كاتانيتش يعلن القائمة النهائية المغادرة إلى الدوحة الليلة

الأبيض يطلب «اللحم الأسترالي»

الأبيض يخوض التجربة الودية الأخيرة قبل السفر إلى الدوحة.

يخوض المنتخب الوطني الأول لكرة القدم مباراته الودية الدولية الثانية أمام نظيره الأسترالي في السادسة والنصف من مساء اليوم، على ملعب خليفة بن زايد، في إطار تحضيراتهما المشتركة لخوض غمار النسخة 15 من نهائيات أمم آسيا، المقررة في قطر في الفترة من السابع إلى 29 يناير الجاري.

ويلعب الأبيض ضمن المجموعة الرابعة مع منتخبات العراق، إيران وكوريا الشمالية، إذ يستهل مشواره بمواجهة كوريا الشمالية في 11 يناير، وتالياً يواجه العراق في 15 منه ثم يختتم الدور الأول بمواجهة إيران في 19 منه.

وتمثل مباراة المنتخب الأسترالي المرحلة الأخيرة من المعسكر الذي يختتم الليلة، إذ يحصل اللاعبون على راحة غداً قبل التجمع في دبي، تأهبا للسفر إلى الدوحة الجمعة المقبل.

وكان الأبيض تغلب على نظيره السوري 2/صفر في مباراة ودية دولية أقيمت الأحد بفضل هدفي سعيد الكثيري وذياب عوانة.

وسيتم الكشف عن القائمة النهائية التي سيعتمد عليها المدرب السلوفيني ستريشكو كاتانيتش في الدوحة، والمؤلفة من 23 لاعباً، خلال مؤتمر صحافي الليلة بعد مباراة المنتخب الأسترالي.

وكانت تشكيلة كاتانيتش في مباراة سورية قد خلت من أسماء مؤثرة خصوصاً سبيت خاطر، علي الوهيبي، محمود خميس، سعيد الكاس، ماجد ناصر، إذ فضل المدرب الزج بعناصر جديدة، في خطوة تهدف إلى تقليص خياراته قبل إعلان القائمة الأخيرة التي ستسافر للدوحة.

في المقابل يلعب المنتخب الأسترالي في النهائيات القارية ضمن المجموعة الثالثة التي تضم أيضاً البحرين وكوريا الجنوبية والهند. ويبدأ الكنغارو مهمته الافتتاحية في الدوحة أمام المنتخب الهندي في 10 يناير ثم ينتقل لمواجهة نظيره الكوري الجنوبي في 14 يناير ويختتم مبارياته بمواجهة البحرين في 18 يناير.

كاتانيتش: اختبار مهم

من جهته، قال مدرب المنتخب الوطني، السلوفيني ستريشكو كاتانيتش، إن مباراة اليوم أمام أستراليا تعد أفضل اختبار للاعبين قبل الدخول في أجواء النهائيات الآسيوية في الدوحة، موضحاً أن «التحضيرات الأخيرة للأبيض تؤكد الرغبة في حصد النتائج الجيدة والمنافسة بقوة على الترشح للدور الثاني من البطولة القارية».

وأضاف «أعتقد أننا على أعتاب اختبار قوي أمام المنتخب الأسترالي، ويتوجب أن نتذكر قدراته الجيدة ومواصفاته العالية، خصوصاً في التنوع التكتيكي والبنية الجسمانية القوية والتمريرات العرضية واللعب المباشر، وأتمنى متابعة المردود الجيد الذي كان حاضراً في المباراة الأولى أمام المنتخب السوري على نحو يؤدي إلى بلوغ درجة الجهوزية المأمولة قبل الدخول في أجواء المباريات الرسمية».

أستراليا في جبل علي

انخرط المنتخب الأسترالي في معسكر تحضيري بفندق جبل علي أخيراً في نطاق تحضيراته للمشاركة في نهائيات أمم آسيا.

وأعلن مدرب منتخب أستراليا، الألماني هولغر اوسييك، تشكيلة من 23 لاعباً، إذ ضمت القائمة 19 لاعباً يحترفون خارج أستراليا، 12 منهم خاضوا غمار نهائيات كأس العالم 2010 في جنوب إفريقيا.

ومن أبرز الأسماء التي يعول عليها أوسييك في قطر، تيم كاهيل وهاري كيويل والحارس مارك شفارتزر ولوكاس نيل، إلى جانب ساشا اوغنينوفسكي أفضل لاعب في آسيا عام .2010

ويعاني المهاجم جوش كينيدي إصابة في الظهر قد تحرمه من المشاركة في النهائيات.


جابر: عيون الأبيض ترمق ربع نهائي آسيا

يوسف جابر:لانخشى منتخبات المجموعة الرابعة.  رويترز

سامي عبدالعظيم ــ العين قال لاعب المنتخب الوطني الأول لكرة القدم، يوسف جابر، إن عيون لاعبي الأبيض مركزة نحو الدور ربع النهائي في بطولة كأس أمم آسيا لكرة القدم ،2011 المقررة في قطر، رغم المنافسة القوية المتوقعة من منتخبات المجموعة الرابعة.

ويلعب المنتخب الوطني في المجموعة الرابعة التي تضم منتخبات العراق «حامل اللقب» وكوريا الشمالية العائدة من المشاركة بنهائيات كأس العالم في جنوب إفريقيا ،2010 وإيران صاحبة ثلاثة ألقاب في تاريخ البطولة.

وقال يوسف جابر لـ«الإمارات اليوم»: «قبلنا التحدي الآسيوي، ونتطلع للدفاع عن سمعة الكرة الإماراتية التي دخلت تاريخ البطولات العالمية أخيراً من خلال حصد أفضل النتائج، خصوصاً المنتخب الأولمبي والمنتخبات السنية الأخرى لكرة القدم، وأعتقد أن التفاؤل الواسع الذي يسيطر على اللاعبين بدا واضحا في معسكري الإعداد بكل من عُمان والعين، يؤكد أننا على أعتاب مرحلة مهمة ينبغي تجاوزها لتسطير إنجاز جديد في الدوحة». وأوضح «الأمور جيدة في معسكر العين، وأعتقد أن المردود القوي للاعبين في المباراة الودية الأولى أمام المنتخب السوري تترجم الواقع الحاضر الآن، وهناك رغبة كبيرة في تعزيز النجاح الذي حققه معسكر العين من خلال المباراة الودية الثانية المقررة الليلة أمام المنتخب الأسترالي، وندرك جيدا صعوبة المواجهة في وجود عناصر بارزة في صفوفه وخبرته الميدانية الممتازة، والمهم أن نحافظ على التوازن الميداني الجيد الذي كان حاضرا أمام المنتخب السوري على نحو يضعنا في اجواء الدوحة بثقة كبيرة تؤدي إلى حصد أفضل النتائج». وكشف جابر عن الانسجام الجيد بين اللاعبين في صفوف المنتخب الوطني، الذي سيصب في خانة النجاح الذي تحقق أخيرا مع المدرب كاتانيتش، موضحاً أن اللاعبين طبقوا بنجاح الأساليب التكتيكية الجيدة التي سيعتمد عليها المدرب في الدوحة.

وأضاف «أعتقد أن الأبيض محظوظ بلاعبيه الشباب الذين وجهت إليهم الدعوة من قبل المدرب كاتانيتش، إذ يمثلون الوجه المشرف للمنتخب الوطني، خصوصاً أنهم لم يجدوا صعوبة في مواكبة الأمور الفنية مع لاعبي الخبرة، وهذا الشيء يعزز درجة النجاح التي يتطلع لها المنتخب في الدوحة، والمهم أن نحصد ثمار المراحل الماضية في نهائيات الدوحة».

لا نخشى المواجهة

حول توقعاته للمواجهات المرتقبة للأبيض في المجموعة الرابعة، قال جابر «لا نخشى منتخبات المجموعة الرابعة في الدوحة، ونحترم طموحاتها في المنافسة على الترشح للدور ربع النهائي، وندرك جيدا خطورة المنتخب الكوري الشمالي الذي دافع عن طموحات آسيا في مونديال جنوب إفريقيا ،2010 إلى جانب المنتخب العراقي حامل لقب النسخة الماضية من البطولة، وأخيراً المنتخب الإيراني الذي يعد من المنتخبات المتطورة في القارة، والشيء الجيد أننا بلغنا درجة الجهوزية المطلوبة التي تقودنا إلى إحراز النتائج الجيدة.

طباعة