يعقد مؤتمراً صحافياً في مقر اتحاد الكرة اليوم

كاتانيتش يشخّص أمراض المــنتخب

كاتانيتش لم يقوَ على قيادة الأبيض في نهائيات «أمم آسيا». تصوير: أسامة أبوغانم

يكشف مدرب المنتخب الوطني الأول لكرة القدم، السلوفيني ستريشكو كاتانيتش، عن الأسباب الحقيقية التي أدت الى إخفاق الأبيض، وخروجه من الدور الأول، خلال مشاركته الأخيرة في نهائيات كأس أمم آسيا لكرة القدم، التي أقيمت في العاصمة القطرية الدوحة، وذلك من خلال مؤتمر صحافي يعقده اتحاد الكرة في مقره في دبي، عند الساعة الثانية عشرة ظهر اليوم.

وكان المنتخب الياباني قد فاز بلقب النسخة الخامسة عشرة من البطولة القارية، بعد فوزه أول من أمس على نظيره الأسترالي بهدف نظيف في المباراة النهائية، في وقت ودع فيه الأبيض البطولة بنقطة واحدة، من دون أن يسجل أي هدف، إذ تعادل سلباً مع المنتخب الكوري الشمالي وخسر في الدقيقة الأخيرة، أمام المنتخب العراقي صفر/،1 وأمام الإيراني بثلاثية نظيفة.

وينتظر أن يدافع كاتانيتش عن نفسه في مواجهة الانتقادات التي وجهت اليه من قبل بعض الأوساط الرياضية والمحللين الرياضيين أخيرا، وحملته مسؤولية الفشل في إحداث تغيير حقيقي في صفوف المنتخب، رغم كونه قاد تدريبه منذ فترة تجاوزت العام ونصف العام.

ويتوقع أن يتطرق المؤتمر الذي يحضره أيضا الأمين العام لاتحاد الكرة يوسف عبدالله ومدير الإدارة الفنية في الاتحاد عبيد الشامسي، إضافة لمساعد المدرب التونسي محمد المنسي، إلى مصير كاتانيتش بشأن استمراره مدرباً للمنتخب خلال المرحلة المقبلة، خصوصا أن عقده ينتهي في يونيو المقبل. وشهدت الساحة الرياضية المحلية جدلاً واسعاً في الفترة الماضية، عقب الخروج المبكر للمنتخب من البطولة، فيما ألقى البعض باللوم على اللاعبين، واتهموهم بالتراخي وبالروح الانهزامية وعدم القتال في الملعب بالشكل المطلوب، حمل آخرون مسؤولية الاخفاق للمدرب الذي رأى البعض ان أسهمه بدأت في التراجع على بورصة اتحاد الكرة، كونه لم يتمكن من قيادة الأبيض لتحقيق النتائج المرجوة، رغم الإمكانات الكبيرة والأجواء الإيجابية التي هيأها له اتحاد الكرة، ورغم الدعم الكبير الذي حظي به من قبل الشارع الرياضي الذي وضع عليه آمالاً عريضة، لكنه أصيب بخيبة أمل، نتيجة الاخفاقات المتكررة للأبيض.

وكان كاتانيتش، من خلال تصريحاته السابقة، قد أرجع إخفاق المنتخب في البطولة الاسيوية لبعض العوامل، أهمها قصر فترة إعداد المنتخب، نتيجة للارتباطات الأخرى المتعلقة بمواعيد الدوري المحلي ومشكلة خط الهجوم التي وصفها بأنها تشكل الخطر الحقيقي للمنتخب، إضافة الى أنه اشتكى مستوى وتوقيت إقامة بطولات كأس الخليج، مشيراً إلى أنهما لم يخدما المنتخب في البطولة الآسيوية عموما. يذكر أن المدرب كاتانيتش عقد، أخيرا، لقاء تنسيقياً مع عدد من مدربي أندية دوري المحترفين، إذ استنجد بهم، وطالبهم بضرورة دعم المنتخب والوقوف معه في الفترة المقبلة، باعتباره يمثل واجهة الكرة الاماراتية في المحافل الخارجية.

طباعة