تحضيراً للبقاء في صدارة دوري المحترفين

الجزيرة يفجّر مرمى الأهلي السعودي

سبيت خاطر سجّل هدفاً من تسديدة صاروخية. تصوير: مصطفى قاسمي

حقق الجزيرة فوزاً معنوياً مهماً على الأهلي السعودي بثلاثة أهداف مقابل هدفين، في المباراة الودية التي جرت بينهما، مساء أول من أمس، على استاد محمد بن زايد بالعاصمة أبوظبي ضمن استعدادات العنكبوت لمباراة النصر في الثالث من فبراير المقبل، باستاد آل مكتوم، في انطلاقة مرحلة الإياب لدوري المحترفين الذي يتصدره برصيد 29 نقطة.

انتهى الشوط الأول بتقدم الجزيرة بهدفين مقابل هدف واحد، وأحرز للجزيرة سبيت خاطر في الدقيقة 25 بتسديدة صاروخية بعيدة المدى، وأضاف إبراهيما دياكيه الهدف الثاني في الدقيقة ،30 ثم أحرز محمد مسعد هدف الأهلي الأول في الدقيقة .35

وفي الشوط الثاني، أحرز عبدالرحيم جيزاوي هدف التعادل للأهلي في الدقيقة ،75 وأحرز ديلجادو هدف الجزيرة الثالث في الدقيقة 80 من ضربة حرة مباشرة من على حدود منطقة الجزاء. وتمكن حارس مرمى الجزيرة علي خصيف من صد ضربة جزاء احتسبها الحكم للأهلي السعودي في الدقيقة 85 سددها اللاعب مالك معاذ، وطرد الحكم مدافع الجزيرة جمعة عبدالله بعد أن تسبب في ضربة الجزاء عندما عرقل اللاعب نفسه داخل المنطقة وهو منفرد بالمرمى.

جاءت المباراة قوية سريعة من الفريقين وكأنها مباراة رسمية وتألق خلالها فريق الجزيرة وكان الأفضل في فترات كثيرة من اللقاء، ودفع المدير الفني براغا بالتشكيل الأساسي في الشوط الأول من المباراة، وشارك المهاجم ريكاردو أوليفيرا لأول مرة بعد عودته من البرازيل وظهر بمستوى جيد، ومنح براغا الفرصة لعدد كبير من اللاعبين للوقوف على مستواهم قبل مباراة النصر.

وبعد المباراة أكد المدير الفني براغا للصحافيين أن «المباراة كانات تجربة ممتازة للجزيرة قبل استئناف الدوري، مشيراً إلى أنها كانت مع أحد أقوى الأندية السعودية، وهو سعيد بأداء اللاعبين واطمأن إلى مستوى الدوليين العائدين من بطولة الأمم الآسيوية، مؤكداً أن أوليفيرا قدم مباراة طيبة وهو سعيد بمستواه، وأغلب الظن أنه سيشارك في مباراة النصر». وقال «إننا نبحث عن إقامة مباراة ودية أخرى قبل استئناف الدوري، ستكون غالباً يوم 28 يناير الجاري».

وعن صفقة إنتقال لاعب منتخب الشباب ونادي الإمارات، خميس إسماعيل، إلى الجزيرة قال براغا إن «اللاعب كان من ضمن خمسة لاعبين رشحتهم إلى إدارة النادي، لضمه في يناير الجاري، وهو إضافة قوية للفريق ومكسب كبير في المستقب، خصوصا أنه لايزال صغيراً».

طباعة