حرية: الوعكة الصحية كشفت لي محبة الرياضيين

حرية على سرير الشفاء في المستشفى.              من المصدر

اكد كبير مشجعي المنتخب الوطني لكرة القدم ونادي الشارقة خالد حرية، الذي يرقد حالياً في الغرفة رقم واحد بالعناية المركزة في مستشفى القاسمي في الشارقة، بعد تعرضه لوعكة صحية طارئة؛ انه يطمئن الجميع بأن صحته بخير، وان حالته مستقرة، حيث يتلقى العلاج اللازم وسط عناية كبيرة من الأطباء والممرضين والممرضات في المستشفى، لافتاً الى أن سؤال الجميع عنه خفف كثيراً من آلام المرض.

واعتبر حرية أن هذه الوعكة كشفت له مدى محبة جميع الرياضيين له بمختلف ألوان طيفهم، فيما توجه بالشكر والتقدير إلى كل من زاره أو اتصل به هاتفياً للاطمئنان على صحته.

وكانت أعداد كبيرة من الرياضيين توافدت على المستشفى، فضلاً عن الاتصالات الهاتفية، بهدف الاطمئان على صحته.

ويحظى حرية بشعبية كبيرة في الوسط الرياضي نظراً للدور الكبير الذي ظل يقوم به في التشجيع الرياضي على مدى اكثر من ثلاثة عقود، خصوصاً قيادته لمشجعي المنتخب، إضافة إلى ناديه الشارقة، حيث ينتهج أسلوباً مميزاً في التشجيع.

وقال حرية لـ«الإمارات اليوم» «أنا بخير وحالتي الصحية مستقرة، وأشكر كل من زارني او اتصل للاطمئنان علي، بعد الوعكة الطارئة التي كشفت مدى محبة الجميع لي، خصوصاً الرياضيين، وهذا الأمر رفع من معنوياتي وخفف كثيراً عني».

من جانب آخر قامت لجنة العلاقات العامة في نادي الشارقة بزيارة خالد حرية، حيث اطمانت على صحته، حيث نقل رئيس لجنة العلاقات العامة في نادي الشارقة راشد الحمادي، تحيات إدارة وجماهير ومنتسبي النادي إلى حرية، الذي قدّم بدوره الشكر للجميع على هذه المبادرة الطيبة التي أسهمت في التخفيف عنه، وقدم شكره لجماهير الشارقة التي اهتمت كثيراً بصحته.

طباعة