هانتوشوفا تتطلع إلى لقب «تنس دبي»

هانتوشوفا.. طريقها ليس مفروشاً بالورود.                من المصدر

تستعد لاعبة التنس السلوفاكية دانيلا هانتوشوفا للعودة إلى بطولة باركليز دبي المفتوحة للتنس، التي تنطلق يوم 14 الشهر المقبل، وكلها أمل أن تستعيد أداءها المتميز.

وعلى الرغم من مرور 10 سنوات على مشاركاتها في بطولات سوني اريكسون لاتحاد لاعبات التنس المحترفات، لاتزال حسناء التنس السلوفاكية هانتوشوفا تتمتع بمهارات عالية تجعلها رقماً صعباً في بطولة دبي المقبلة.

وتمكنت هانتوشوفا، وهي في ذروة نجاحاتها، من الوصول إلى التصنيف الخامس عالمياً، للفردي والزوجي، إلا أنها أخفقت منذ مطلع 2007 في استرجاع ترتيبها واحدةً من بين المصنفات العشر الأوليات عالمياً.

وشهد موسم 2008 بلوغ هانتوشوفا الدور نصف النهائي لبطولة أستراليا المفتوحة، لكنها للمرة الأولى منذ ظهورها في بطولات دبي للتنس ،2005 أهدرت فرصة الفوز بجوائز البطولة البالغة مليوني دولار حينما انسحبت نتيجة المرض.

كما أنها أخفقت، في بطولة 2006 ،في تخطي أسماء كبيرة لها صداها العالمي؛ من أمثال سفيتلانا كوزنيتزوفا التي أقصتها باكراً من تصفيات الدور الثاني.

أما في بطولة 2007 فقد تمكنت من بلوغ الدور ربع النهائي قبل أن تُهزم أمام المصنفة السابقة الأولى عالمياً الفرنسية أميلي موريسمو. وفي 2009 ظل سوء الحظ ملازما لها؛ حيث تمكنت الفرنسية فيرجيني رازانو من إقصائها، لتخرج من دون أي إنجاز.

على الرغم من إخفاق هانتوشوفا في الوصول إلى نهائي بطولة دبي للتنس 2009 ،إلا أنها استطاعت بلوغ الدور نصف النهائي لبطولة وارسو المفتوحة، فضلاً عن وصولها المثير ست مرات متتالية إلى الأدوار ربع النهائية. بيد أنها مُنيت بالعديد من الهزائم على يد منافسات قويات من أمثال الدنماركية كارولين وزنياكي في بطولة فونت فيدرا بيتش، ودينارا سافينا في بطولة سانت هيرتوجنبوش، وإيلينا ديمنتيفا في بطولة ستانفورد، قبل أن تواجه سيرينا ويليامز التي كانت العقبة التي أوقفت تقدمها في بطولتي ويمبلدون والولايات المتحدة.

بدأت هانتوشوفا أخيراً تدريباتها مع المدرب الأسترالي دارن كاهيل، مدرب نجم التنس الأميركي السابق آندريه آغاسي، مشيدة بتجربتها الناجحة معه. وفي هذا الصدد صرحت «يُشرفني أن يرافقني في مبارياتي مدرب عريق مثل دارن، منذ احترافي اللعب في البطولات العالمية قبل 10 أو 11 عاماً لم أكتسب مهارات كثيرة ، إلا أن تجربتي معه أضافت لي الكثير وأشعرتني بأنني يومياً أتعلم شيئاً جديداً».

على الرغم من ثقتها بنفسها والبداية الطيبة لها هذا الموسم، إلا أن طريق هانتوشوفا لن يكون مفروشاً بالورود، فمهمة انتزاع لقب بطولة دبي المفتوحة لتنس السيدات تبدو صعبة، إذ تنتظرها مواجهات قوية مع أفضل 10 لاعبات في العالم، مثل سيرينا وفينوس ويليامز و إلينا ديمنتيفا ودينارا سافينا وسفيتلانا كوزنيتسوفا. وبهذا الخصوص قال المدير التنفيذي لسوق دبي الحرة، الجهة المالكة والمنظمة للبطولة كولم مكلولين «كانت مسيرة دانيلا هانتوشوفا ناجحة جداً، ويبدو واضحاً أنها تتمتع بمهارات عالية تجعلها قادرة على التحدي ومقارعة منافسيها». وأضاف مكلولين «ستواجه هانتوشوفا خصوماً لا يستهان بهم في بطولة باركليز دبي المفتوحة للتنس، ولكن من غير المنطقي أن نقلل من حظوظها في انتزاع لقب البطولة الأهم في بطولات سوني إريكسون لاتحاد لاعبات التنس».

طباعة