الألماني كايمار ينتزع لقب «غولف أبوظبي» بصعوبة

كايمار بعد تتويجه باللقب.              تصوير: إيريك أرازاس

تابع نجم الغولف الألماني مارتين كايمار تصدره لمنافسات اليوم الرابع لبطولة أبوظبي للغولف 2010 ،الحدث المُدرج ضمن برنامج الجولة الأوروبية للاعبي الغولف المحترفين، الذي اختتم فعالياته أمس، مسجلاً انتصاره الثاني في ثالث مرة يتنافس فيها على لقب البطولة.

وتمكن الألماني من إنهاء جولته الرابعة محرزاً 21 ضربة تحت المعدل، ليفوز بلقب البطولة التي تنظمها هيئة أبوظبي للسياحة ويبلغ مجموع جوائزها 2.2 مليون دولار.

ونجح كايمار، المصنف في المركز الـ 14 عالمياً، في التقدم على خصمه الإنجليزي ايان بولتر بفارق نقطة واحدة فقط في المراحل الأخيرة للجولة الختامية بعد منافسات قوية تعادل فيها الاثنان أكثر من مرة، وبفارق نقطتين على الأيرلندي المبدع روري ماكلروي.

وأقر مارتين، الذي جاء ثانياً في بطولة العام 2009 في أبوظبي، بصعوبة المنافسة خلال اليوم الأخير للبطولة، وقال «كان يوماً رائعاً ولعبت بشكل جيد جداً. حاولت التركيز على منطقة العشب القصير وإنهاء أكبر عدد من الحفر بضربة تحت المعدل».

وأضاف «كنت أتوقع أن انهاء الجولة الرابعة بـ67 ضربة سيكون كافياً وتمكنت في نهاية المطاف من تسجيل 66 .ولكن بولتر ومالكروي كانا موفقين وقدما أداءً جيداً، وهذا ما جعل المنافسة قوية للغاية. لأبوظبي مكانة خاصة لدي وأنا سعيد جداً بهذا الفوز وأتطلع إلى العودة والتنافس مرة أخرى على أرض الملعب الوطني».

من جانبه هنأ مدير عام هيئة أبوظبي للسياحة مبارك المهيري، البطل مارتين كايمار على الفوز الذي حققه للمرة الثانية. وقال «نسدل الستار اليوم على فعاليات الجولة الخامسة لبطولة أبوظبي للغولف، التي أصبحت حدثاً سنوياً مهماً على جدول فعاليات الغولف الدولية. خلال الأيام الأربعة الماضية أمتعنا نجوم الغولف المشاركين بعرض رائع سيبقى في ذاكرة كل متابعي ومحبي اللعبة».

وأضاف المهيري «تركز إمارة أبوظبي على الرياضات ذات الطابع العالمي وخصوصاً الغولف، وسيحظى عشاق الغولف خلال الأشهر القليلة المقبلة بفرصة اللعب على ملعبين جديدين ومجهزين لاستقبال بطولات عالمية في جزيرتي ياس والسعديات، وملعب آخر يشتمل على 18 حفرة بجوار جبل حفيت بالعين».

الجدير بالذكر أن كايمار من مواليد مدينة دوسلدوف الألمانية، وبدأ مسيرته الاحترافية في عام 2005 ،ويعتبر حالياً عضواً في منافسات الجولة الأوروبية، وأحرز النجم الألماني أول انتصار عالمي له في بطولة ألمانيا الوسطى الكلاسيكية للناشئين في العام 2005 ،وكان يبلغ عندها 19 عاماً.

طباعة