هيكسبيرغر: نشوة «السعادة» ستهزم العنكبوت

هيكسبيرغر: لدينا أبرز اللاعبين من المواطنين والأجانب.

جدد مدرب الوحدة، النمساوي جوزيف هيكسبيرغر وعده بإلحاق الهزيمة الأولى في الدوري بضيفه الجزيرة، وقال إن نشوة السعادة التي تغمر فريقه وعزيمة لاعبيه ورغبتهم في اعتلاء قمة الترتيب وفك الارتباط مع الخصم أسلحة مهمة ستجلب الفوز لفريقه الليلة على ملعب آل نهيان، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن نتيجة المباراة لن تحدد هوية البطل.

وأكد مدرب الوحدة أن سيناريو مباراة الإياب في الدوري سيكون حاضرا الليلة على المستوى التكتيكي بسبب التشابه الكبير في الظروف المحيطة بالناديين، متمنياً أن تنتهي المواجهة دون أخطاء تحكيمية من شأنها أن تلحق الضرر بفريقه.

وقال «أعتقد أنها مواجهة مثيرة تحتشد بمعطيات جيدة تجعلها محط أنظار الجميع، خصوصاً من الجمهور، والمهم أن نبقى في وضع ميداني جيد يتيح لنا النيل من مرمى الخصم والحصول على النقاط الثلاث التي ستقودنا إلى صدارة الدوري، ويتعين احترام طموحات الخصم الذي يسعى إلى الفوز وتأكيد تفوقه على فريقنا والمهم أن لاعبي الوحدة يدركون أنهم على أعتاب مواجهة نوعية من أهم عناصر التفوق فيها التركيز والثقة والعزيمة، وهذه العناصر بدت على لاعبي الوحدة في المباريات الأخيرة، ما ساعدنا على تجاوز مباريات صعبة أمام الكرامة السوري وتشرشل الهندي والأهلي وأخيراً عجمان، رغم الإرهاق وضغط المباريات، وثقتي بهم كبيرة للحصول على النقاط الثلاث خصوصا بعد أن عبروا عن تجاوب رائع في التحضيرات الأخيرة، ما يؤكد أنهم على موعد مع النصر».

وحول الإصابات التي عانى منها بعض لاعبي الوحدة في المباريات الأخيرة قال هيكسبيرغر «حرصت في مباراة عجمان على إبقاء بعض العناصر على دكة البدلاء خشية تعريضهم للإرهاق، ويغيب عن صفوفنا معتز عبدالله بسبب إصابته المعروفة، والشيء الجيد أن اللاعبين الذين عانوا من الإصابة باتوا الآن في وضع بدني جيد يسمح لهم بالدفاع عن طموحات فريقنا الليلة».

وحول فريق الجزيرة قال مدرب الوحدة «إذا كان الخصم يفاخر بعناصره الجيدة، فنحن أيضا لدينا أبرز اللاعبين من المواطنين والأجانب، والمهم أن نبقى في وضع جيد من التركيز أمام الخصم وأتمنى أن يلتزم جميع اللاعبين بالطريقة التكتيكية التي سنتبعها في مواجهة الجزيرة، ولا أعتقد أن هناك خفايا في الفريقين ونعرف بعضنا جيدا والكلمة الأخيرة ستكون في ملعب آل نهيان».

 
صالح: «البقلاوة» في انتظار العنكبوت

لم تختلف تصريحات مدير الوحدة عبدالله صالح عن المدرب هيكسبيرغر، وقال بنبرة واثقة «أحضرت معي (بقلاوة) سورية من مدينة حمص بعدما هزمنا الكرامة السوري ضمن تصفيات دوري أبطال آسيا، سأهديها إلى مدير فريق الجزيرة أحمد سعيد عقب مباراة اليوم»، في إشارة إلى أن الفوز سيكون حليف الوحدة.

وأضاف «فريقنا في وضع جيد يسمح له بالفوز أمام خصم قوي يتطلع إلى الصدارة، والمهم احترام طموحاته وتطلعاته للابتعاد في المقدمة وأرجو أن تكون السعادة حاضرة في ملعب آل نهيان لجماهير الوحدة، ولا أعتقد أن الفوز في مباراة اليوم سيقود إلى حسم الدوري قبل مرحة طويلة تتطلب النفس الطويل، ومن جانبنا نسعى إلى تجاوز حاجز الجزيرة حتى نتفرغ للمواجهات المقبلة التي نبحث فيها عن الانتصارات التي تقودنا إلى النهاية السعيدة، ولكن يتعين الإشارة أيضا إلى أن الفائز في مباراة اليوم سيحدد ملامح البطل».
مطر: الفوز ضروري

من جانبه، شدد نجم الوحدة الدولي اسماعيل مطر على أهمية فوز فريقه وحصد النقاط الثلاث التي ستقود العنابي إلى انتزاع الصدارة من الجزيرة، داعيا اللاعبين إلى مضاعفة جهودهم والتركيز في حسم المواجهة خصوصا أنها تقام على استاد آل نهيان.

وقال «صحيح أنها مباراة فوق العادة لكن يتعين أن نخرج منها في قمة السعادة بحصد النقاط الثلاث التي تجعلنا في المقدمة، والتركيز من المعطيات المهمة جدا في مباراة اليوم، وأعتقد أن لاعبي الوحدة والجزيرة يتطلعون معا إلى إبراز قدراتهم الجيدة في مباراة تحظى بتقدير واسع في الشارع الرياضي».

وأكد مطر أنه لا ينظر إلى عودته القوية الأخيرة مع الوحدة من زاوية خاصة، لافتا إلى أن مصلحة العنابي تحتل القائمة الأولى في اهتماماته قبل إحراز الأهداف أو التألق في المباريات. بدوره، قال حارس مرمى الوحدة المتألق عادل الحوسني إن التفوق الأخير للعنابي أمام عجمان 3/2 في وقت صعب قبل نهاية المواجهة يمثل دافعا مهما للاعبين في مباراة اليوم على نحو يؤدي إلى الفوز وحصد النقاط الثلاث في مباراة صعبة أمام فريق يتطلع إلى الألقاب.

وجدد الحوسني ثقته باللاعبين للحصول على النتيجة المأمولة، وقال إن مردودهم الأخير في الدور التمهيدي من البطولة الآسيوية وفي مباراتي الأهلي وعجمان يؤكد رغبتهم الكبيرة في تتويج جهودهم بانتزاع الصدارة ومتابعة مرحلة النتائج الجيدة التي تؤهلهم لإحراز الألقاب.
طباعة