الدوسري: «الهيئة» استمعت إلى شكوى لاعبي الأثقال

أبرز لاعبي الأثقال ابتعدوا عن ممارسة اللعبة. من المصدر

أكد مساعد الأمين العام للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة عبدالمحسن الدوسري، أن باب الهيئة مفتوح أمام جميع الرياضيين والعاملين في قطاع الرياضة، لاستقبال الشكاوى التي تعيق الأداء الأمثل ومعالجتها بالطرق المعروفة رياضياً وقانونياً، مؤكداً أن الروح الرياضية ستكون حاضرة في حلحلة هذه المعوقات.

جاء ذلك رداً على الشكوى التي تقدم بها عدد من لاعبي منتخب رفع الأثقال بحق اتحادهم، والتي شكوا فيها من الإهمال الإداري الذي تتعرض له اللعبة محلياً، وابتعادها عن المنافسات العربية والإقليمية وفقدانهم لأبسط شروط ممارسة اللعبة، على حد تعبيرهم.

وقال الدوسري لـ«الإمارات اليوم»: «حضر عدد من الرباعين إلى الهيئة الأسبوع الماضي وطرحوا شكواهم حول إهمال اتحاد اللعبة لهم، وقد استمعنا لهم، وسنتابع الموضوع عن كثب، وسنسعى للتحقق من ذلك وإنصاف الجميع ومنها موضوع إدارة الاتحاد المذكور».

وكان عدد من لاعبي المنتخب الوطني قد ابتعدوا عن ممارسة اللعبة بشكل جماعي منتقدين في حديث سابق لـ«الإمارات اليوم» التهميش الذي يتعرضون له بما لا يخدم تطور مستواهم الفني وينفرهم عن رفع الأثقال، على حد تعبيرهم.

حق اللاعبين

من جهته، أكد نائب رئيس اتحاد رفع الأثقال عبدالكريم محمد أنه من حق أي لاعب تقديم شكوى بحق الاتحاد في حال شعر بالظلم أو التهميش. وقال «علمت بالشكوى المقدمة من اللاعبين أنفسهم وهي حق من حقوقهم إذا كانوا يشعرون بضيق معين».

وأوضح «أختلف مع الاتحاد الحالي في أمور عدة خصوصاً في طريقة إدارة اللعبة ولكنه على الرغم من ذلك سيسعى لإقناع الرباعين للعودة إلى التدريب والحفاظ على قوام المنتخب وأنه ليس بالبعيد من اللاعبين وهمومهم اليومية».

ووصف عبدالكريم اللاعبين بـ«الثروة الوطنية» التي يجب المحافظة عليها، وقال «قائد المنتخب محمد القحطاني أكد أن التدريبات الأخيرة شهدت حضور ثلاثة من اللاعبين فقط من أصل 13 رباعاً قوام المنتخب».

يذكر أن عدداً كبيراً من اللاعبين ابتعدوا عن ممارسة اللعبة نهائياً هم: ماهر جاسم صاحب إنجاز برونزية الأندية الآسيوية ومحمد عبدالحميد رابع العرب في آخر بطولة شارك فيها والرباع محمد عدنان الذي حقق المركز الرابع في البطولة الآسيوية الأخيرة.

طباعة