كاتانيتش: نعود إلى ديارنا بــرؤوس مرفوعة

أكد السلوفيني كاتانيتش المدير الفني للمنتخب الوطني، أن الأبيض افتقد الى الحظ في كأس آسيا، وأشار الى أن الخسارة من ايران بثلاثة اهداف دون رد سببها نقص الخبرة والتركيز عند لاعبي الأبيض، إضافة الى تفوق لاعبي ايران في النواحي الفنية والبدنية.

واكد خلال المؤتمر الصحافي الذي اقيم عقب مواجهة ايران أن لاعبي المنتخب وكل أعضاء الفريق والجهاز الفني سيعودون الى ديارهم مرفوعي الرؤوس.

وأضاف «لو نظرنا الى هذه المباراة، فقد كانت من جزأين، في الجزء الاول لعبنا بشكل جيد في الشوط الاول، وكان التعادل سيد الموقف، واستمر الحظ في معاندة لاعبينا، حيث وقف القائم الايراني في وجه احدى محاولاتنا الهجومية لتسجيل هدف التقدم».

وتابع «خلال فترة الاستراحة بين الشوطين، عرفنا بتقدم المنتخب العراقي على كوريا الشمالية بهدف، وبأن الفرصة ضاعت من ايدينا، لذا حرصت على اعطاء الفرصة لبعض اللاعبين من اجل المشاركة في المباراة وتسجيل مشاركة لهم في البطولة القارية».

وعاد كاتانيتش ليتحدث عن مشاركة «الأبيض» في الكأس الآسيوية قائلا «لم نكن محظوظين حتى بنسبة 5٪ في البطولة، وهذا أمر غير معقول، لكن رغم عدم تحقيق المنتخب لأي انتصار، إلا انني مرتاح ليس لعدم التسجيل بل للمستوى والأداء الذي لعبنا به في المباراتين السابقتين».

وأردف «في الحقيقة لعبنا في مجموعة صعبة، والآن يجب أن نعود الى الديار برؤوس مرفوعة، وان نستعد للعمل بقوة وبإصرار أكبر في الفترة المقبلة، حتى لو كانت مشاركتنا في البطولة القارية قد انتهت دون ان نسجل أي هدف في المباريات الثلاث».

وعن اسباب تراجع مستوى المنتخب في الشوط الثاني وحالة الضياع التي عانى منها الفريق وتراجع اداء قائد المنتخب سبيت خاطر، أوضح المدير الفني للابيض قائلا «نحن لسنا في مستوى العراق وايران وكوريا الشمالية على المستوى البدني، لذلك من الطبيعي ان تحصل بعض المشاكل البدنية للاعبين، وذلك ليس على مستوى سبيت خاطر وحده، بل للعديد من اللاعبين».

وأوضح «لم يكن لدينا امكانية لتجهيز الفريق لمدة 3 شهر أو شهرين، كانت فترة قصيرة جدا لمدة 14 يوما ومن الصعب جدا خلالها تجهيز المنتخب بدنيا».

وتابع «الجانب البدني مهم جدا، خاصة لو حددنا ايضا ان اللاعب الاماراتي يفتقد الطول والقوة التي يمتاز بها لاعبو منتخب ايران على سبيل المثال، وعندما نواجههم نحتاج الى اللعب بسرعة وتحريك الكرة أسرع، وذلك ليس سهلا ابدا، ويجب ان تكون جاهز بدنيا بنسبة 120 ٪ للعب مع هذه المنتخبات».

وحول ما حدث بينه وبين احمد خليل اثناء سير المباراة اعترف كاتانيتش بوجود خلاف بين الطرفين قد وقع خلال المباراة، وقال «ردة فعل احمد خليل لم تكن جيدة، هذا يحصل لكن لا شيء خاص بيني وبين احمد خليل».

وعن خطوته التالية مع الابيض علق كاتانيتش قائلا «في فبراير المقبل لن يكون هناك اي استحقاق امام الابيض، وفي مارس سننتظر قرعة كأس العالم ،2014 لا أحد يعرف كيف ستكون، وسننتظر متى سنلعب ومع من في التصفيات، وسيكون هناك نشاط للمنتخب الاولمبي في اطار التصفيات المؤهلة الى اولمبياد لندن، كما سيكون هناك مباراة ودية في شهر مارس خلال ايام الفيفا».

طباعة