يانكوفيتش تتأهل بدعــــــــم جمهور دبي

الصربية يلينا يانكوفيتش تحيي الجمهور بعد فوزها-تصوير: دينيس مالاري

أفلتت الصربية يلينا يانكوفيتش من فخ المفاجآت في اليوم الثاني من منافسات بطولة دبي الدولية المفتوحة للتنس للسيدات المقامة حالياً على ملاعب نادي الطيران، وحققت المصنفة السادسة في البطولة والثامنة عالمياً فوزاً صعباً على الفرنسية ارافان رازي في أقوى مباريات الدور الثالث 4/6 و6/4 و7/5 لتحجز يانكوفيتش مقعداً لها في الدور ثمن النهائي، وتتقابل اليوم مع الروسية فيرا زفوناريفا المصنفة الـ12 في البطولة التي لم تجد أدنى صعوبة في تخطي عقبة البلجيكية كريستين فليبكينز بفوز سهل 6/صفر و6/صفر.

الجمهور ويلينا
ولعب الجمهور الذي حضر للملعب الرئيس دوراً كبيراً في دفع الصربية يلينا يانكوفيتش لتحقيق الفوز في مباراتها على الفرنسية ارافين رازي، فرغم تقدم رازي في المجموعة الأولى 6/4 وبات حلم الفوز على يانكوفيتش قريباً بعد أن تقدمت 4/1 في المجموعة الثانية إلا أن التشجيع منقطع النظير الذي حظيت به يلينا من الحاضرين أعادها بقوة للمباراة لتفوز بالمجموعة الثانية 6/4 وفي المجموعة الثالثة والفاصلة لعبت الخبرة دورها في منح يانكوفيتش الفوز 7/،5 بعد أن تحلت بالصبر للتفوق على اللياقة البدنية العالية التي امتازت بها منافستها.

وكان طبيعياً أن تنسب يلينا فوزها للجمهور ووجهت لهم الشكر عقب نهاية المباراة من خلال الإذاعة الداخلية، مؤكدة أن تحمل كل تقدير لهذا الدور من الجمهور الذي تعيش معه كمقيمة في دبي.

انطلاقة فوزنياكي
واستهلت الدنماركية كارولين فوزنياكي مشوارها بفوز صعب على السلوفاكية دومينيكا سيبولكوفا 6/2 و7/6 في مباراة قوية على الملعب الرئيس ظهر أمس، في الظهور الأول للنجمة فوزنياكي المصنفة الثالثة عالمياً والمصنفة الأولى في البطولة، وتأهلت فوزنياكي إلى الدور ثمن النهائي لملاقاة شاهار بير التي تغلبت بدورها على الفرنسية فيرجيني رازانو 6/2 و6/2 وكانت رازانو مفاجأة البطولة في العام الماضي وتأهلت للمباراة النهائية قبل أن تخسر اللقب أمام الأميركية المخضرمة فينوس ويليامز. وحفظت الفرنسية ماريون بارتولي ماء وجه بلد النور والعطور بتحقيق فوز سهل على الرومانية الكسندرا دولغيرو 6/2 و6/1 وواصلت الألمانية انا لينا غرونيفلد مغامرتها في البطولة وتأهلت للدور ثمن النهائي بالفوز على الاسترالية اليسا موليك 6/4 و6/.4 واستفادت المصنفتان الثانية والرابعة الروسية سفتلانا كوزنتسوفا والبيلاروسية فيكتوريا ازارينكا من عامل الإصابة الذي ادى إلى انسحاب منافستيهما في الدور الثالث، ولم تلعب كوزنتسوفا بعد أن انسحبت منافستها الاسبانية انابيل ميدنيا غاريغويس، فيما لعبت ازارينكا خمسة أشواط في مواجهة الأوكرانية كاتيانا بودارينكو، حيث تقدمت ازارينكا 4/1 في المجموعة الأولى، لكن كاتيانا لم تتمكن من مواصلة اللعب بسبب ألم الإصابة التي تعرضت لها في ظهرها.

مفاجأة واحدة
وراحت الإيطالية فرانشيسكا شيافوني ضحية المفاجأة الأكبر عندما ودعت المصنفة الـ14 في البطولة بالخسارة أمام البيلاروسية أولغا غوفورستوفا 4/6 و4/،6 وتنتظر أولغا مهمة قوية في الدور ثمن النهائي، حيث تنتظر الفائز من حاملة اللقب فينوس ويليامز والألمانية سابين ليزيكي.

ولحقت الإيطالية تاتيانا غاربين بمواطنتها شيافوني وخرجت من البطولة عقب خسارتها أمام الروسية انستاسيا بافليوتشيكوفا 46/4 و1/6 و2/.6 وحفظت الإيطالية فلافيا بينيتا ماء وجه الإطاليات بالفوز على الألمانية اندري بيتكوفيتش 6/3 و6/.3

فوزنياكي: دومينيكا لاعبة شرسة وقوية 


أعربت النجمة الدنماركية كارولين فوزنياكي المصنفة الثالثة على العالم، عن سعادتها البالغة لتخطي عقبة السلوفاكية دومينيكا سيبولكوفا، وعقب المباراة أدلت فوزنياكي بتصريح خاص لـ«لإمارات اليوم» قالت فيه «لعبت مباراة صعبة للغاية، خصوصاً في المجموعة الثانية، والتي عدت بها من بعيد، بعد تأخري بنتيجة 5 مقابل ،1 إلا أنني استعدت التركيز، وبدأت بتنويع الكرات بين وجه وظهر المضرب، إلا أن هذه العملية لم تكن سهلة للغاية، لأن البطلة السلوفاكية، قاتلت بشراسة على كل نقطة، وبصراحة أكبر، كنت أتوقع دخول مجموعة ثالثة، إلا أنني تمكنت من السيطرة بشكل كامل على تلك الأشواط، للوصول بالمجموعة إلى شوط كسر التعادل، وفي هذا الشوط، قمت باستغلال الإرسال الأول القوي على أكمل وجه، هذا بالإضافة إلى متابعة اللعب بالطريقة نفسها التي أنهيت عليها الأشواط من 7 إلى ،12 وكانت النتيجة الفوز بالمباراة». وعن سبب تأخرها في المجموعة الثانية، قالت «المجموعة الأولى وعلى الرغم من الفارق الكبير الذي سجلته في تلك المجموعة، إلا دومينيكا لاعبة شرسة وقوية، إلا أني فقدت التركيز في بداية المجموعة الثانية، وكان من الطبيعي على لاعبة مقاتلة مثل دومينيكا من أن تستغل هذه الفرصة، إلا أني تمكنت من استعادة السيطرة والتركيز، وتمكنت من العودة من بعيد، وإنهاء المباراة دون الحاجة إلى الدخول في مجموعة ثالثة». وعندما سألت عن الأجواء الحارة في دبي، ومدى تأثير هذه الأجواء في تركيزها، أجابت النجمة الدنماركية «بحكم بطولات التنس العالمية المنتشرة حول العالم، فإن هذه الأجواء تشبه الكثير من البلدان التي لعبنا فيها، وهذه الأجواء تؤثر في كلتا اللاعبتين، وليس عليّ وحدي، وهذه الأجواء تشبه إلى حد كبير الأجواء المماثلة لبطولة موناكو التي أقيمت الصيف الماضي».

وعن توقعاتها عن المباريات المقبلة في البطولة، فأجابت «كنت سعيدة بتخطي الدور الأول، وهو شيء أتفاءل به، وعن المباريات المقبلة، فأنا أتوقعها مباريات قوية، لأن هذه البطولة تضم مصنفات على مستوى العالم، فلذلك نعم أتوقع منافسة قوية في الأدوار المقبلة».

 يانكوفيتش: الحرارة والرطوبة والرياح عاكستني 
عزت الصربية يلينا يانكوفيتش صعوبة فوزها على الفرنسية ارافان رازي إلى الأجواء الحارة، وقالت «وصلت من صربيا قبل ثلاثة أيام فقط، ولم أتأقلم بشكل كامل على هذه الأجواء الحارة، وكان الأمر صعباً للغاية، خصوصاً في المجموعة الأولى، حيث كانت درجات الحرارة مرتفعة، والرطوبة عالية، والرياح معاكسة تماماً لقوة الإرسال، فلذلك اجتمعت هذه العوامل في المرحلة الأخيرة من المجموعة الأولى، وخسرت هذه المجموعة، لكن مع تقدم الوقت، وفي المجموعة الثانية بدأت بالتأقلم تدريجياً على هذه الظروف المناخية، وتمكنت من استعادة السيطرة على المضرب، واتجاه الإرسال، وتحسن أدائي بشكل ملحوظ، وتمكنت من حسم هذه المجموعة، وعلى الرغم من اقتراب المستوى بيني وبين رازي، إلا أنني تمكنت من التغلب عليها، ولو بصعوبة في المجموعة الثالثة». وعن مدى استعداد البطلة الصربية لهذه البطولة، قالت «كنت أعاني في الفترة الماضية من إصابة في الظهر، إلا أني تعافيت، وقمت باستعداد جيد لهذه البطولة، لكن عندما تأتي من بلد تغطيه الثلوج، ودرجات حرارة تحت الصفر، إلى بلد حار، تقارب فيه درجات الحرارة الـ30 مئوية، فهذا الاختلاف في الظروف المناحية، يصعب على أي لاعبة في العالم مهمة التأهل إلى الدور الثاني، خصوصاً في حال احتاجت هذه اللاعبة إلى ثلاث مجموعات لهذا التأهل، فمستوى اللياقة البدنية مرتفع لدي، وقد حضرت نفسي بشكل كامل للعب في هذه الظروف الصعبة». وعندما سألت المصنفة الثامنة على العالم، عن مستوى اللاعبة الفرنسية، فقالت «قدمت مستوى رائعاً خلال المباراة، وبالفعل لم يكن من السهل التغلب عليها، حيث قاتلت بشراسة في المجموعة الثالثة».


 

طباعة