الوحدة يتجاوز منعطف الأهلي بقذيفة بنغا

أصحاب السعادة يجتازون الفرسان ويضيقون الخناق على العنكبوت. تصوير: أسامة أبوغانم

حقق الوحدة فوزا ثمينا على الأهلي بهدفين مقابل هدف واحد في المباراة المؤجلة من الجولة الثانية عشرة لدوري المحترفين التي جرت مساء أمس على إستاد راشد بالنادي الأهلي، وانتهى الشوط الأول بالتعادل 1/1 حيث تقدم المصري حسني عبدربه للأهلي من ركلة جزاء (8)، وتعادل البرازيلي بيانو للوحدة (31)، وفي الشوط الثاني نجح البديل البرازيلي بنغا في خطف هدف الفوز للوحدة (80).

أدار المباراة الحكم الدولي علي حمد وساعده أحمد الشامسي وإبراهيم الشويهي، وأنذر الحكم بشير سعيد وبيانو من الوحدة، وعبدالله تراوري ومحمد قاسم وعلي عباس ومحمد فوزي من الأهلي.

بهذه النتيجة رفع الوحدة رصيده إلى 30 نقطة ليبقى في المركز الثاني ويضيق الخناق على الجزيرة المتصدر بفارق نقطتين.

شوط متكافئ

لعب الفريقان بطريقة واحدة 4/4/2 تتحول إلى 4/3/3 عند الهجوم، ولعب الأهلي بتشكيلة ضمت يوسف عبدالله في حراسة المرمى وسعد سرور وعبدالله تراوري ومحمد قاسم ويوسف جابر في خط الدفاع ومحمد فوزي وحسني عبدربه وعلي حسين وسيزار في خط الوسط وباري وأحمد خليل في الهجوم.

ولعب الوحدة بتشكيلة ضمت عادل الحوسني في حراسة المرمى وحيدر ألو علي وحمدان الكمالي وبشير سعيد وحسن مظفر في الدفاع ومحمد الشحي وماجراو ويعقوب الحوسني ومحمود خميس في الوسط وإسماعيل مطر وبيانو في الهجوم.

تقاسم الفريقان أحداث الشوط الأول لعبا ونتيجة وانتهى بالتعادل الإيجابي 1/1 بعد 45 دقيقة من الإثارة والمتعة بسبب اللعب الهجومي المفتوح والسريع من الجانبين.

وسيطر الأهلي على النصف الأول من الشوط رغم أن الفرصة الأولى كانت عن طريق الوحدة عبر تسديدة هائلة حولها يوسف عبدالله ركنية، ومرر عبدربه كرة نموذجية إلى باري الذي انفرد بالمرمى لكن الحارس عادل الحوسني خرج وعرقله فاحتسبها الحكم علي حمد ركلة جزاء اعترض عليها لاعبو الوحدة كثيرا (7)، وتصدى عبدربه للركلة وسدد الكرة قوية على يمين الحارس محرزا الهدف الأول للأهلي (8).

منح الهدف الأهلي ثقة كبيرة خصوصا مع وجود توتر في صفوف الوحدة نتجت عنه مساحات شاسعة في الخط الخلفي لكن لاعبي الأهلي أضاعوا عدة فرص سهلة لتعميق جراح الضيوف وأبرزها إنفراد محمد فوزي الذي سدد في القائم الأيمن (13)، ورد بشير سعيد بتسديدة من ركلة حرة خارج القائم الأيمن بقليل.

وشهدت الدقيقة 14 اصطداما قويا بين أحمد خليل وماجراو سقط على أثره لاعب الوحدة ولم يتمكن من إستكمال المباراة ونقل إلى المستشفى، ولعب عبدالرحيم جمعه بدلا منه (16)، ولعب سيزار عرضية خطيرة حولها عبدربه فوق العارضة (17)، وانفرد باري بالمرمى وسدد في المرة الأولى قوية أبعدها الحارس الحوسني وارتدت مرة أخرى لباري لكنه سدد خارج القائم الأيمن.

ودفع الأهلي الثمن غاليا لإضاعة الفرص السهلة بعد أن إستعاد الوحدة زمام السيطرة على خط الوسط بفضل تحركات جمعة الواعية والذي أضاع فرصة سهلة للتعديل عندما انفرد لكنه سدد فوق العارضة (25)، وزاد التوتر في المدرجات وعلى مقاعد البدلاء في الوحدة مطالبين بركلة جزاء أثر سقوط مطر بعد مشاركة الحارس لكن الحكم أشار باستمرار اللعب.

وتمكن بيانو من إعاد الوحدة للمباراة عندما استغل عرضية محمود خميس وحولها على يمين عبدالله مسجلا هدف التعادل (31)، وعلى الطرف الآخر طالب الأهلاوية بركلة جزاء أثر سقوط خليل داخل منطقة الجزاء.

وكاد حمدان الكمالي يضع الوحدة في المقدمة (42) عندما تصدى لركلة حرة وأطلق صاروخا اصطدم بالعارضة وارتدت الكرة إلى بيانو الذي حولها فوق العارضة لينتهى الشوط بالتعادل 1/1.

بنغا خلصها

اتسمت بداية الشوط الثاني بالعصبية والخشونة الزائدة مع اعتراضات أهلاوية على التحكيم خصوصا بعد أن نال عبدالله تراوري ومحمد قاسم وأحمد خليل من الأهلي 3 بطاقات صفراء مقابل واحدة للوحدة من نصيب بشير سعيد.

وسدد عبدالرحيم جمعة في قدم يوسف جابر إلى ركنية (59)، وأجرى الأهلي التغيير الأول بنزول علي عباس بدلا من تراوري فعاد سعد سرور لقلب الدفاع بجوار قاسم وعاد فوزي لمركز الظهير الأيمن، ولعب عباس بجوار علي حسين في الوسط وتقدم عبدربه لمساندة الثنائي الهجومي باري وخليل.

وهبط الأداء لأدنى معدلاته في المباراة ووضح تأثر الفريقين بالجهد البدني الوافر الذي بذل في الشوط الأول، فحاول مدرب الوحدة تجديد الدماء وأشرك البرازيلي بنغا بدلا من العماني حسن مظفر (75)، فعاد محمود خميس لمركز الظهير الأيسر ولعب بنغا كجناح أيسر.

وتعرض حارس الأهلي يوسف عبدالله للإصابة ولم يستكمل المباراة (76) ولعب عبيد الطويلة بدلا منه.

ورد بنغا التحية لمدربه في أول لمسة عندما احتسب الحكم ركلة حرة على حدود منطقة الجزاء ومعها إنذار للاعب الأهلي علي عباس، وتصدى بنغا المتخصص للركلة وحولها ببراعة من فوق الحائط البشري سكنت الزاوية اليمنى محرزا هدف التقدم للوحدة (80).

ولعب فهد مسعود بدلا محمد الشحي لغلق الجبهة اليسرى على الأهلي، وأطلق باري قذيفة فوق العارضة.

وفي الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي لعب محمد سرور بدلا من علي حسين، وأضاف الحكم 3 دقائق كوقت بدلا من الوقت الضائع أضاع خلالها باري فرصة التعديل وسدد خارج القائم الأيسر لتنتهى المباراة بفوز الوحدة 2/ 1.

طباعة