نفى وجود خلافات مع المدرب هيكسبيرغر

بشير سعيد: لم أطلب الرحيل عن الوحدة

مدافع الوحدة الدولي بشير سعيد. تصوير: جوزيف كابيلان

أكد مدافع الوحدة الدولي بشير سعيد، أنه لم يطلب الرحيل عن قلعة العنابي في يناير الجاري أو الموسم المقبل، كما تردد في الساحة الرياضية أخيراً، موضحاً أنه لم يتجاوز الـ29 ربيعاً، وينوي إنهاء مشواره الكروي في ناديه الذي عاش معه أجمل أوقات حياته، على حد تعبيره.

وقال في حديثه لـ«الإمارات اليوم»، إنه لا يفكر في الاعتزال أو الانتقال إلى ناد آخر، ولاتزال أمامه سنوات أخرى للعطاء في المستطيل الأخضر.

وأضاف بشير سعيد «لم أتحدث مع الإدارة أو مع أحد من أفراد الجهاز الفني بشأن الرحيل عن النادي، وأنا أتدرب يومياً مع الفريق، وأصبحت جاهزاً للمشاركة في المباراة المقبلة للوحدة يوم الجمعة المقبل أمام الظفرة في بطولة كأس الرابطة».

وتابع «علاقتي بجميع أفراد الجهاز الفني والإداري على خير ما يرام، ولا توجد خلافات من أي نوع مع المدير الفني هيكسبيرغر، وسبب غيابي عن المباراتين السابقتين للوحدة مع الظفرة في بطولة الدوري والنصر في كأس الرابطة لم يكن لوجود خلافات معه، ولكني طلبت منه إعفائي من اللعب لمدة أسبوع، لشعوري بالإرهاق الشديد، فاستجاب المدير الفني على الفور، لإحساسه بأنني مرهق بالفعل، وخوضي المباراتين السابقتين سيؤثر في مستواي سلباً».

طباعة