصيرة وهذا الشيء راجع لقلة الدعم المادي الذي يحصل عليه النادي، فهو ليس مثل أندية أخرى، تحظى بدعم مادي قوي».

لافتاً الى أن «نادي الشباب يعتمد في الاساس على الدعم الذي يأتي اليه من مجلس دبي الرياضي، وحقوق الرعاية وحصته من رابطة دوري المحترفين».

وأضاف «هذا الدعم لا يكفي لتلبية الاحتياجات المادية المتزايدة التي يتطلبها الاحتراف، وهذا ما يعرض النادي لهزات مالية بين الحين والآخر، وللحقيقة فإن المجلس قد بذل أقصى ما لديه ليوفر متطلبات الفرق الرياضية، ورواتب العاملين في النادي».

وتتطرق بالحصا خلال تصريحاته إلى أوضاع فريق الشباب في الموسم الجاري، مؤكداً قدرة الشباب على المنافسة في أكثر من بطولة هذا العام، وقال «من الممكن أن تكون بطولة الدوري قد ازدادت صعوبة لكن الفريق يملك حظوظاً قوية في الحصول على لقب كأس اتصالات بعدما وصل للدور نصف النهائي، وهناك بطولتا كأس رئيس الدولة والخليجية، وأنا على ثقة بقدرة الفريق على المنافسة على لقبيهما».

وأشار إلى «الشباب قد يمتاز عن الكثير من الأندية بأنه يلعب كرة جماعية مميزة، لأن عناصره من أبناء النادي الذين تربوا معاً لفترات طويلة، وهو ما يجعله دوماً أحد الفرق المرشحة لكل البطولات، وهذه الميزة هي التي تجعل الثقة موجودة لدى لاعبي الفريق للمنافسة على القابها».

طباعة