بوحميد: مبعلي ليس غريباً على الشباب

مهاجم الجوارح بيدراو يحاول التسديد تجاه شباك الوصل.               تصوير: مصطفى قاسمي

أرجع عضو مجلس إدارة نادي الشباب المشرف العام على الفريق الأول لكرة القدم خالد بوحميد خسارة الأخضر في لقاءاته الأخيرة في الدوري إلى ظروف الإصابة التي دهمت عدداً غير قليل من لاعبي الشباب. وكان الشباب تعرض لخاسرتين متتاليتين أمام الجزيرة والوصل تراجع على أثرهما للمركز التاسع، وقال بوحميد «تعرض عدد غير قليل من اللاعبين المهمين في الفريق لإصابات غير بسيطة غابوا بسببها لفترات غير قليلة عن الظهور مع الشباب في مبارياته الأخيرة، بجانب بعض الغيابات الأخرى بداعي الإيقاف وكلها أثرت بحسب وجهة نظري في النتائج».

وأضاف «ليس الشباب وحده هو من تعرض لمثل هذه الظروف، فأندية أخرى عانت الأمر نفسه، لكن بعضها لعب الحظ معها فلم تواجه نتائج عكسية، ومنها من تأثر مثل الشباب، ولكن تبقى هذه المشكلة تحديداً هي أبرز ما تواجهه أندية دوري المحترفين في هذه الفترة. وأوضح «لم يختلف أحد على الفترة السابقة للشباب خصوصاً التي أعقبت تولي المدرب البرازيلي بوناميغو مقاليد القيادة الفنية، حيث قدم الفريق عروضاً ونتائج مميزة أوصلته لنهائي كأس رئيس الدولة مع احترامنا لنادي الجزيرة، حيث أثبتنا أننا الفريق الأحق بالوصول إلى هذه المكانة.

وعن وجهة نظر الإدارة في التعاقد مع الإيراني إيمان مبعلي رغم حاجة الفريق إلى مهاجم صريح بجوار بيدراو أجاب بقوله «حقيقة الأمر أن نادي الشباب دخل في مفاوضات مكثفة مع عدد من اللاعبين الخليجين والآسيويين، وكنا قريبين من التعاقد مع أحدهم، ولكن لظهور إيمان موب بعد إنهاء عقده مع الوصل، والتخوف من أن تطول فترة إصابة التشيلي فيلانويفا، فضلنا عدم المجازفة بلاعب جديد. وكان الشباب تعاقد مع مبعلي خلال فترة الانتقالات الشتوية بديلاً للبحريني حسين بابا الذي تم الاستغناء عن خدماته لظروف عائلية».

وقال بوحميد «مبعلي كان لاعبا سابقا في الشباب واستمد شهرته في الدوري الإماراتي منه، وبالتالي لن يجد اللاعب أي مشكلة في التأقلم السريع مع بقية زملائه وهي إحدى النقاط المهمة التي حسمت الاختيار لمصلحته. ودعا خالد بوحميد الجماهير لعدم الحكم على مستوى اللاعب الإيراني من خلال ظهوره الأول أمام الوصل».

طباعة