الأحمد: اتحاد الكرة حصل على براءة مالية من مدققي حسابات

الأحمد: ميزانية الاتحاد 110 ملايين درهم.

أكد رئيس اللجنة المالية في اتحاد كرة القدم عبدالوهاب الأحمد، أن مدققي الحسابات في شركة طلال أبوغزالة، التي كلفها اتحاد الكرة للتدقيق في حساباته المالية للسنة المنتهية 2008/ ،2009 منحوا الاتحاد شهادة براءة ذمة كون حساباته المالية كانت سليمة ودقيقة بنسبة 100٪، لافتا الى أن لجنته كانت تتشدد دائما في ضبط عملية الصرف المالي في الاتحاد، واعتبر أن التقرير الذي قدمه المدققون جاء ممتازا ومشرفا لاتحاد الكرة في هذا الخصوص. وكشف الاحمد أن اللجنة انتهت خلال اجتماعها، مساء أول من أمس، في مقر الاتحاد في دبي من الامور الخاصة بالميزانية الجديدة كافة للعام 2009/،2010 والتي تبلغ 110 ملايين درهم خصص 60٪ منها للمنتخبات الوطنية و30٪ للمشروعات الجديدة لاتحاد الكرة، إضافة الى 10٪ خصصت للجان المختلفة في اتحاد الكرة، مؤكدا ان المنتخبات نالت نصيب الاسد في الحصة المالية لكونها تواجه استحقاقات مهمة في الفترة المقبلة، خصوصا المنتخب الاول الذي سيخوض غمار بطولة كأس الخليج 20 في اليمن، إضافة لتحضيراته لنهائيات كأس امم آسيا لكرة القدم عام ،2011 في قطر، بجانب المشاركات الخارجية الاخرى التي تنتظر بقية المنتخبات. وأشار الاحمد الى ان اللجنة المالية قامت بدور مهم في الفترة الماضية، لافتا الى ان المبادرات التسويقية التي قام بها اتحاد الكرة في الفترة الماضية لاسيما تلك التي قام بها رئيس الاتحاد محمد خلفان الرميثي، أسهمت بشكل كبير في ايجاد مصادر دخل جديدة للاتحاد ما أدى الى استقرار الامور المالية.

وقال الاحمد لـ«الإمارات اليوم»، إن «ميزانية اتحاد الكرة تعتمد على الدعم الحكومي الذي يقدر بـ60 مليون درهم سنويا، فيما تتم بتغطية العجز في الميزانية من خلال الجهود التسويقية التي اثمرت، أخيرا، عن تدفق عوائد مالية ضخمة للاتحاد في الفترة الاخيرة نتيجة تحركات شخصية لرئيس الاتحاد في هذا الجانب، ما أدى الى استقرار الامور المالية في اتحاد الكرة بصورة غير مسبوقة». وامتدح الاحمد الجهود التي قام بها اعضاء اللجنة المالية في الاتحاد، مؤكدا أن اللجنة تضم كفاءات وخبرة مميزة في مجال المال والاقتصاد.

طباعة