عبدالله صالح: الحكم تغاضى عن ضربات جزاء لمصلحة الوحدة

الوحدة حافظ على الصدارة رغم ضياع نقطتين ثمينتين أمام الشباب. الإمارات اليوم

 انتقد مدير فريق الوحدة عبدالله صالح أداء التحكيم خلال مباراة الوحدة والشباب التي انتهت بالتعادل 1/،1 وقال إن فريقه تعرض لظلم تحكيمي بيّن حرمه من الفوز ليكتفي بنقطة التعادل، وأضاف في تصريحات للصحافيين «لا أود القول ان الحكم الدولي محمد عمر تعمد ظلم الوحدة فهو شخص صاحب أخلاق عالية ومرب فاضل، ولكن رأيي الشخصي أن الحكم تغاضى عن أكثر من ضربة جزاء لمصلحة الوحدة كان أكثرها وضوحاً تلك التي تعرض لها المحترف البرازيلي بنغا في نهاية الشوط الثاني».

 
مطر: التعادل أفضل من الخسارة

قال نجم الوحدة إسماعيل مطر، إن التعادل مع الشباب نتيجة ايجابية بالنسبة للفريقين، وأوضح أن «الشباب من الفرق المميزة للغاية التي تجيد اللعب امام الفرق الكبرى، وكان أداء لاعبيه جيدا في معظم الاوقات وفقاً لما توقعنا»، وأضاف «ضياع نقطتين لايعد مشكلة بالنسبة للوحدة، فالمشوار مازال طويلا وهذه النقطة قد ضمنت للفريق الصدارة بصرف النظر عن نتيجة مباراة الجزيرة والعين»، مضيفاً «التعادل أفضل كثيراً من الخسارة، وما جعلنا مقتنعين بالنتيجة أننا عدنا للقاء بعد ان كنا متأخرين بهدف». ونفى اسماعيل مطر في ختام تصريحاته ان يكون تلقى رسمياً دعوة من اللجنة المنظمة لمونديال 2010 لحضور جانب من مباريات البطولة، وقال «لم أتلق أي دعوة رسمية بهذا الشأن، وقد سمعت عن ذلك في المواقع والصحف».

أما حارس الشباب سالم عبدالله فشكك في صحة هدف التعادل للوحدة بداعي أنه تعرض للاعاقة من جانب بيانو قبل ان ينبري بنغا للتسجيل. وقال حارس الشباب «خرجت لاستقبال عرضية فهد مسعود، لكني تعرضت لإعاقة واضحة من جانب مهاجم الوحدة ولكن على ما يبدو ان الحكم لم يرها».

وكان محمد عمر خرج في حراسة الشرطة عقب نهاية مباراة الشباب ضد الوحدة لتفادي تعرضه لمضايقات من جانب جمهور الوحدة الغاضب من النتيجة.

وتساءل عبدالله صالح «عندما يتعرض بنغا للعرقلة داخل الصندوق فإلى أين سيتجه بعدها، لابد أن يكون هناك لصالحه، والحكم قد حرمه من هذا الحق».

وكان الجهازان الفني والإداري للعنابي اعترضا في أكثر من مشهد على بعض القرارات التحكيمية بيد أن محمد عمر لم يتخذ أي عقوبة بحقهما.

واعتبر مدير فريق الوحدة التعادل مع الشباب بمثابة نتيجة ايجابية، وقال «لست مستاء من النتيجة، لقد كان واضحاً على اللاعبين الاعياء من المجهود الكبير الذي قدموه في المباراة السابقة ضد الجزيرة، كما انهم شغلوا تفكيرهم من دون مبرر بلقاء الجزيرة والعين». وأبدى عبدالله صالح تخوفه على مستقبل الوحدة في ظل ضغط المباريات التي ينتظره في الايام المقبلة، وقال «لدينا أجندة ممتلئة بالمناسبات ما بين داخلية وخارجية تحتاج من اللاعبين إلى التعامل معها باحترافية، وان يوزعوا جهدهم بالتساوي على المباريات، حتى يتمكنوا من تحقيق هدفهم في كل لقاء».

طباعة