كاتانيتش: الهزيمة من العراق كانت مؤلمة

كاتانيتش تحسّر على توقيت الهدف. تصوير: أسامة أبوغانم

وصف المدير الفني للمنتخب الوطني السلوفيني كاتانيتش، خسارة الأبيض من العراق بالمؤلمة، واعتبر أن «الأبيض» لم يكن يستحق الخسارة، وطالب اللاعبين بنسيان الخسارة أمام العراق والتفكير في اللقاء المقبل امام إيران.

وقال ستريشكو، في المؤتمر الصحافي الذي عقد عقب نهاية المباراة «كل أفراد المنتخب يشعرون بخيبة الأمل للخسارة، خصوصا أنها لم تكن مستحقة، بعدما لعبنا بشكل جيد، لكن تلقينا هدفا في الوقت بدل الضائع، ومثل هذه الهزائم غالبا ما تكون قاسية ومؤلمة».

وعن المباراة المقبلة أمام إيران، قال «يجب ان نلعب بواقعية، منتخب العراق في رصيده ثلاث نقاط، وإيران تأهلت رسميا، بينما رصيدنا مع كوريا الشمالية نقطة واحدة، وهو الأمر الذي يفرض علينا الفوز على إيران في المباراة الأخيرة، وانتظار خسارة العراق أمام كوريا الشمالية، وهذا يدل على ان مصيرنا لم يعد في أيدينا، لكن كرة القدم فيها الكثير من المفاجآت والتقلبات، ولا يمكن التكهن بأي شيء».

وعن مشكلة ضياع الأهداف والعقم الهجومي في الأبيض، قال «أعتقد أن الوقت ليس مناسبا، الآن، للحديث عن هذه المشكلة المزمنة».

وتابع «المشكلة التي تواجهنا في المنتخب هي ان المهاجمين في الأندية لا يلعبون في التشكيلة الأساسية، ومعظمهم من البدلاء، ومن الصعب الطلب من اللاعبين تقديم أفضل ما لديهم وهم لا يشاركون بصفة أساسية في فرقهم، قد تكون هناك خطوات يجب اتخاذها على مستوى فرق الدوري، عبر إجبار الفرق على الاعتماد على لاعب مهاجم أجنبي وآخر مواطن، حتى يكون لدى المنتخب عدد وافر من المهاجمين».

ودعا كاتانيتش لاعبي الأبيض إلى تأدية التدريبات، والاستفادة من درس الخسارة امام العراق في الوقت القاتل، وتجاوز هذا الامتحان الصعب والتحلي بالقوة، خصوصا أنهم لاعبون محترفون، ويجب عليهم التعايش والتأقلم مع مرارة وحلاوة كرة القدم، والاستفادة من خبرة تلك المباريات.

وعن الرسالة التي سيوجهها الى مدافع منتخبنا وليد عباس، بعدما سجل الأخير هدفا عن طريق الخطأ في مرمى ماجد ناصر، قال «سأشد من أزره، وسأطلب منه أن يرفع رأسه، لأن ذلك ممكن ان يحصل مع أي لاعب، ولا يجب ان يقلل ذلك من قيمة الجهد والعطاء الذي قدمه خلال المباراة، هذا الأمر حصل مع لاعبين كبار في الماضي، وسيحصل مع لاعبين آخرين في المستقبل، والأهم ألا يتأثر، ويستفيد من التجربة كسائر اللاعبين الذين يجب ان يدركوا أن اللقاء امام العراق بات من الماضي، ولا يجب التفكير فيه كثيرا».

طباعة