الملك يتعاقد مع غاونشو مقابل 350 ألف دولار

تعاقد نادي الشارقة مع لاعب النصر السعودي السابق، البرازيلي أدير غاونشو مقابل 350 ألف دولار لمدة خمسة أشهر للاستفادة من خدماته في مباريات الدور الثاني من دوري المحترفين لكرة القدم، بدلاً من مواطنه المدافع رفائيل راموس الذي تعرض أخيراً للإصابة.

ويتوقع أن يظهر غاونشو بقميص الملك لأول مرة في الدوري خلال مواجهة الفريق أمام بني ياس في الجولة 13 من دوري المحترفين لكرة القدم.

ويتطلع الشارقة من خلال التعاقد مع اللاعب إلى سد الثغرة الدفاعية التي سيشكلها غياب راموس، لاسيما أن الفريق يمر بمرحلة صعبة على سلم ترتيب الدوري، حيث يحتل المركز الثامن برصيد 13 نقطة ويأمل في تحقيق نتائج إيجابية تبعده عن دخول حسابات الهبوط.

وينتظر أن يدعم الفريق صفوفه خلال الساعات المقبلة بمحترف آسيوي، يحل بديلاً للنجم العراقي مصطفى كريم، الذي تمت إعارته إلى نادي السيلية القطري، كما أرسل النادي خطاباً رسمياً إلى نادي الوحدة مطالباً منحه ورقتي اللاعبين صالح المنهالي وعيسى سانتوس.

الحارس الماس

من جهة أخرى، أكد إداري فريق الشارقة بدر أحمد أن عودة الحارس محمود الماس رسمياً إلى صفوف الملك بعد غياب طويل يشكل دعماً كبيراً للفريق خلال مبارياته في الدور الثاني لدوري المحترفين لكرة القدم، معتبراً أن الماس من حراس المرمى المتمرسين ويمتاز بخبرة كبيرة، لافتاً إلى أن ذلك لا يقلل أيضاً من مكانة الحارس راشد احمد الذي ذاد عن مرمى الملك بجدية ومسؤولية كبيرتين.

وينتظر أن يدفع المدرب مانويل كاجودا بالحارس محمود الماس رسمياً، بعدما انتهت مشكلته مع الإدارة الشرقاوية، وذلك خلال المباراة المرتقبة مع فريق بني ياس، في حال كان اللاعب جاهزاً نفسياً للمشاركة. وكشف بدر بأن ناديه فاوض بالفعل لاعب النصر السابق الإيراني إيمان مبعلي للانضمام الى صفوف الفريق الشرقاوي في الدور الثاني لدوري المحترفين لكرة القدم، لكن لم يتم التوصل معه الى اتفاق، قبل ان ينضم الى صفوف فريق الشباب، لافتاً الى ان اللاعب حصل على عرض أفضل فذهب إلى الشباب.

وعلى صعيد التحضيرات للمباريات المقبلة في الدوري أكد بدر أحمد أن الفريق الشرقاوي يواصل استعداداته اليومية بجدية كبيرة، تحضيراً لمباراته المرتقبة مع بني ياس، معتبراً أن فريقه يخوض مواجهة صعبة أمام السماوي الذي وصفه بالفريق المنظم وصاحب الأداء الجميل، مشيراً إلى أن الشارقة يواجه مشكلة غياب المدافع موسى حطب لحصوله على الإنذار الثالث.
طباعة