تلاهوم وكاتياني بطلا سباق زايـد الدولي

منصور بن زايد توج بطل نصف الماراثون. تصوير: إيرك أرازاس

حصد الإثيوبي تلاهوم رجاسا لقب نصف ماراثون زايد الدولي لعام ،2010 فيما عاد لقب السيدات للعداءة الكينية ميري كاتياني، وذلك بعد أن قطعا 21 كلم على كورنيش أبوظبي يوم أمس، في ظل مشاركة واسعة من نخبة العدائين والعداءات في المسافات الطويلة، إضافة إلى السباقات الجماهيرية الأخرى التي حظيت بمتابعة واسعة.

وشهد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، السباق الذي بدأت فعالياته من الثانية والنصف من بعد ظهر يوم أمس من خلف مركز «المارينا مول» التجاري بمنطقة كاسر الأمواج على كورنيش أبوظبي، بمشاركة مفتوحة من مختلف الجنسيات والاعمار وبدعم من العديد من المؤسسات الوطنية، تحت شعار «في حب زايد» تجاوز 30 ألف مشارك ومشاركة.

وحقق الاثيوبي تلاهوم رجاسا مفاجأة من العيار الثقيل، حيث كانت كل الترشيحات تنصب على بطل العالم الكيني باترك ماكاو، ونجح رجاسا في قطع مسافة نصف الماراثون (21كم) في زمن قدره 59 دقيقة و19 ثانية و22 كسراً من الثانية، ونال الجائزة الكبرى البالغة 300 ألف دولار وكأس المركز الأول، وحل ثانياً الكيني سامي كتوارا وبفارق 16 ثانية و11 كسراً من الثانية فقط عن البطل، ونال كأسا و100 ألف دولار، فيما جاء ثالثا الإثيوبي ليسا ديسا بزمن قدره 68:59:،59 ونال كأسا و50 ألف دولار. وحفل السباق بمنافسة شرسة وحامية بين المتسابقين في المركز الأولى عكسها الفارق الزمني القليل بين أصحاب المراكز الثلاثة الأولى.

ولدى السيدات صدقت الترشيحات التي أجمعت على فوز الكينية ميري كاتياني، التي استطاعت أن تقطع المسافة في 13:07:1 ساعة لتفوز بجائزة مالية بلغت 300 ألف دولار وكأس المركز الاول، وحلت خلفها في المركز الثاني مواطنتها فيلس أنجوري بزمن قدره 16:09:01 ونالت كأس الوصافة و100 ألف دولار وجاءت في المرتبة الثالثة الاثيوبية ديري توني بزمن قدره 18:09:01 ونالت 50 ألف دولار وكأس المركز الثالث.

وانطلق الماراثون الذي يقام بناء على توجيهات الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبدعم من سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، وبرعاية من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، بسباق الصغار ما بين 10 الى 15 سنة على مستوى الأولاد والبنات والذي بلغت مسافته ثلاثة كيلومترات وذلك من خلف المارينا وحتى المنصة الرئيسة خلف فندق قصر الإمارات باتجاه نادي السيدات.

وأعقب ذلك سباق ذوي الاحتياجات الخاصة على الكراسي لمسافة ستة كيلومترات والسباق الجماهيري المفتوح للمسافة نفسها للجنسين، وكان ختام المنافسات السباق الرئيس لتحدي الكبار لنصف الماراثون الذي بلغت مسافته 21 كيلومترا، وخصصت اللجنة العليا المشرفة سباقا للوزراء والشخصيات المهمة. وفي نهاية السباق قام سمو الشيخ منصور بن زايد بتتويج الفائزين في فئات السباق المختلفة، حيث فاز في فئة الاطفال بالمركز الاول محمد إبراهيم، فيما تصدر السباق الجماهيري العداء جون لو «رجال» أما النساء فجاءت كادون أولى، وفي فئة ذوي الاحتياجات «رجال» جاء في المركز الأول بدر الحوسني، ومن السيدات جاءت فاطمة راشد.

يذكر أن السباق الرئيس شهد مشاركة شرفية لأنجال الشيوخ والوزراء وكبار الشخصيات والفنانين والشعراء ونجوم الكرة. كما أحيا أهم نجوم الغناء المحلي حفلا فنيا خلال الماراثون على رأسهم الفنان محمد المازم وأريام وآليازية بعنوان «في حب زايد» كما تواصلت خلال الماراثون بعض المسابقات للشعر التراثي ضمن منافسة تجمع أهم الشعراء المحليين. وقد أعدت لجنة العلاقات العامة العديد من الفقرات للجماهير التي ستشهد فعاليات السباق الرياضي الجماهيري السنوي.

طباعة