الأهلي يطمع في نقاط الإمارات

الفوز هو السبيل الوحيد لإخراج الأهلي من ورطته الراهنة. الإمارات اليوم

تُقام اليوم مباراتان في إطار الجولة 14 من دوري المحترفين لكرة القدم، حيث يتقابل الظفرة مع الشباب في الساعة الخامسة و35 دقيقة على ملعب الظفرة في المنطقة الغربية، فيما يلتقي الأهلي مع الإمارات في الساعة الثامنة مساء على استاد راشد في النادي الأهلي، وتختتم مباريات الجولة مساء الأحد المقبل حين يلتقي عجمان مع العين على ملعب عجمان في الساعة 25:5 ويتقابل الوحدة مع الجزيرة على استاد آل نهيان بنادي الوحدة في أبوظبي في الساعة الثامنة مساء في قمة مباريات الجولة.

وانطلقت الجولة مساء أمس بمباراتي بني ياس مع النصر، والوصل مع الشارقة.

وتمثل مباراتا اليوم مفترق طرق لأطرافها الأربعة، في إطار المنافسة للهروب من دوامة الخطر ودخول المنطقة الدافئة، بعد أن وضعت النتائج المخيبة للآمال كلاً من الأهلي بطل الدوري في الموسم الماضي، والشباب البطل في الموسم قبل الماضي، في دائرة الصراع الخطير للنجاة من الهبوط، مع الشارقة والنصر والإمارات وعجمان.

الفرسان والصقور
ويرفع الفرسان الحمر شعار الفوز لا بديل عنه، من أجل استعادة الاتزان وتصحيح المسار، عندما يستضيفون صقور الإمارات في مواجهة حرجة وحساسة، ويدخل الأهلي المباراة ولا مجال أمامه غير الفوز لمصالحة جمهوره العريض الذي عانى الكثير هذا الموسم بسبب تواضع مستوى النتائج، ما أدى إلى ضياع كأس السوبر وخسارة لقب بطل الدوري باكراً، والابتعاد عن المنافسة على كأس المحترفين والخروج من ربع نهائي كأس رئيس الدولة، ولم يعد أمام الفريق غير المنافسة على دخول المربع الذهبي لضمان الاحتفاظ بفرصه في المشاركة بدوري أبطال آسيا الموسم المقبل، وكان الفريق تجرّع مرارة خسارة ثقيلة في الجولة الماضية عندما سقط بخمسة أهداف مقابل هدف واحد أمام العين للمرة الثانية هذا الموسم، فتجمد رصيد الفريق عند 14 نقطة، وستكون مباراة اليوم هي اللقاء الثاني الذي يخوضه حامل اللقب تحت قيادة مدربه الجديد الهولندي هينيك تين كات.

وعلى الجانب الآخر يدخل الصقور المباراة بمعنويات عالية بعد أن عرف الفريق طعم الانتصارات مجدداً تحت قيادة مدربه الجديد المواطن عيد باروت، ومعه حقق الفريق إنجازاً تاريخياً بالتأهل لنهائي كأس رئيس الدولة للمرة الأولى على حساب الوحدة، ثم تعادل مع الشارقة بهدف لمثله بعد أن كان متقدماً، وأخيراً حقق فوزاً عريضاً على النصر بأربعة أهداف مقابل هدف واحد، وهي نتيجة لقاء الذهاب نفسها، الذي فاز به النصر ليرد الصقور الدين للعميد كاملاً، ورفع الفوز رصيد الإمارات إلى 10 نقاط ليجدد أمله في الهروب من خطر الهبوط والعودة لعالم الهواة.

وكانت مباراة الفريقين في الدور الأول في رأس الخيمة انتهت بفوز كبير للأهلي بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد، وسجل للأهلي مهرزاد معدنجي وباري وحسني عبدربه، فيما سجل للإمارات نبيل الداودي.

فارس الغربية والجوارح
ويمر الشباب بمنعطف خطير في المنطقة الغربية عندما يحل ضيفاً على الظفرة، وشتان بين الحالة المعنوية لكل فريق قبل المباراة، حيث يدخل فرسان الغربية اللقاء بمعنويات عالية بعد أن انتشى الفريق بتعادل ثمين مع المتصدر الجزيرة على أرضه وبين جماهيره 2/2 وكان الظفرة الأقرب للفوز في المباراة ولكن الجزيرة خطف التعادل في الوقت القاتل، ورفعت نقطة التعادل رصيد الفريق إلى 17 نقطة ليبقى في دائرة المنافسة على المربع الذهبي، وفي الطرف الآخر يدخل الجوارح المباراة محاولاً العودة للتحليق في سماء البطولة بعد أن خسر الفريق مباراتين متتاليتين في افتتاح مرحلة الإياب أمام الجزيرة 1/2 وأمام الوصل صفر/2 فتجمد رصيد الفريق عند 13 نقطة، وبات قريباً من منطقة الخطر ويبحث عن الدخول في منطقة الأمان.

وستكون هناك مواجهة من نوع خاص في المنقطة الفنية بين الفرنسي لوران بانيد مدرب الظفرة، والبرازيلي باولو بوناميغو مدرب الشباب، وفي المستطيل الأخضر سيكون ثنائي الشباب البرازيلي ريناتو وبيدراو ومعهما الإيراني إيمان مبعلي في مواجهة النيجيري عباس مويا ومعه البحريني محمد سالمين.

وكانت مباراة الدور الأول بين الفريق على ملعب الشباب في دبي انتهت بفوز الظفرة بهدفين مقابل هدف واحد، وسجل هدفي الظفرة عباس مويا فيما سجل للشباب بيدراو.

طباعة