هيكسبيرغر: الاستهتار يضاعف من خطورة الصقور

حذّر مدرب الوحدة النمساوي جوزيف هيكسبيرغر من مغبة الاعتقاد بأن فريقه فائز لا محالة في مباراة اليوم أمام الإمارات، أو أنه على بعد خطوات من نهائي كأس رئيس الدولة، مشيراً إلى أن هذا الاعتقاد يضاعف الضغوط على لاعبي فريقه، محذراً في الوقت نفسه اللاعبين من التراخي أو الاستهتار في الميدان. ويسعى الوحدة إلى حجز مقعده في المباراة النهائية للكأس وانتظار الفائز من مباراة الجزيرة والشباب أمام الإمارات مساء اليوم.

ويتوقع أن يزج هيكسبيرغر باللاعب البرازيلي بنغا بعد الاستراحة في حال مضت الأمور الميدانية بطريقة جيدة لمصلحة فريقه، على الرغم من تعافيه الجيد من الإصابة التي غيبته عن المباراة الأخيرة أمام النصر. وأقر مدرب الوحدة بوجود صعوبات في مباراة اليوم، رغم الظروف التي يعاني منها الخصم، خصوصاً بعد إجماع الشارع الرياضي على أن المباراة لن تمثل مشكلة للوحدة، مقارنة بأحوال نادي الإمارات الذي شهد تطورات متسارعة، أفضت إلى تغيير مدربه السابق العجلاني وإسناد المهمة إلى المدرب باروت. وأضاف «اعتقد أننا أمام مؤشر خطير جداً إذا أعتقدنا بأننا سنذهب للفوز فقط بطريقة غير معقدة، ويتعين أن نبلغ درجة كبيرة من التركيز في مباراة اليوم حتى ننجح في الفوز ونعبر إلى نهائي البطولة. وفي التدريبات الأخيرة طلبت من اللاعبين التحلي بالعزيمة في مباراة نصف النهائي وحرصت على رفع معدل حالتهم البدنية تحسباً لجميع الاحتمالات». وعن التشكيلة التي سيخوض بها المباراة قال: «لدينا قائمة مثالية من اللاعبين وخيارات عدة، رغم غياب اللاعب حيدر آلو علي بسبب الإنذار الثالث وزميله حارس المرمى معتز عبدالله، وأعتقد أن اللاعبين بنغا والحوسني معنا في القائمة الرئيسة أو على دكة الانتظار، والمهم قبل ذلك كله أن نظهر بطريقة جيدة ونحترم الخصم ونحسم المباراة».

طباعة