هيكسبيرغر: المسؤولية زادت على الوحدة

جوزيف هيكسبيرغر.         تصوير: مجدي إسكندر

قال النمساوي جوزيف هيكسبيرغر مدرب فريق الوحدة، إن انتزاع صدارة الدوري من الجزيرة في الجولة الأخيرة يفرض على اللاعبين الدفاع عن الصدارة بمسؤولية في جميع المباريات المتبقية في الدوري، محذراً في الوقت نفسه من التهاون والتفريط في النقاط الثلاث أمام الشباب بعد الفوز الأخير أمام الجزيرة. واعترف مدرب الوحدة بخطورة فريق الشباب، وقال إن نهاية طموحاته في المنافسة على لقب الدوري لا تعني إهمال تطلعاته في الظهور القوي، خصوصاً بعد أن نجح في التأهل إلى المباراة النهائية في كأس رئيس الدولة.

وأضاف: يتعين أن ندرك أهمية جميع المباريات المقبلة ولا بديل عن الفوز وحصد النقاط للمحافظة على الصدارة، وأعتقد أن هذا الشيء يجب أن يدفعنا إلى القتال القوي وعدم التقاعس في المباريات حتى لا ندخل في حسابات أخرى، خصوصاً في ظل التربص من ناديي الجزيرة والعين بنتائج فريقنا، والمهم أن نبقى في وضع جيد يسمح لنا بالظهور القوي، ولا ننسى أننا نواجه الليلة خصماً قوياً يحتشد بالعناصر الجيدة التي أبلت جيداً في المباريات الاخيرة، وأرجو أن ننسى أحداث المباراة الأخيرة أمام الجزيرة ونركز جهودنا في مواجهة الشباب حتى نضمن الفوز الذي يجعلنا دائماً في المقدمة.

وجدد المدرب ثقته بلاعبي الوحدة للحصول على الفوز في مباراة اليوم، وقال إن عزيمتهم القوية التي أظهروها في المباريات الأخيرة رغم الضغوط التي عانوا منها تعزز ثقته بقدراتهم الجيدة، مشيراً إلى أن غياب اللاعب بشير سعيد بسبب الإيقاف إثر حصوله على الإنذار الثالث في مباراة الجزيرة لا يشكل مشكلة له بسبب العناصر الجيدة التي تستطيع الدفاع عن طموحات فريقه أمام الشباب.

وبدوره اعلن حارس مرمى الوحدة عادل الحوسني عن رغبته في حماية عرينه في مباراة اليوم أمام الشباب على غرار ما فعل في جميع المباريات السابقة للوحدة، انطلاقا من حرص جميع اللاعبين على تحقيق طموحات جماهير الوحدة التي تتطلع لعودة فريقها إلى منصات التتويج، وقال: أعتقد أننا أمام اختبار مهم الليلة في ضيافة فريق قوي يسعى إلى الفوز، والمهم أن اللاعبين على قلب رجل واحد لتأكيد جدارة العنابي بالصدارة.

طباعة