الشعب ودبا الفجيرة يتصدّران الخطوة الأولى

من لقاء دبي واتحاد كلباء.                 الامارات اليوم

تصدر فريقا الشعب ودبا الفجيرة المجموعتين الاولى والثانية على التوالي بعد ان حققا افضل النتائج في الجولة الافتتاحية لبطولة دوري الدرجة الاولى بكرة القدم «الهواة» التي انطلقت أول من أمس السبت وشهد سبع لقاءات غابت عنها التعادلات.

وكان الشعب القادم من الاضواء الفريق الضيف الوحيد العائد من خارج ملعبه بثلاث نقاط غالية بعد الفوز على العروبة بهدفين مقابل لا شيء، تصدر بهما الترتيب العام للمجموعة الاولى، فيما حقق دبا الفجيرة نتيجة عالية بتغلبه على الرمس 6-1 ليتصدر المجموعة الثانية التي تضم سبع فرق فقط.

وفي المجموعة الاولى انتهت بقية المباريات بنتيجة واحدة بهدفين مقابل هدف، حيث فازت فرق اتحاد كلباء على دبي، والفجيرة على دبا الحصن، والخليج على حتا، ومن المصادفة ان جميع الفرق الفائزة تأخرت بهدف قبل ان تعود للمباراة وتسجل هدفي التعادل والفوز لاحقا.

وفي مباريات المجموعة الثانية ايضا فاز العربي على الجزيرة الحمراء بهدفين مقابل هدف واحد بينما انتهت مباراة الذيد بفوزه على مسافي بهدف للا شيء.

نتائج الجولة

المجموعة الأولى:

اتحاد كلباء على دبي 2-1

الشعب على العروبة 2-صفر

الخليج على حتا 2-1

الفجيرة على دبا الحصن 2-1


المجموعة الثانية:

دبا الفجيرة على الرمس 6-1

الذيد على مسافي 2-1

العربي على الجزيرة الحمراء 2-1


دراما فجراوية

وشهدت الجولة الاولى ندية في معظم المباريات ولم تغب لغة الأهداف الجميلة والمرسومة عن جميع الملاعب بعد ان طرقت الشباك «22» مرة في المباريات السبع وبواقع اكثر من ثلاثة أهداف في المباراة الواحدة، كما برز اللاعبون المواطنون مع المحترفين في تسجيل الاهداف، حيث سجل الفرنسي ميشيل لاعب كلباء هدفين، وكذلك سجل نجم الفجيرة محمد عبدالله هدفين وأعاد رسم البسمة على وجوه جمهوره بعد ان غابت حتى الدقيقة 89 من المباراة والتي تصلح لأن تكون دراما كروية ابطالها لاعبو الفريقين والفرص الضائعة التي شهدتها خصوصاً من الفريق الخاسر دبا الحصن وبطلها حارس مرمى الفجيرة ناصر مسعود الذي شارك اساسيا للمرة الاولى وأجاد بل كان احد عناوين فوز الفجيرة.

وعن هذه المباراة قال مدرب دبا الحصن راشد عامر «أضعنا فوزا كنا جديرين به ولو أننا استفدنا بجزء مما أتيح لنا من فرص لكان الحال مختلفا»، وعاد ليهنئ مدرب الفريق الفجراوي هلال محمد عبدالله الذي اوصل المباراة الى الفوز، ومنوها بأن فريقه لعب المباراة دون محترفه التوغولي وأحد اهم اعمدة الفريق جونيور لإصابته قبل المباراة بيومين.

اما مدرب الفجيرة هلال محمد عبدالله فقال عن فوز «حققنا أهم ثلاث نقاط لأنها جاءت في بداية المشوار وفريقنا لعب تحت ظروف اصابة نجم خط دفاعنا مصطفى عبدالله، ورغم تأخرنا بهدف عدنا للمباراة وتمكنا من التسجيل في آخر ثلاث دقائق هدفين»، وعاد ليؤكد ان هذه المباراة افرزت اموراً مهمة سنعود لمراجعتها قبل الجولة المقبلة.

فرحة كلباوية

وبعد نهاية مباراة اتحاد كلباء ودبي وصف البرازيلي بتريسيو مدرب اتحاد كلباء الفوز بانه «الاهم لأنه جاء على حساب فريق غادرنا بسببه بطولة الكأس مما يعيد للاعبينا الكثير مما فقدناه من الروح المعنوية».

واضاف «كانت ثلاثة نقاط من اهم الفرق التي ستنافس على اللقب في اشارة الى فريق دبي، وأتمنى من لاعبي فريقي مواصلة العطاء»، بينما وصف عضو الكادر التدريبي لفريق دبي سالم جوهر الخسارة بغير الواقعية قائلا «لعب فريقنا افضل من اتحاد كلباء وقدمنا اداء جيدا وكانت نتيجة التعادل على اقل تقدير هي النتيجة العادلة ولعلنا نعوض في المباريات المقبلة، فالدوري مازال طويلا وفيه الكثير ومما لاشك فيه سيكون فريق دبي من الاوراق القوية بغض النظر عن مباراة كلباء».

أما مدرب الخليج باولو خوسيه، فقال عن فوز فريقه «استطيع ان اجزم بان اداء لاعبينا والنتيجة التي آل اليها اللقاء توحي بأننا نملك فرصة طيبة في الدوري»، وعاد يقول ان الفوز في اول مباراة سيمكن الفريق من ان يدخل بمعنويات افضل من غيره ولاعتبارات عدة أهمها البداية الموفقة بينما كان الايراني قاسم بور منزعجا للغاية.

وقال مدرب الشعب فريد بلقاسم «ادى لاعبونا المباراة بعقلية ايجابية رسمنا لها في فترة الاعداد»، فيما أكد أن المزيد في الطريق عبر بوابة الكوماندوز سيشاهده الجمهور في الجولات المقبلة.
طباعة