تين كات: تصرّفت بغباء.. وقرار طردي صحيح

باري في هجمة أهلاوية صوب مرمى الإمارات.                 تصوير: مصطفى قاسمي

اعترف مدرب الأهلي، الهولندي هينيك تين كات بصحة قرار الحكم الدولي حمد الشيخ بطرده خلال الشوط الثاني من مباراة الفريق أمام الإمارات، مساء أول من أمس، على استاد راشد بالنادي الأهلي في الجولة الـ14 من دوري المحترفين لكرة القدم التي انتهت بفوز ثمين للأهلي بهدفين مقابل هدف واحد.

وشهدت الدقيقة 77 حالة طرد لمدرب الأهلي الجديد، عندما ترك المنطقة الفنية عندما كانت الكرة في استحواذ المنافس وفريقه يلعب بـ10 لاعبين، والتزم المدرب بقرار الحكم وخرج بهدوء.

وعلق تين كات على قرار الحكم قائلاً: «تصرفت بشكل فيه نوع من الغباء عندما تركت المنطقة الفنية وتوجهت للحكم الرابع للمطالبة بالتغيير خوفاً على الفريق لأنه كان يلعب بـ10 لاعبين، لكن لم يكن يفترض بي أن أتصرف بهذه الطريقة وأنا أحترم قرارات الحكام دائما، وكان علي الالتزام بالمنطقة الفنية، لكنني لست قانعا بقرار احتساب هدف الإمارات وأشك في وجود حالة تسلل».

وعبر تين كات عن سعادته بالفوز والنقاط الثلاث، وقال: «أكثر ما أسعدني في لقاء اليوم هو الروح القتالية العالية التي أدى بها اللاعبون المباراة، وكانت لديهم عزيمة وتصميم على تحقيق الفوز في اللقاء وأعتقد أننا نستحق الفوز عن جدارة».

وتابع تين كات: «سنحت لنا فرص عدة في الشوط الأول لكننا لم ننجح في ترجمتها إلى أهداف، وتقدم المنافس علينا لكن الروح القتالية العالية أعادت الفريق للمباراة سريعاً، ونجحنا في حسم الأمور في الشوط الثاني باكراً، وسيطرنا على المباراة بشكل واضح ولم تكن هناك فرص بمعنى الكلمة للمنافس باستثناء الكرات الثابتة التي كانت تبدو كفرص لكنها في عالم كرة القدم لا تحتسب فرصاً حقيقية».

وشدد تين كات على أن الأهلي كان بحاجة ماسة إلى الفوز من أجل استعادة الثقة المفقودة منذ فترة طويلة، وقال «خسر الفريق على أرضه أمام الوحدة 1/2 ثم خسر بنتيجة ثقيلة أمام العين 1/5 وهو أمر يصيب الفريق بحالة من الإحباط واليأس لكننا نجحنا في التغلب على هذه الحالة، وقد منحنا الفريق الفرصة للتقدم في لائحة الترتيب لكن المشوار مازال طويلاً».

وبرر تين كات الأخطاء الدفاعية ووقوع اللاعبين في أخطاء التمرير بشكل عام إلى حالة الخوف على نتيجة المباراة، وقال «عندما تشعر بالخوف فإن قراراتك لن تكون صائبة، لاسيما في ظل غياب الثقة بعد خسارتين متتاليتين».

وتوقع تين كات أن يظهر الفريق بشكل مختلف في البطولة الآسيوية، وقال «هذا الفريق سيتطور بشكل كبير في المرحلة المقبلة وأعتقد أن الأهلي قادر على تمثيل الإمارات بشكل جيد في البطولة القارية».

وحول المباراة المقبلة قال «لم يسبق أن شاهدت بني ياس كوني حديثا على الدوري الإماراتي، وعرفت أنهم لعبوا مباراة طيبة أمام النصر رغم الخسارة وهناك متسع من الوقت لمشاهدة المنافس واختيار التكتيك المناسب لتحقيق الفوز».

 باروت: البقاء في الأضواء مهمّة انتحارية للصقور

اعترف مدرب الإمارات عيد باروت بصعوبة مهمة فريقه في البقاء بدوري الأضواء والشهرة، ووصفها بأنها مهمة انتحارية وذلك في أعقاب الخسارة التي مني بها فريقه أمام الأهلي بهدف مقابل هدفين في الجولة الـ14 لدوري المحترفين لكرة القدم، وتجمد رصيده عند 10 نقاط واستمراره في المركز قبل الأخير.

وقال «توليت مهمة تدريب الفريق ورصيدنا أربع نقاط، واليوم نمتلك 10 نقاط، ونعلم أن المهمة صعبة ويمكن أن نصفها بالانتحارية من أجل البقاء في دوري الأضواء والشهرة، خصوصاً أننا ننافس فرقاً عريقة ولديها باع طويل وتمتلك إمكانات كبيرة، وهو ما يتطلب المزيد من الجهد لتتحسن النتائج، وهناك عمل كبير يتنظرنا للخروج من عنق الزجاجة».

وأضاف «الحالة المعنوية تمثل نقطة مهمة في المرحلة المقبلة، وأعتقد أن القادم ليس سهلاً بالنسبة لنا، فقد بدأت مع الفريق قبل 23 يوماً، واليوم كنا نلاقي حامل اللقب على أرضه وبين جمهوره، ولاشك أنها مواجهة صعبة وموقفنا صعب ولكننا سنحاول تقديم أفضل ما لدينا، وأعتقد أن الروح القتالية ستكون سلاحاً مهماً في الجزء المتبقي من عمر المسابقة لاسيما وأن المنافسين فرق ذات مستوى مرتفع».

واعترف باروت بأن موقف الفريق الصعب ينعكس سلبا على أداء اللاعبين، وقال: «يشعر اللاعبون بالتوتر في المباريات خوفا من الخسارة ومن الهبوط لدوري الدرجة الأولى».

وهنأ باروت النادي الأهلي ممثلاً في مدربه الهولندي هينيك تين كات قبل بداية المؤتمر الصحافي عقب نهاية المباراة.

اعتراف سيزار

وعبر لاعب الأهلي المحترف البرازيلي سيزار عن سعادته بقدرة الفريق على استعادة الثقة وتحقيق انتصارات سيكون لها انعكاساتها الإيجابية على معنويات اللاعبين، وقال «أنا سعيد للفوز، والفريق كله لعب مباراة جيدة، لاسيما أننا كنا بحاجة إلى الفوز في المباراة والحصول على النقاط الثلاث».

واعترف سيزار بأنه لم يظهر بكامل قدراته في المباراة لكنه سعيد لأن الفوز قد تحقق، وقال «الأهم أن الفريق فاز وحصد النقاط الثلاث، والمهم أن تتواصل الانتصارات».

وأشار سيزار إلى أنه شرح لمدربه تين كات ظروفه مع هرتا برلين الألماني وغيابه عن المباريات، وأشار إلى أن المدرب طلب منهم كلاعبين الفوز قبل النزول إلى أرض الملعب، وقد تحقق ما طلبه المدرب.

فيما وصف مدافع الأهلي عبيد خليفة الفوز بأنه أخرج لاعبي الأهلي من الضغط النفسي الذي كانوا يشعرون به قبل المباراة بسبب الهزائم التي تعرض لها الأهلي في مبارياته الأخيرة، وقال «الفوز خفف الضغط الذي كنا نشعر به، وتنعكس أهمية الفوز على الفريق قبل خوض غمار منافسات دوري أبطال آسيا».

وأرجع عبيد خليفة الأخطاء الدفاعية التي وقع فيها لاعبو الأهلي إلى كثرة غياب اللاعبين بسبب الإصابات خلال الفترة الماضية، مشيراً إلى أن الفريق يحتاج إلى عدد من المباريات ليعود الانسجام بين الصفوف.
طباعة