يوسف عبدالله: إيجابيات المدرب السلوفيني أكثر من سلبياته

اتحاد الكرة في طريقه لتمديد عقد كاتانيتش

كاتانيتش يقود الأبيض منذ يونيو .2009 تصوير: أسامة أبوغانم

كشف مصدر مطلع لـ«الإمارات اليوم» عن توجه اتحاد كرة القدم لتمديد عقد مدرب المنتخب الوطني الأول السلوفيني ستريشكو كاتانيتش حتى انتهاء تصفيات كأس العالم المقررة في البرازيل عام .2014

وكان اتحاد الكرة قد تعاقد مع كاتانيتش في يونيو عام 2009 لمدة عامين خلفاً للمدرب الفرنسي دومينيك باتينيه الذي فشل ومن قبله مواطنه برونو ميتسو في قيادة الأبيض إلى مونديال جنوب إفريقيا .2010

وأكد المصدر الذي طلب عدم كشف اسمه، أن هناك اجماعاً بين أعضاء مجلس إدارة اتحاد الكرة، وفي مقدمتهم محمد خلفان الرميثي، للإبقاء على كاتانيتش، بعد العمل المقبول الذي قدمه مع الفريق الوطني خلال الفترة الماضية.

من جانبه، أكد الامين العام لاتحاد الكرة يوسف عبدالله أن «هناك مناقشات حول تمديد عقد كاتانيتش، لم تطرح بشكل رسمي على مائدة الاتحاد، أو اللجنة الفنية، ولكن ما يقال في هذا الخصوص يدخل في نطاق الحوارات المقبولة والمنطقية، وأنا شخصياً أتجه نحو الاستقرار الفني للمنتخب الوطني، وكاتانيتش حقق نجاحات لابأس بها خلال الفترة التي تولى فيها المهمة، وإيجابياته تعد أكثر من سلبياته، واستمراره من المؤكد سيصب في مصلحة الأبيض».

وكان كاتانيتش قاد الأبيض لصدارة مجموعته في التصفيات المؤهلة لنهائيات أمم آسيا، بعد الفوز على أوزباكستان بهدف دون رد.

وأوضح يوسف عبدالله «شاهدنا منتخبات عالمية خرجت من الادوار الاولى لمونديال جنوب إفريقيا، مثل انجلترا، ورغم ذلك أبقت على مدربيها، ولم تغيرهم لمجرد النتائج فقط، ويجب علينا أن نفعل مثلهم، ولا نبقي على مدربينا لمجرد النتائج فقط». وأضاف «لنا في تجربة الجزيرة، وبني ياس، مثالا واقعيا، حينما أبقيا على مدربيهما في السنوات الماضية، مفضلين الاستقرار الفني، وهو ما انعكس ايجابا على ظهورهما هذا الموسم، ومنافساتهما على بطولة الدوري».

وأكمل «حينما تعاقدنا مع المدرب السلوفيني، كان من أجل «خليجي 20»، ونهائيات أمم آسيا، وأعتقد أن المدرب قد أدى دوره على الوجه الاكمل في بطولة الخليج الماضية، وبلغ مع المنتخب الدور نصف النهائي رغم خوضه المنافسات من دون لاعبي المنتخب الاولمبي، المشاركين في دورة الالعاب الاسيوية، ولاعبي الوحدة الذين كانوا يستعدون لكأس العالم للأندية، ورغم هذه الغيابات قدم المنتخب الوطني مباريات جيدة، ولم يتأثر بهذه الغيابات، ما يعد نجاحا يحسب للمدرب، وهو الشيء نفسه الذي يفعله حتى الآن في نهائيات أمم اسيا، ولا شك في أن بلوغه الدور الثاني سيعزز كثيراً من حظوظه في الإبقاء عليه، وان كنت اعتقد أن المدرب سيبقى بعمله».

وأوضح يوسف عبدالله أن «اللجنة الفنية ستجتمع بعد العودة من آسيا، وستناقش باستفاضة مشاركات المنتخب الوطني تحت قيادة المدرب السلوفيني، لاتخاذ القرار النهائي بشأن بقائه من عدمه، وأتمنى ان يُتخذ القرار الذي سيخدم المنتخب».

وأكد الامين العام لاتحاد الكرة أنه «إذا تمت الموافقة على التمديد للمدرب السلوفيني سيكون ذلك حتى انتهاء تصفيات كأس العالم في ،2013 وسيكون لدى كاتانيتش في عقده مهمتان اساسيتان، الاولى المنافسة على لقب «خليجي 21» في العراق، والثانية بلوغ نهائيات كأس العالم في البرازيل، فيما ستكون مشاركات الابيض في بطولات مثل كأس العرب وغرب آسيا من أجل الاعداد، ولن يتم سؤال المدرب عن النتائج فيها».

وامتدح يوسف عبدالله، المستوى الذي قدمه المنتخب الوطني في أمم آسيا، أمام كوريا الشمالية، والعراق قائلاً «أدى الابيض لقاءات قوية تليق بسمعته، وكان ينقصه فقط الحظ، ليترجم أفضليته في تلك المواجهات لانتصارات، ونحن متفائلون بالمباراة المقبلة ضد ايران، ونثق بقدرة اللاعبين، والجهاز الفني، ونأمل ان يقف الحظ والتوفيق معنا في تلك المواجهة المصيرية».

طباعة