الغرايري: تعاقدات عجمان الجديدة سرّ الفوز على الظفرة

الغرايري وظف لاعبيه الجدد بطريقة مناسبة. تصوير: أسامة أبوغانم

قال مدرب عجمان، التونسي غازي الغرايري إن المستوى الذي قدمه فريقه في مباراة الظفرة أول من أمس، والفوز 4/1 في افتتاح مباريات مرحلة الإياب من دوري المحترفين لكرة القدم، عكس مدى التطور الذي حل بالفريق بعد التعاقدات التي حدثت خلال فترة الانتقالات الشتوية وأجدت نفعاً في اللقاء.

وأضاف خلال المؤتمر الصحافي بعد المباراة، «النتائج التي حققها الفريق في مرحلة الذهاب من المسابقة فرضت علينا التغيير، وقد ساعدتنا الإدارة على انتداب عناصر مميزة أسهمت في اكتمال الجانب الهجومي على النحو الذي مكن الفريق من الفوز بتلك النتيجة».

وكان نادي عجمان قد تعاقد مع التوغولي محمد قادر والنيجيري كينيث، ليحلا في كشوفات الفريق بديلين للمغربيين طارق السكتيوي ومحمد النجمي. وأردف «لم يكن مهماً بالنسبة لي عدد اللاعبين الذين سيجلبهم النادي بقدر جودتهم، لدعم المراكز التي كانت تعاني قصوراً وضحاً ونتج عنها تراجع الفريق على سلم الترتيب على لائحة الدوري».

ورفض الغرايري الرد على التصريحات التي هاجم فيها طارق السكتيوي وجواد كاظميان نادي عجمان، وقال «لا شأن لي بما قاله اللاعبان في حق النادي، فهي وجهة نظرهما ويسألان عنها لأنهما جاءا قبلي إلى عجمان، ويعرفان ما لا أعرفه، لكن ما أود قوله هو أنني أشكر اللاعبين على الفترة التي قضياها معنا، فقد بذل كل منهما وسعه لخدمة الفريق».

وشدد مدرب عجمان على أن فريقه يتوجب عليه عمل كثير وشاق للنهوض من وضعيته الحالية في جدول الدوري».

وتابع «علينا أن نكون منطقيين في تعاملنا مع الفوز على الظفرة، وألا نبالغ كثيراً في النتيجة، فمازال أمامنا عمل كثير وشاق خلال المرحلة الثانية لنبقى في دوري المحترفين».

وأكمل «ما أستطيع أن أقوله هو أنني كمدرب لن أقف كثيراً عند هذه النتيجة، وسنواصل العمل مع لاعبينا لنستثمر الدفعة التي حصلنا عليها في مباراة الظفرة بما يخدم طموحنا، وأهدافنا في اللقاءات المقبلة». وحول ما إذا كان محمد قادر وحده هو الذي صنع الفارق في عجمان ليحقق هذه النتيجة الكبيرة، أجاب الغرايري «قادر منح التكامل للجانب الهجومي، ولكن هناك عمل كبير قمنا به في الفترة الماضية، تركز في المقام الأول علي علاج النواقص الدفاعية في فريق عجمان والعمل على تطوير الجانب الجماعي في عجمان بما يخدم استراتيجية اللعب الهجومي والدفاعي معاً».

الجراح: سنكافح للبقاء

من جهته، أكد رئيس مجلس إدارة نادي عجمان خليفة الجراح، أن فريقه سيكافح من أجل البقاء في دوري المحترفين حتى الرمق الأخير من المسابقة.

وقال «بلغة الأرقام، حظوظ عجمان في الهبوط هي الأقرب، ولكن كرة القدم لا تعترف بالتوقعات، ولدي ثقة كبيرة في اللاعبين وقدرتهم على كسب التحدي». وأضاف «الفوز جاء في توقيت مهم جداً وسيخدم معنويات اللاعبين والجهاز الفني والإدارة، وأيضاً الجمهور ويساعدهم على خوض اللقاءات المقبلة بهمة وإصرار كبيرين على جمع أكبر عدد من النقاط». وأشاد الجراح بالمستوي الذي قدمه اللاعب التوغولي محمد قادر في أول ظهور له بقميص عجمان، وقال «قادر أثبت أنه صفقة جيدة لعجمان، ونأمل أن يحافظ على هذا المستوى والتناغم بينه وزميله كابي، وقد بديا في اللقاء وكأنهما يلعبان معاً منذ فترة طويلة».

بانيد: لم أفاجأ

اعترف مدرب الظفرة، الفرنسي لوران بانيد بأفضلية عجمان وأحقيته بالفوز بنتيجة اللقاء.

وقال «لاعبو الظفرة لم يكونوا على مستوى اللقاء، وسمحنا لفريق عجمان أن يفعل ما يريده في المباراة حتى نجح في النهاية في الفوز بنتيجة كبيرة». وعن شعور لاعبيه بسهولة المباراة قبل خوضها كون عجمان يتذيل الترتيب، ولم يسبق له أن حقق أي فوز في مرحلة الذهاب، قال «أتوقع أي شيء من الممكن حدوثه في أي مباراة نلعبها، والمستوى الذي قدمه عجمان لم يكن مفاجأة بالنسبة لي على الإطلاق، وأتمنى أن يواصلوا مسيرة الانتصارات في المباريات المقبلة».

طباعة