الوحدة يخطط لـ «النصر» من دون جمهور

الوحدة يتطلع إلى «النصر» والاقتراب مجدداً من الجزيرة.

يسدل الستار اليوم على الدور الأول من دوري المحترفين لكرة القدم، بإقامة مباراتين في الجولة الحادية عشرة، حيث يلتقي الظفرة مع الأهلي في الساعة الخامسة مساء على ملعب الأول في المنطقة الغربية، ويتقابل النصر مع الوحدة الساعة الثامنة مساء، وتقام المباراة على استاد نادي عجمان من دون جمهور، تنفيذاً للعقوبة الموقّعة على النصر بسبب شغب جمهوره في مباراة الأهلي، وكان النصر خسر المباراة الأولى من دون جمهور أمام الجزيرة 1/5 في الجولة الثامنة.

وتحظى مباراة النصر والوحدة بالاهتمام الجماهيري الأكبر رغم إقامتها خلف أبواب مغلقة لكونها تمثل محطة مهمة في مسيرة الفريقين في الموسم الحالي، وتعكس صورة وملامح المنافسة على القمة، واللقب المرموق، فيما تمثل مباراة المنطقة الغربية منعطفاً خطيراً لفارس الغربية أمام الفرسان الحمر وكل منهما لديه طموحه وأهدافه من اللقاء في دخول المربع الذهبي.

العميد وأصحاب السعادة

يحل الوحدة ضيفاً ثقيلاً على النصر في قمة خاصة بين العميد وأصحاب السعادة ترفع شعار الفوز ولا شيء غيره، في مواجهة صعبة على الفريقين، ويخطط النصر لتحقيق فوز جديد من أجل التقدم نحو المربع الذهبي والابتعاد عن منطقة الخطر، وارتفعت الروح المعنوية لأصحاب القمصان الزرق بعد الفوز العريض الذي حققه الفريق في الجولة الماضية على الظفرة 6/4 فرفع رصيده إلى 12 نقطة، ويحاول العميد مواصلة الانتصارات مع نهاية الدور الأول للمسابقة من أجل بداية جيدة لمرحلة الإياب.

وعلى الطرف الآخر يبحث الوحدة عن الفوز والنقاط الثلاث من أجل الاحتفاظ بالمركز الثاني منفرداً ومواصلة مطاردة الجزيرة المتصدر، بعد أن طار حلم الفوز بلقب بطل الشتاء بعد أن خطف الجزيرة الفوز على الوصل، أول من أمس، ويمتلك أصحاب السعادة الحافز القوي بعد أن ارتفعت معنويات الفريق عقب انتصاراته المتتالية التي منحت الفريق الفرصة ليصبح المطارد الوحيد على الصدارة، وفاز العنابي في الجولة الماضية على الشارقة بهدف نظيف ورفع رصيده إلى 24 نقطة، ويحاول حصد النقاط الثلاث اليوم مستفيداً من غياب المؤازرة الجماهيرية للنصر ليبقى الوحدة على فارق النقطتين مع المتصدر.

وتشهد المنطقة الفنية مواجهة أوروبية خالصة بين مدرب النصر، الألماني فرانك بالكسدورف، ومدرب الوحدة، النمساوي جوزيف هيكسبرغر، ويعول الوحدة على قدرات الثلاثي البرازيلي بيانو وبنغا وماغراو فيما يعول النصر على قدرات الثنائي، المغربي أنور ديبا وعلي بوصابون، والإيراني مبعلي، في غياب الإكوادوري كارلوس تينوريو بسبب الإيقاف.

منعطف الغربية

يسعى الأهلي لختام مثالي لمرحلة الذهاب في الدوري بعد البداية المتواضعة التي تسببت في ضياع لقب كأس السوبر والخروج من كأس رئيس الدولة والابتعاد عن المنافسة على لقب بطل الدوري الذي يحمله في الموسم الماضي، لكن طموحات الفرسان الحمر تمر بمنعطف خطير في المنطقة الغربية في مواجهة الظفرة الباحث عن استعادة الثقة بعد السقوط المدوي في ملعبه وبين جمهوره في الجولة الماضية أمام النصر 4/،6 وهو ما أدى إلى تجمد رصيده عند 13 نقطة، وفي المقابل حقق الأهلي فوزاً ثميناً وغالياً في الجولة الماضية على الشباب بهدف نظيف فرفع الفريق رصيده إلى 14 نقطة وعزز طموحاته في المنافسة على دخول المربع الذهبي للبطولة لضمان الظهور في دوري أبطال آسيا في الموسم المقبل.

وستكون مباراة اليوم الثالثة بين الفريقين هذا الموسم، وسبق أن تقابلا في المرحلة الأولى لكأس المحترفين ضمن المجموعة الأولى وتعادلا ذهاباً في الظفرة 1/1 ،فيما فاز الأهلي إياباً على ملعبه بهدفين مقابل هدف.

وتشهد المنطقة الفنية مواجهة أوروبية عربية بين مدرب الظفرة، الفرنسي لوران بانيد، ومدرب الأهلي، التونسي نور الدين العبيدي.

 
هيكسبيرغر: لا نفكر في غياب مهاجم النصر تينريو

 سامي عبدالعظيم ــ أبوظبي /دعا مدرب الوحدة، النمساوي جوزيف هيكسبيرغر لاعبيه إلى التركيز في مباراة اليوم أمام النصر وعدم الاستهانة باللقاء في ظل غياب مهاجم الخصم الإكوادوري تينريو بداعي الإيقاف. وقال إن «النصر يزخر بلاعبين مميزين غير تينريو بإمكانهم صنع الفارق لمصلحة العميد، فعلينا الحذر ومضاعفة جهودنا من أجل الفوز».

ورفض مدرب الوحدة إعطاء ضمانات بمشاركة البرازيليين بنغا وماغراو أمام العميد إثر تعرضهما للإصابة أخيراً، وقال «إن مشاركتهما تتوقف على درجة جاهزيتهما للقاء بنسبة 100٪». وأضاف «حرصنا على إجراء الحصة التدريبية الأخيرة على ملعب عجمان الذي يستضيف المباراة ويتعين أن نبلي بطريقة جيدة أمام الخصم، ولا ننسى أن المباراة تعني لنا أشياء كثيرة، وحذرت اللاعبين من مغبة التقليل من شأن الخصم بعد أن لاحظت عدم ظهورهم القوي في مرحلة التحضيرات، والعميد لن يستسلم بسهولة، والمؤكد أنه يسعى إلى إحراز نتيجة جيدة في غياب مهاجمه تينريو، ويجب أن نكون في مستوى المباراة حتى نتابع تقدمنا الجيد نحو مراكز المقدمة». وحول أهمية الفوز أمام النصر قال هيكسبيرغر «ننظر إلى الأمام ولا نتطلع إلى الماضي، وتجاوزنا مرحلة المباراة الأخيرة أمام الشارقة، والمهم ان يكون تركيزنا جيداً الليلة حتى نتمكن من حسم المواجهة الصعبة، وفي جميع مباريات الدوري يتعين أن نتابع ظهورنا القوي حتى نحصد النقاط الثلاث، ونبقى دائماً في وضع جيد». ويأمل مدرب الوحدة مشاركة ماغراو وبنغا في مباراة اليوم رغم الشكوك التي تحوم حولهما بسبب عدم تعافيهما من الإصابة.

ويدشن حارس مرمى الوحدة معتز عبدالله عودته إلى الملاعب غداً مع فريق الرديف ضد العميد في الجولة الأخيرة من الدور الأول لبطولة التحدي بعد تعافيه من الإصابة التي تعرض لها في المباراة الافتتاحية من الدوري امام الأهلي.



العميد يتحدى العقوبات

خالد صديق ــ دبي/ أنهى فريق النصر تحضيراته لمباراته في الجولة الحادية عشرة من دوري المحترفين، التي سيلتقي فيها مع فريق الوحدة في المواجهة التي ستجمعهما مساء اليوم على ملعب عجمان، من دون جمهور تنفيذاً للعقوبة الصادرة في حق النصر بسبب شغب جماهيره. ويفتقد النصر في مباراة اليوم لجهود مهاجمه تيرنيو الذي تألق في مباراة العميد الأخيرة امام فريق الظفرة التي انتهت بفوز النصر بنتيجة 6/4 وسجل تيرنيو بمفرده خمسة أهداف. ويعود سبب غياب اللاعب الى إيقافه لمدة مباراتين بسبب تعديه على احد لاعبي الظفرة من دون كرة في مواجهتهما الأخيرة.

وكان من المقرر ان تقام هذه المباراة على ملعب النادي الأهلي لكن الأخير اعتذر عن استضافتها بسبب أعمال صيانة في الملعب الرئيس، وتقرر نقل المباراة الى ملعب عجمان. وقال اداري فريق النصر عبدالحكيم خميس ان فريقه جاهز لمباراة اليوم، ولدى جميع اللاعبين تصميم على مواصلة العروض القوية التي بدأها الفريق في المرحلة الأخيرة. واضاف «نحترم فريق الوحدة ونقدر له قوته وخطورته وندرك جيداً انه من افضل فرق الدوري، ويضم بين صفوفه عدداً من اللاعبين المميزين لكن في الوقت نفسه لدينا طموح مشروع في تحقيق الفوز والحصول على النقاط الثلاث».

وشدد إداري النصر على ان فريقه جاهز لمباراة اليوم، وان جميع اللاعبين في حالة فنية وبدنية جيدة. وكان الألماني باكسلدوف قاد تدريبات الفريق خلال الأيام الماضية التي سبقت مواجهة العميد مع الظفرة التي انتهت نصراوية 6/.3

وعقب انتهاء مباراة الظفرة طلب المدير الفني لفريق النصر باكسلدورف من اللاعبين عدم الانشغال كثيراً بالنتيجة التي انتهت عليها المباراة وبالفوز الكبير الذي حققه العميد، وشدد على أهمية التركيز في مباراة الوحدة.

وقال ان الفريق كان في حاجة الى الفوز الذي حققه على حساب الظفرة حتى يستعيد اللاعبون الروح والحماس، وأكد أن الفريق لايزال يمتلك الكثير من القدرات التي لم تظهر حتى الآن. واشار الى ان اللاعبين تفوقوا على انفسهم في هذه المباراة وقدموا عرضاً طيباً، وشدد على ان النصر سيكون له شكل واداء مختلفان في الدور الثاني من مسابقة دوري المحترفين. من جهة اخرى، اقترب الجهاز الفني من الإعلان عن اسم اللاعب الذي سيستغني عنه النادي في فترة الانتقالات الشتوية، وكان النصر قد تعاقد مع اللاعب الروماني رادا، ومن المتوقع ان يحل بديلاً عن المغربي علي بوصابون، وينضم إلى تينريو وايمان مبعلي وانور ديبا.
طباعة