فيلانويفا باقٍ مع الشباب حتى نهــاية الموسم

فيلانويفا يحتاج إلى راحة لمدة ثلاثة أسابيع.                 تصوير: دينيس مالاري

أظهرت الفحوص الطبية التي أجراها محترف الشباب التشيلي فيلانويفا عدم حاجته للتدخل الجراحي، بعدما اشتكى من الآلام في ركبته قبل مباراة الأهلي في الجولة الـ10 من دوري المحترفين لكرة القدم ومنعته من المشاركة في آخر مباراتين للفريق في المسابقة.

وكان اللاعب قد سافر إلى فرنسا الأسبوع الماضي برفقة طبيب النادي مراد الغرايري لإجراء فحوص طبية للركبة بهدف تحديد حجم الإصابة التي كان يعاني منها، بيد أن التقارير الطبية والأشعة أظهرت حاجته لثلاثة أسابيع للعودة إلى الملاعب.

وقال مدرب الشباب بونا ميغو «نحن سعداء للغاية لما أظهرته نتائج التقارير الطبية لفيلانويفا وإنه سيكون بوسعه استكمال المشوار معنا في المرحلة الثانية من المسابقة، إننا ننتظر عودة اللاعب من باريس لنعد له برنامجً تأهيلياً يستطيع من خلاله أن يعود بالقوة نفسها التي كان عليها قبل الإصابة».

وأوضح «أعتقد أن الوقت لن يسعف اللاعب للحاق بمباراة الجزيرة في كأس رئيس الدولة وهذا ليس مهماً بالنسبة لنا المهم أن لا يتأثر بفترة غيابه عن الملاعب».

 
الغرايري: لا فائدة من تفوق عجمان ميدانيا دون أهداف

حمل مدرب عجمان، التونسي غازي الغرايري اللاعبين مسؤولية إهدار فرص التهديف التي سنحت لهم دون أن تجد طريقها الى شباك الشباب. وقال «كنا الأفضل على مدار 70 دقيقة وفرضنا على الشباب التراجع أمام مرماهم وسنحت لنا العديد من الفرص لم تستغل بشكل إيجابي ودفعنا ثمن ذلك بأن استقبلت شباكنا ثلاثة اهداف». وأوضح «التفوق الميداني داخل أرض الملعب من دون نتيجة ليس له قيمة، وفي كرة القدم حينما لا تسجل فإن شباكك قد تستقبل أهدافاً، مثلما حدث معنا فقد تعرضنا لهدف أول في وقت صعب نال من معنويات لاعبينا وأصابهم بالإحباط».
وأضاف «غضضنا الطرف عن فكرة استبدال فيلانويفا بلاعب أجنبي آخر وسيقتصر تركيزنا على اللاعب الآسيوي الذي نريده مهاجماً مميزاً يستطيع اللعب أيضاً جهة اليمين، ولا أستطيع التأكيد الآن إذ كان بوسعنا التعاقد مع اللاعب الآسيوي في وقت قريب، وهذا الأمر سيتوقف على قدرة النادي المالية لجلب لاعب جديد».

وأبدى بونا ميغو ارتياحه الشديد للنتيجة التي خرجت عليها مباراة عجمان والتي انتهت لمصلحة الأخضر بثلاثة أهداف دون رد.

وقال «أنا سعيد للغاية للنتيجة التي انتهت عليها المباراة، ولكني لست سعيداً للمستوى الذي ظهر عليه الفريق في تلك المواجهة. لقد قدمنا أداء مميزاً في المباراة السابقة لنا ضد الأهلي، ولكننا لم نوفق في النتيجة على عكس ما حدث لنا ضد عجمان».

وأوضح «أعتقد أن التغيرات التي أجريناها صنعت الفارق وبثت الروح داخل الفريق، لقد عمدنا لتعديل مركز ريناتو ودفعنا به لمنطقة وسط الملعب بعد نزول محمد ناصر ما شكل ضغطاً هجومياً على فريق عجمان».

وأكمل «كنت مضطراً لعدم الدفع بناصر مسعود من بداية المباراة لعدم قدرته على اللعب معنا في مباراة الجزيرة، فعمدت الى إشراك المجموعة التي ستكون معنا في تلك المواجهة». ولن يتمكن ناصر مسعود من المشاركة في مباراة نصف نهائي الكأس أمام الجزيرة لاتفاق مسبق بين إداراتي الجزيرة والشباب على عدم مشاركة اللاعب في مباراة رسمية تجمع بينهما.
طباعة