مدربو «سلة دبي» غاضبون من مستوى الأجانب

لاعب زين الأردني الأميركي جونسون.               تصوير: أسامة أبوغانم

اشتكى مدربون وإداريون، ضعف المستوى الذي ظهر عليه اللاعبون الأجانب المشاركون في بطولة دبي الدولية بكرة السلة بنسختها الـ،21 المقامة حالياً على صالة مكتوم بن محمد في نادي الأهلي، بمشاركة 10 فرق بينها نادي النصر والمنتخب الإماراتي.

وأرجعوا السبب للأزمة المالية العالمية التي أجبرت إدارات الأندية على التعاقد مع لاعبين أجانب دون المستوى على حد وصف الكثيرين منهم، وقال مدرب الوحدة السوري الذي خرج من منافسات الدور الأول، شيخ راتب إن الفارق بين أجانب فريقه وأجانب فريق مهرام الإيراني مثل الفارق الذي بين السماء والأرض، على الرغم من أنهم ينتمون لدولة واحدة.

وأضاف «هذه بضاعتنا التي فرضت علينا وقد كنا مضطرين للتعامل معها، ولو كان القرار بيدي لفضلت أن نلعب بالشباب الصاعدين بدلاً من هؤلاء الأجانب».

وأوضح «من دون شك فإن الأمور المادية هي التي تتحكم في نوعية اللاعبين الأجانب، والوحدة لم يجد ما يكفيه من مال ليتعاقد مع لاعبين جيدين يستطيعون أن ينهضوا بالفريق ويساعدوه على تحقيق نتائج إيجابية في بطولة دبي».

وبيّن «كنت في أحيان كثيرة أضطر لإخراج اللاعب تشارلز أورينزو في الفترات المهمة من المباريات، لأنه منهك من الناحية البدنية ولا يستطيع أن يكمل المباراة بالقوة نفسها التي يفترض أن تكون في اللاعبين الأجانب الأكفاء».

 
خميس رجب: مكاسب مالية غير متوقعة

قال رئيس لجنة التسويق في بطولة دبي الدولية لكرة السلة، خميس رجب، إن النسخة الحالية للبطولة قد حققت مكاسب مالية جيدة لم تكن متوقعة، رغم الأزمة المالية الحالية التي تعاني منها معظم المؤسسات والشركات التجارية.

وأضاف رجب «لا أستطيع الآن أن أعطي أرقاماً محددة حول المكاسب المادية الخاصة بالبطولة، لأن الأرقام لم يتم حصرها بشكل نهائي، ولكن ما أستطيع قوله إن البطولة ستحقق مكاسب مادية جيدة». وأشار «كنا متخوفين من عدم مساهمة الشركات المحلية في رعاية البطولة، واحتمال أن تعتذر بسبب تأثر الكثير منها بالأزمة المالية، لذلك اتجهنا لبعض الشركات في دول أخرى للمساهمة في رعاية فرقها، وقد نجحنا بصورة كبيرة في هذا الجانب وجذبنا شركات مثل سمارت الفلبينية وبنك الاسكندرية في مصر، ليكونوا رعاة لفرق سمارت والجزيرة، وهذا ما أراه أمراً ايجابياً خدم بطولة دبي هذا العام». وأضاف «معدلات بيع تذاكر المباريات قد عززت بصورة كبيرة من تحسين إيرادات البطولة، على الرغم من تخوفنا في بداية البطولة من عدم الإقبال الجماهيري في الدور الأول، لوجود أربع فرق من المشاركين في البطولة لا تحظى بدعم جماهيري كافٍ، ومن بينها منتخب الإمارات والنصر والجزيرة المصري ومهرام الايراني، ولكن فكرة استقدام فريق من الفليبين عززت كثيراً من الحضور الجماهيري في البطولة».

قلة خبرة

وأكد مدرب الجزيرة المصري أحمد مرعي، أن الفرق العربية لا تملك الخبرة الكافية في التعاقد مع لاعبين أجانب على مستوى عال، وقال «هذه الميزة لا تتوافر في الكثير من الأندية العربية وربما يكون الاستثناء في الفرق اللبنانية التي اكتسبت الخبرة الكافية للتعاقد مع أجانب مميزين».

وأضاف «يبقى المال هو العنصر المهم في استجلاب الكفاءات العالية، وأعتقد أن الأزمة المالية قد أثرت بصورة كبيرة في بعض الفرق المشاركة في بطولة دبي الدولية ولم يدفعها للتعاقد مع لاعبين مميزين، وهذا أمر متوقع، فكان اعتماد معظم الفرق على لاعبيها المواطنين ومن بينهم الجزيرة، إذ فضلنا اللاعبين المحليين على الاميركي جيرد ميرير، والذي لم أكن مقتنعاً على الاطلاق بمستواه».

أجانب مهرام الأبرز

أكد رئيس لجنة الإحصاء المدرب السابق لسلة الأهلي المنجي بن منصور أن محترفي مهرام الأميركيين لورين ودز وجاكسون فورمان يعدان الأبرز بين اللاعبين الأجانب الذين برزوا خلال الدور الأول من البطولة.

وقال «لم يلفت الكثير من الأجانب الأنظار بشدة خلال الدور الأول، وربما يكون الاستثناء للاعبي مهرام، لأنهما يلعبان منذ فترة ليست بالقصيرة مع الفريق وانسجما بصورة جيدة مع بقية زملائهما وهو الأمر الذي جعلهما يبرزان في البطولة».

وأوضح «من الممكن أن يكون هناك بعض اللاعبين قد حاولوا أن يدخروا جهدهم للمرحلة الثانية المهمة من البطولة»، لافتاً إلى هناك بعض الفرق قد قدمت نفسها بشكل جيد بعيداً عن الاجانب مثل فريق سمارت والذي لفت نظري بشكل شخصي بأدائه السريع ومهارة لاعبيه العالية، خصوصا في التحول من الدفاع للهجوم والعكس، بفضل التميز البدني الذي كان عليه لاعبوه.

قلة الانسجام

وشدد مدرب الرياضي فؤاد بوشقرا على أن أجانب فريقه لم يأتوا على مستوى طموحه الشخصي خلال الدور الأول من البطولة، وقال «هذا الأمر لا يعني أن الأجانب دون المستوى، بل على العكس هم لاعبون جيدون للغاية، ولكنهم لم ينسجموا مع الفريق بصورة كبيرة، خصوصاً سين كولسون، لأنهم قدموا إلينا قبل البطولة بوقت قليل للغاية». وأشار «خدمتنا قرعة البطولة حينما منحتنا الفرصة للعب مع الفرق السهلة أولاً وقد ساعدتنا المباريات الثلاثة الأولى في البطولة على تحقيق الانسجام المطلوب، وباعتقادي أن أجانب الرياضي قد ظهروا على حقيقتهم في مباراة مهرام الأخيرة في الدوري».

 
مباريات اليوم

تقف مباراة زين الأردني ومهرام الإيراني التي ستقام في التاسعة من مساء اليوم في واجهة مباريات الدور ربع النهائي لبطولة دبي الدولية رقم 21 لكرة السلة. ويلتقي المنتخب الاماراتي عند الساعة السابعة مع الجلاء السوري لحساب هذا الدور من البطولة. وكان الدور ربع النهائي للبطولة قد انطلق أمس، بمواجهة لبنانية خالصة جمعت الرياضي مع الشانفيل وسمارت مع الجزيرة.

كما يلتقي النصر الإماراتي في الخامسة عصراً مع الوحدة السوري في مباراة الترضية على المركزين التاسع والعاشر للبطولة.

إصابة أجنبي سمارت

وقال مدرب سمارت الفلبيني تورمان رايغو ان عدم بروز لاعبه الاميركي فامل ويلي في بطولة دبي الدولية راجع في المقام الأول الى الاصابة التي يشكوا منها اللاعب منذ فترة، وأضاف «كنا مضطرين لإشراك اللاعب على الرغم من ظهور الاصابة عليه، لعدم تمتع لاعبي سمارت بالأطوال المطلوبة للاعبي السلة، وهو ما يدفعنا لمنح اللاعب بعض المسكنات للمشاركة في المباريات للاستفادة من عامل الطول المميز الذي يتمتع به بين لاعبي سمارت».

ارتفاع قيمة المميزين

وأكد رئيس وفد زين الأردني طارق الحوساني أن فريقه عانى كثيراً قبل بطولة دبي للتعاقد مع لاعبين أجانب على مستوى الطموح بسبب التكلفة المادية العالية التي طلبها اللاعبون الاجانب الذين طلبنا التعاقد معهم، وقال «اننا بشكل عام في نادي زين غير محظوظين على الاطلاق مع اللاعبين الاجانب، على الرغم من اننا نختارهم بعناية فائقة وبعد متابعة قوية لمستوياتهم مع الفرق التي كانوا يلعبون فيها قبل قدومهم إلينا».

وأوضح «واصل الحظ عناده لنا في بطولة دبي هذا العام بعد الإصابة التي تعرض لها اللاعب الاميركي كاندلدارتز في المباراة الافتتاحية ضد النصر، وقد سعينا للتعاقد مع لاعب الوصل الإماراتي كريستوفر، وتوصلنا بالفعل لاتفاق فعلي في هذا الشأن، ولكن اللجنة العليا المنظمة للبطولة رفضت مبدأ الاستبدال».

 متفرقات 

النصر يمدد عقد فينس جونس

قال عضو مجلس إدارة نادي النصر مشرف الألعاب الجماعية ضرار بالهول، إن اتفاقاً تم بين إدارة النادي واللاعب الأمريكي فينس نت جونس على تجديد عقده مع النصر لموسم آخر.

وأضاف «توصلنا لاتفاق في هذا الشأن، وينتظر أن يوقع اللاعب على العقد الجديد خلال الدور الثاني لبطولة الدوري، التي ســتنطلق الشهر المقبل».

ليستر: الأبيض محظوظ باللعب مع الجلاء 

أكد المدرب الأسترالي لمنتخب الإمارات براين ليستر، أن فريقه محظوظ للغاية بمواجهة الجلاء في الدور الثاني لبطولة دبي، وقال «الجلاء يعد الفريق الأقوى في المجموعة الثانية، ومن المؤكد أن اللعب معه سيخلق الاستفادة الفنية الكاملة التي كنا نصبوا إليها في البطولة».

وتابع «حينما قررنا اللعب في المجموعة الأولى كنا نهدف إلى الاستفادة الفنية، ولم نفكر على الإطلاق في النتائج، ولو كنا نفكر في هذا الامر لاخترنا المجموعة الثانية للعب فيها، ولكننا نسعى لاحتكاك قوي مع أفضل الفرق المشاركة في البطولة لنقف على الأخطاء الموجودة في الفريق، لنعمل على علاجها في المرحلة المقبلة».

واعترف براين ليستر بأن منتخب الإمارات سيعاني كثيراً من فارق الطول عند مواجهة فريق الجلاء، قائلاً «هذه هي المشكلة الحقيقية التي نعاني منها، وعلينا أن نعوضها بفارق السرعة، لنقلل كثيراً من فارق الطول الذي يتميز به الفريق السوري».

من مباراة المنتخب الإماراتي والجزيرة.       تصوير: أسامة أبوغانم
طباعة