سوب: الأبيض كان الطرف الأفضل

أكد المدير الفني لمنتخب كوريا الشمالية دوم سوب، ان فريقه لم يظهر بمستوى طيب خلال المباراة التي جمعته مع المنتخب الوطني، اول من امس، في كاس آسيا ،2011 والتي انتهت بالتعادل السلبي. وقال إن «المنتخب الإماراتي كان الطرف الأفضل في المباراة»، بفضل سيطرته على مجريات المباراة واستحواذه على الكرة، واشار الى ان ضربة الجزاء التي اهدرها فريقه في بداية المباراة أسهمت في توتر لاعبيه وافتقادهم الثقة.

وقال: «فريقي لعب جيداً خلال الشوط الاول وسنحت لنا فرصة للتسجيل عبر ركلة الجزاء، لكننا أضعناها، وبعدها تأثر اللاعبون بضياعها وتوتروا كثيراً دون مبرر، وفي الشوط الثاني نظمنا الجانب الدفاعي وحاولنا الاعتماد على الكرات المرتدة، لكن الامور لم تسر بالشكل الجيد». وأضاف في المؤتمر الصحافي الذي عقد عقب نهاية المباراة «خلال الشوط الثاني حاولنا أن نحافظ على نظافة شباكنا والاعتماد على الهجمات المرتدة، ولكن اللاعبين لم يقدموا أيضاً مستوى جيداً، وكان الأداء دون مستوى الطموحات، وهو الامر الذي مكّن منتخب الامارات من تسيّد المباراة والاستحواذ على الكرة، وتهديد مرمانا اكثر من مرة». وأوضح «في كرة القدم أحياناً تكسب وأحياناً تخسر، ولكن بشكل عام حاولنا أن نحافظ على نظافة شباكنا، ولهذا ركزنا على التنظيم الدفاعي وتقديم أداء منظم». وحول المواجهتين المقبلتين أمام ايران والعراق، قال: «استفدنا خبرة جيدة من مواجهة الامارات، وسنحاول الاستفادة منها في المباريات المقبلة، وستكون مواجهتا إيران والعراق صعبتين، ولكننا نعرف نقاط ضعف وقوة كل فريق منهما، وسنحاول الحصول على النقاط المطلوبة من أجل بلوغ ربع النهائي. وتابع «كانت مباراة الإمارات الاولى لنا في البطولة، وغالباً ما يكون اللقاء الاول صعباً، ودون شك فإن المستوى سيتحسن، ولا يمكن الحكم على مستوى الفريق في مباراة واحدة».

طباعة