الاتحاد يحقق في واقعة حرمان 4 لاعبين من مباراة ماليزيا

سبيت خاطر ضمن قائمة المحرومين. تصوير: مصطفى قاسمي

 علمت «الإمارات اليوم»، أن اتحاد كرة القدم قرر فتح تحقيق لمعرفة المسؤول عن الخطأ الإداري الذي حرم المنتخب من الاستفادة من جهود أربعة من لاعبيه في مباراة ماليزيا، التي أقيمت أول من أمس، وانتهت بفوز الأبيض الإماراتي بهدف نظيف سجله أحمد خليل.

وقالت مصادر داخل اتحاد الكرة، إن الأيام القليلة المقبلة ستشهد الإعلان عن تفاصيل الخطأ الإداري الذي وقع والمتسبب فيه.

وكان المنتخب الوطني قد حرم من جهود أربعة من لاعبيه الأساسيين، وهم سبيت خاطر وفهد مسعود وعامر عبدالرحمن وسعيد الكاس، حيث لم يتم استدعاؤهم من قبل الجهاز الفني للمنتخب، بسبب خلوا القائمة التي أرسلها اتحاد الكرة إلى الاتحاد الآسيوي من أسمائهم.

وتنص لوائح الاتحاد الآسيوي على أن أي منتخب يقوم بإرسال قائمة تضم 50 لاعباً قبل المشاركة في التصفيات المؤهلة إلى كأس آسيا أو المؤهلة إلى كأس العالم.

كما تشير لوائح الاتحاد الآسيوي إلى أن اتحاد الكرة في أي بلد مشارك في التصفيات، يحق له تغيير 10 لاعبين من القائمة المرسلة قبل أي مباراة يخوضها بـ10 أيام.

وما حدث ان الجهاز الفني للمنتخب الوطني أرسل قائمة تضم بعض التعديلات وتضم الأربعة لاعبين المستبعدين إلى الاتحاد الآسيوي، قبل مباراة ماليزيا بتسعة ايام فقط، وهو الامر الذي فرض على الاتحاد الآسيوي عدم الموافقة على القائمة المرسلة وإجبار المنتخب الوطني على خوض المباراة دون اللاعبين الاربعة الذين كان المدير الفني كاتانيتش في اشد الحاجة إليهم.

ويحمّل البعض داخل اتحاد الكرة المدرب كاتانيتش المسؤولية في التأخير في ارسال القائمة، ويشير البعض الآخر داخل الاتحاد الى أن المدرب غير مسؤول، لأن مباراة ماليزيا كانت اول مهمة رسمية له مع المنتخب، وهو غير ملم بلوائح الاتحاد الآسيوي، وكان من المفترض ان يخبره مساعدوه بهذه اللوائح، حتى يرسل القائمة قبل الموعد النهائي بوقت كاف.

ومن جانبه قال عضو اتحاد كرة القدم والمشرف على المنتخب الوطني عبيد الشامسي في تصريحات له عقب انتهاء مباراة المنتخب وماليزيا لقناة «أبوظبي الرياضية»، إن اتحاد الكرة مصرّ على إجراء تحقيق لمعرفة المتسبب في هذا الخطأ.

وقال إن استبعاد اللاعبين الأربعة لم يكن له أي تأثير في أداء المنتخب في مباراة ماليزيا، حيث إن الأبيض الإماراتي كان مسيطراً على المباراة منذ البداية، وكان بمقدوره إنهاء المواجهة لمصلحته بعدد كبير من الأهداف.

طباعة