الإمبراطور يستعيد هيبته في الغربية

الوصل استعاد نغمة الانتصارات بعد الفوز على الظفرة 3/2 .الإمارات اليوم

تقدّم فريق الوصل خطوة مهمة في سلم الترتيب إثر فوزه الصعب أمس، على مضيفه الظفرة 3/2 ضمن الجولة «15» من دوري المحترفين. وحملت الأهداف توقيع سعيد الكاس«34 و76» وإيلتون «88»، وللظفرة عباس مويا «35» ومحمد السيد «92». ورفع الوصل رصيده إلى «23» نقطة، فيما بقي الظفرة في رصيده السابق «17» نقطة.

وشهدت الدقائق الأولى بعد صافرة محمد الجنيبي، محاولات متبادلة من الفريقين على المرميين لم تسفر عن أهداف. وبعد سلسلة من الفرص المهدرة انتظر الدولي سعيد الكاس الدقيقة «34» لافتتاح التسجيل بعد خطأ دفاعي، مستفيداً من عرضية البرازيلي أوليفيرا. وبعد دقيقة فقط أعاد النيجيري عباس مويا المباراة إلى نقطة الصفر بهدف تخصصي في سقف المرمى من ضربة ثابتة على حدود المنطقة. وكاد المغربي سفيان العلودي يعدّل النتيجة لمصلحة فريقه بعد خطأ دفاعي قبل أن يتدخل المدافع ياسر عبدالله لإفساد المحاولة «37».

وشهدت الدقيقة الأخيرة للشوط فرصة حقيقية للظفرة عن طريق حمد عبدالرحمن بعد كسر مصيدة التسلل، لكن الكرة حادت بقليل عن المرمى. وبعد الاستراحة فرض الضيوف سيطرة مطلقة على الميدان خصوصا بعد الظهور الأول للاعب البرازيلي إيلتون بدلاً من سفيان العلودي. وتسبب إيلتون في حالة واسعة من الإرباك في صفوف الغربية بفضل مردوده اللافت في منطقة المناورة وقيادته الجيدة للمحاولات الهجومية. وكاد أوليفيرا يرجح كفة فريقه بعد تطاوله الناجح لعرضية إيلتون، لكن الكرة علت عارضة عبدالباسط محمد بقليل «49». وأظهر الأخير براعة ممتازة في حماية مرماه من هدف محقق بعد تسديدة إيلتون الخادعة من حدود المنطقة «62». وبدا أن الوصل في طريقه للتسجيل في مرمى الظفرة بعد الضغط الهائل على مرمى عبدالباسط محمد عن طريق إيلتون وأوليفيرا وسعيد الكاس.

في المقابل، حاول مدرب الظفرة خليلوفيتش تعديل وضع فريقه بسحب اللاعب عبدالله النوبي لمصلحة جاسم أكبر، فيما رد عليه غيماريش بمغامرة جريئة بعد أن زج باللاعب خالد درويش بدلاً من المدافع طارق حسن. وأثمرت أفضلية الفهود عن الهدف الشخصي الثاني للاعب سعيد الكاس بعد تمريرة خادعة من درويش خلف المدافعين «76». وردّ الظفرة بمحاولة خطرة عن طريق البرازيلي أرثورو هنريك الذي دخل بديلاً للمدافع ياسر عبدالله، قبل أن تبتعد الكرة فوق مرمى ماجد ناصر برعونة هائلة «86». ووضع إيلتون بصمته في المباراة موسعاً الفارق في الزاوية الصعبة على عبدالباسط محمد «88». وقبل أن يطلق الحكم صافرة النهاية نجح اللاعب محمد السيد في تقليص الفارق بعد خطأ دفاعي«92».

طباعة