التهاب الرئة يحرم فيدرر من المشاركة في «تنس دبي»

فيدرر بحاجة إلى راحة لمدة لا تقل عن أسبوعين.             غيتي

أعلن المصنف الأول عالمياً السويسري روجيه فيدرر انسحابه من منافسات النسخة الـ18 لبطولة دبي الدولية المفتوحة للتنس المقامة على ملاعب نادي الطيران، برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

وأكد فيدرر، الذي حضر إلى دبي قبل يوم واحد، أن سبب انسحابه هو إصابته بفيروس في الرئة، حيث أكد له الطبيب حاجته للحصول على راحة لمدة لا تقل عن أسبوعين.

وكشف فيدرر عن الخبر غير السار خلال اللقاء المفتوح مع الإعلاميين الذي جرى، مساء أمس، في فندق برج العرب في دبي، وحضره المصنف الثاني عالمياً الصربي نوفاك ديوكوفيتش الذي بات المصنف الأول في البطولة والمصنف الثالث عالمياً البريطاني أندى موراي الذي بات المصنف الثاني في البطولة، والمصنف العاشر عالمياً الكرواتي مارين سيليش الذي صار المصنف الخامس في البطولة.

وكانت الإصابة في الركبة حرمت فيدرر من المشاركة في البطولة في العام الماضي، واعتذر في اللحظات الأخيرة، وهو ما دفعه للحضور إلى دبي هذه المرة ليعلن اعتذاره عن عدم المشاركة في البطولة.

موراي: الحرارة مرتفعة

أدى البريطاني ادي موراي مراناً قوياً، ظهر أمس، على الملعب الرئيس لنادي الطيران، استعداداً لضربة البداية اليوم في بطولة دبي رقم 18 للرجال، ويستهل موراي مشواره في البطولة بلقاء أحد المتأهلين من التصفيات. واشاد موراي بأرضية الملعب، مؤكداً أن الملعب أكثر من رائع واللعب عليه ممتع، واشتكى فقط من ارتفاع درجة الحرارة نسبياً عن أول يومين حضر خلالهما إلى دبي، لدرجة أنه قام بخلع قميصة أثناء التدريب. وقال اللاعب «من واقع مشاهدتي لختام بطولة السيدات بين فينوس وأزارانكي، أعتقد أن بطولة الرجال ستشهد منافسة كبيرة لا سيما أن اللاعبين كلهم أصبحت شهيتهم مفتوحة من أجل الوصول إلى النهائي والتتويج باللقب بعد التنظيم الرائع والإمكانات التي وجدناها».


موراي جاهز لضربة البداية. غيتي

مكانة خاصة

وقال فيدرر «أشعر بنوع من الاحباط بسبب غيابي عن البطولة التي تحتل مكانة خاصة في قلبي، هي وبطولة أبوظبي، لأنني أحب اللعب في الإمارات بشكل خاص والخليج بشكل عام، وأشعر بالأسى والحزن لعدم المشاركة في البطولة، لأن فترة العلاج تمتد لما يزيد على 14 يوما، وكنت آمل أن تتحسن حالتي وأتمكن من المشاركة، وشعرت بالإصابة قبل يومين فقط ويبدو أن السبب كان من كثرة السفر والتنقل، فبعد أن شاركت في بطولة قطر بالدوحة وبعدها بطولة استراليا المفتوحة «ملبورن» وبطولة باريس، تسببت تقلبات الطقس في هذه الإصابة حين شعرت بألم في الصدر وصعوبة في التنفس، وبعد الخضوع للفحوص الطبية تبين أن الإصابة عبارة عن التهاب رئوي يحتاج إلى راحة وعدم بذل اي جهد».

وأضاف فيدرر «سأخضع لبرنامج علاجي بإشراف الطبيب وعقب انتهاء فترة العلاج سأقوم بإعادة الفحوص لتقييم الحالة الصحية، ولا أعرف في أي بطولة سأشارك لاحقاً، لأنني ممنوع من التدريب نهائياً في الفترة الحالية، وعقب نهاية العلاج سأحدد موقفي من البطولات المقامة طبقا لحالتي الصحية».

لست محظوظاً

واعترف فيدرر بأنه غير محظوظ في العامين الماضيين لعدم تمكنه من المشاركة في البطولة التي يحمل الرقم القياسي لعدد مرات الفوز بها «أربع مرات» وكان آخرها في العام ،2007 مشيراً إلى أنه كان يأمل أن يتمكن من الفوز باللقب للمرة الخامسة هذا العام، وأشار إلى أنه سيبقى في دبي من أجل دعم البطولة بالطريقة التي تراها اللجنة المنظمة مناسبة.

وأشاد فيدرر بمستوى البطولة وقال:«أحب بطولة دبي وهي تتطور بشكل مذهل من عام إلى آخر، وأتمنى أن تكون الأفضل بعد بطولات «غراند سلام»، وفي كل مرة أشارك في البطولة أشعر بنوع من الاستمتاع باللعب هنا في دبي بفضل الطقس الرائع والجمهور الممتاز الذي يعشق لعبة التنس وأحب الفوز باللقب».

وعن المنافسة الخاصة بينه وبين الأرجنتيني ليونيل ميسي على الفوز بلقب أفضل رياضي في العام قال فيدرر «إنه شيء جيد أن تفوز بلقب بتنافس فيه آخرون من رياضات مختلفة وأعتقد أن المنافسة لن تكون سهلة، ولو حصلت على اللقب سيكون أمراً رائعاً، ولكن لا تنسوا أن لعبة التنس لعبة فردية، ولكن كرة القدم لعبة جماعية وهو ما يجعل المنافسة غير عادلة». وحول مشاعره لفوز منتخب بلده لكرة القدم بكأس العالم للناشئين وعن إمكانية دعمه لهذا الفريق الشاب قال مازحاً «عندما ألعب نهائي رولان غاروس سأدعو الجمهور السويسري إلى مؤازرة ودعم المنتخب لأنني أشاهدهم فقط عبر التلفزيون لعدم وجود وقت يسمح لي بذلك».

البلوشي: كيف أفوز وأنا من دون مدرب

عبر اللاعب المواطن محمود نادر البلوشي، عن حزنه لخروجه الباكر من تصفيات بطولة دبي المفتوحة للتنس للرجال، عقب خسارته أمام الروسي ايغور كونيستين 2/6 و4/.6 وقال «هناك فارق كبير بيني وبين اللاعب الروسي، أنا أتدرب مرتين في الأسبوع وهو يتدرب مرتين في اليوم، فكيف يكون هناك تكافؤ للفرص ومستوى متقارب؟ فالفوارق كبيرة جداً».

وأضاف «كيف أفوز على لاعب مؤهل تماماً وأنا من دون مدرب؟ لقد سمعت أن الاتحاد تعاقد مع مدرب اسباني في الطريق لتولي المهمة، ولكن هذا لم يحدث بعد، واعتقد أن غياب المدرب مؤثر جدا في مسيرة أي لاعب». واضاف البلوشي «لم يكن بمقدوري مجاراة لاعب الفارق بينه وبيني كبير للغاية، فهو لاعب لديه كل الإمكانات التي تؤهله وتدعمه للظهور في البطولات الكبرى والمشاركة بشكل قوي، ويكفي أن لديه برنامجاً محدداً وواضحاً طوال السنة، ويتدرب مرتين يومياً، ما يسهم في رفع مستواه وجعله جاهزاً بشكل جيد».

ولحق بالبلوشي اللاعب الكويتي عبدالله مجداس بعد خسارته أمام الهندي سومديف ديوروان 6-2 و6-2.

ولم يبق من اللاعبين العرب غير الكويتي محمد غريب الذي يلعب في الدور الرئيس ببطاقة دعوة منحتها له اللجنة المنظمة للبطولة.


محمود البلوشي تدرب جيداً.     الإمارات اليوم

روبريدو البديل

وتقدم الإسباني تومي روبريدو ليحل بدلاً من فيدرر على رأس المجموعة الأولى في الدور الرئيس للبطولة، وسيلعب أمام الفرنسي جوليان بينيتي في الجولة الأولى، فيما سيكون التشيكي يان هرنيتش هو أكثر المحظوظين بعد انسحاب فيدرر لأنه سيتمكن من العودة إلى المنافسات رغم خسارته في التصفيات.

ورغم غياب فيدرر إلا أن البطولة مازالت تحظى بمشاركة خمسة من بين أفضل 10 لاعبين في العالم وهم الصربي نوفاك يدكوفيتش والبريطاني أندى موراي والروسي نيكولاي دافيدينكو والفرنسي جويلفريد تسونغا والكرواتي مارين سيليش.

طباعة