أبدى سعادته بأداء لاعبي البنفسج أمام فارس الغربية

غالو: امنحوني الوقت لترتيب أوراق الزعيم

غالو متفائل بمهمته مع العين. الإمارات اليوم

قال مدرب الفريق الأول بنادي العين، البرازيلي ألكساندر غالو، إن فوز الزعيم على الظفرة يعيد الثقة والتوازن إلى اللاعبين، بعد مرحلة تراجع النتائج في دوري المحترفين لكرة القدم، موضحاً أنه يحتاج إلى وقت حتى يتمكن من ترتيب أوضاع فريقه وتهيئة اللاعبين بطريقة جيدة للمرحلة المقبلة، مضيفاً «عانينا قليلاً قبل الفوز على الخصم، وكانت هناك مشكلة في نقل الكرة من الدفاع إلى الهجوم بطريقة جيدة لكن الأمور تغيرت بعد الاستراحة، إذ قمت ببعض التغييرات وطلبت من اللاعبين نقل الكرة بوتيرة أسرع ونجحنا في العودة إلى أجواء البداية بعد دقيقتين فقط من الحصة الثانية وتالياً مضت الأمور بطريقة ممتازة حتى النهاية رغم محاولات الخصم تقليص النتيجة».

غيماريتش: العين خطف المباراة من الظفرة

أكد مدرب الظفرة ألكساندر غيماريتش، أن العين نجح في خطف المباراة من فريقه في شوط واحد بعد أن استعاد زمام المبادرة وعاد إلى أجواء البداية بعد دقيقتين فقط من صافرة الحصة الثانية، مضيفاً «لعبنا بطريقة جيدة بعد البداية وضغطنا على أصحاب الأرض ونجحنا في بلوغ شباكه، لكن الأمور بدت صعبة في الدقائق الأولى بعد الاستراحة، إذ نجح العين في معادلة النتيجة وتالياً وضع نفسه في المقدمة، وأعتقد أن ما حدث كان نتيجة للأخطاء الدفاعية، وللمرة الأولى في حياتي أشاهد الأهداف تدخل بسهولة في شباك فريقي»، وأوضح «لا أعتقد أن الخسارة تعني تراجع طموحاتنا إلى بلوغ المربع الذهبي، وهناك فرصة للتعويض في الجولة الثامنة على ملعبنا ويتوجب على اللاعبين أن يدركوا هذا الشيء حتى نبلغ الدور المقبل، ولا نتراجع عن تحقيق هذا الهدف رغم أننا نعتبر بطولة كأس اتصالات فرصة مناسبة للاطمئنان على وضع اللاعبين البدني والتكتيكي.

وأوضح «قبل المباراة تحدثت في اجتماع مصغر مع اللاعبين عن أهمية الفوز على الظفرة، وطلبت منهم الظهور القوي في الميدان وعدم تمكين الخصم من الاستحواذ على الكرة لأنه السبيل للفوز، وبدا لي أنهم أدركوا ماذا أريد منهم، وأود هنا إزجاء التقدير لهم على مردودهم القوي وأفضليتهم الممتازة على الضيوف، إلى جانب حرصهم على تطبيق تعليماتي الفنية».

وحول مستوى فريق العين في مباراتيه أمام الشباب والظفرة، قال غالو «لا أعتقد أن الأمر يبدو منطقياً إن عقدت مقارنة بين المباراتين، غير أنني أود أن أعبر عن سعادتي بعودة فريقي القوية إلى مرحلة النتائج الممتازة، وهناك حاجة ضروية لمزيد من العمل في الفترة المقبلة، وأمامنا فرصة جيدة لترتيب أوضاعنا، وهذا ما يجب أن نسعى إليه، وأثبت العين، أول من أمس، على ملعب القطارة أنه يرغب في تغيير صورته التي أدت إلى نتائج مخيبة في دوري المحترفين لكرة القدم عندما تغلب على ضيفه الظفرة 3/2 ضمن الجولة السابعة في كأس اتصالات لكرة القدم. وهو الفوز الأول مع مدربه الجديد البرازيلي ألكساندر غالو، الذي وضع يده على علات فريقه، ما يمكنه من ترتيب أوراقه في المرحلة المقبلة. ويحسب للمدرب غالو تغييراته الميدانية الجيدة أثناء الاستراحة بعد شوط سلبي لم يرق إلى مستوى الطموحات. وفي المقابل، يؤخذ على مدرب الظفرة، البرازيلي غيماريتش، قراره الخاطئ تغيير لاعب الوسط المدافع محمد السيد الذي وقف سداً قوياً أمام محاولات العين. وعانى الظفرة في الحصة الثانية من تضاؤل واضح في مردود اللاعبين خصوصا الإرباك الذي سيطر على المدافعين.

طباعة