الجمهور يرفع معنويات الأبيض من الفندق إلى الملعب

المشجعون الإماراتيون شجعوا المنتخب بحرارة. تصوير: أسامة أبوغانم

حرص عدد من المشجعين الإماراتيين على الحضور إلى العاصمة القطرية الدوحة لمؤازرة المنتخب الوطني في مباراته التي خاضها أمس، امام كوريا الشمالية في اولى مبارياته في كأس آسيا 2011 المقامة حالياً في قطر.

وانضمت أعداد من الجماهير القطرية والسعودية الى نظيرتها الإماراتية في ملعب سحيم بن حمد، الذي استضاف المباراة، وعلى الرغم من قلة عددها في ملعب المباراة إلا أنها تفوقت على اعداد الجماهير الكورية التي آزرت المنتخب الكوري.

ووُجد في مقر إقامة المنتخب في فندق الشيراتون منذ صباح الأمس، أعداد من الجماهير الإماراتية التي حرصت على الذهاب الى الفندق لتشجيع اللاعبين ورفع معنوياهم قبل بداية المباراة، وقامت بمرافقة بعثة المنتخب من الشيراتون وحتى ملعب المباراة في زفة إماراتية.

الإماراتيون يتوافدون على الدوحة براً وجواً

منصور السندي ــ دبي / توافدت أمس، أعداد من الجمهور الإماراتي إلى الدوحة لمؤازرة المنتخب الوطني لكرة القدم في لقائه مع نظيره الكوري الشمالي في مستهل مشواره لبطولة أمم آسيا، إذ غادر المشجعون الدولة عبر المنافذ البرية والجوية، مزودين بأدوات التشجيع والأعلام، حاملين معهم آمالاً كبيرة بتحقيق الانتصارات.

وأكد عدد من المشجعين أنهم لم يجدوا أي صعوبات في الذهاب الى هناك تزامناً مع قرب قطر من الامارات، فضلاً عن سهولة الحصول على تذاكر السفر عبر الخطوط الجوية بأسعار زهيدة، اضافة لتكفل بعض الشركات بنقل الجمهور، ما أدى لتدافع المشجعين الى قطر عبر المنافذ المختلفة سواء عبر المطارات او الطرق البرية.

وكان مطار دبي الدولي شهد قبل ساعات من انطلاقة مباراة الابيض مع كوريا الشمالية توافد اعداد كبيرة من المشجعين، حيث تم نقلهم عبر طيران «فلاي دبي».

وكشف عضو العلاقات العامة في اتحاد كرة القدم سامي جمعة الهامور، أن «التسهيلات الكبيرة التي قدمتها اتحاد كرة القدم، من خلال قيامه بتوفير تذاكر الدخول للمباراة مجاناً، فضلاً عن توفيره لأداوت التشجيع».

وقال الهامور لـ«الإمارات اليوم»: «لم تواجه الجمهور اي صعوبات في السفر الى قطر، خصوصاً أن المسافة قريبة، فضلاً عن توافر تذاكر السفر بالطيران بأسعار زهيدة، اضافة الى تكفل بعض الجهات والشركات من بينها شركة بيرفكت لاين بنقل الجمهور مجاناً، ما حفز أعداداً كبيرة من المشجعين الى الحضور الى الدوحة وتشجيع المنتخب في مباراة كوريا الشمالية».

وأضاف «كانت هناك طائرة خاصة من (فلاي دبي) اقلت اعداداً من الجمهور الى قطر قبيل ساعات من انطلاقة المباراة، وصل عددهم الى نحو 200 مشجع، اضافة الى اعداد أخرى سافروا عبر وسائل أخرى، بجانب السفر عن طريق البر ويقدر عددهم بنحو 300 مشجع». وقاد تشجيع المنتخب امس، كبار مسؤولي روابط المشجعين في الاندية، من بينهم خالد حرية ومحمد راشد العمدة وسلطان الكلباوي.

http://media.emaratalyoum.com/inline-images/341146.jpg

جمهور إماراتي حضر لقاء كوريا الشمالية.  

ولم يقتصر حضور الجماهير الاماراتية في المدرجات على الرجال فقط، بل وُجد اطفال ونساء جاؤوا جميعاً حباً في الابيض ورغبة منهم في مؤازرة المنتخب.

وقاد كبير مشجعي المنتخب الوطني خالد حرية الجماهير الاماراتية من مدرجات ملعب المباراة، وحملت الجماهير الاماراتية التي وجدت في الملعب الأعلام الاماراتية، وغنت للفريق وللاعبين كثيراً، ورددت «حيوه حيوه.. الابيض حيوه» و«بالطول والعرض اماراتي يهز الأرض».

وفي المقابل ظهر الجمهور الكوري الذي لم يزيد عدده على 200 مشجع فقط في صورة منظمة وهتفوا لمنتخب بلادهم، لكن الجماهير الإماراتية تسيدت ملعب المباراة بفضل الأغاني والهتافات التي قاموا بها اثناء المباراة.

ووُجد في المقصورة الرئيسة لملعب المباراة اعضاء بعثة المنتخب الوطني، ورئيس البعثة محمد خلفان الرميثي، ورئيس اتحاد كرة القدم القطري الشيخ حمد بن خليفة بن احمد آل ثاني.

وحرص عدد كبير من حكام كرة القدم الإماراتيين يتقدمهم الدولي محمد عبدالكريم على الحضور الى الدوحة وتشجيع المنتخب في مباراته أمام كوريا الشمالية.

وارتدى حكام كرة القدم الإماراتيون وشاحات تحمل اسم الدولة وصور القادة وكان لوجودهم صدى طيب في مدرجات نادي قطر، قبل عودتهم إلى الدولة بعد المباراة مباشرة.

طباعة